الأردن تعلن إحباطها مخططا لاستهداف دبلوماسيين أمريكيين وإسرائيليين
بحث

الأردن تعلن إحباطها مخططا لاستهداف دبلوماسيين أمريكيين وإسرائيليين

اتهام اثنين من اتباع تنظيم داعش بالتخطيط لاستخدام سيارات وأسلحة وسكاكين في هجمات على موظفي سفارة وقوات أمريكية في منطقة الجفر

قوات الأمن الأردنية خارج السفارة الإسرائيلة في حي الرابية السكني في العاصمة الأردنية عمان، 23 يوليو، 2017. (AFP/Khalil Mazraawi)
قوات الأمن الأردنية خارج السفارة الإسرائيلة في حي الرابية السكني في العاصمة الأردنية عمان، 23 يوليو، 2017. (AFP/Khalil Mazraawi)

أحبطت المخابرات الأردنية مخططا لاثنين من أتباع تنظيم (داعش) لاستهداف دبلوماسيين أمريكيين وإسرائيليين، وكذلك قوات أمريكية في قاعدة بجنوب البلاد، بحسب ما ذكرته صحيفة “الرأي” الرسمية الأردنية الثلاثاء.

وأفادت الصحيفة أن المشتبه بهما (أربعيني وثلاثيني) خططا لاستخدام السيارات لدهس الأهداف، وكذلك استخدام الأسلحة النارية والسكاكين.

بحسب التقرير، اعتزم المتهمان مهاجمة دبلوماسيين إسرائيليين وأمريكيين، وقوات أمريكية في قاعدة عسكرية بمنطقة الجفر بجنوب البلاد.

وفقا للائحتي الاتهام اللتين تم تقديمها لمحكمة أمن الدولة، أصبح المتهمان من أتباع أيديولوجية داعش وتفسيره المتطرف للإسلام بعد متابعة تقارير إخبارية عن التنظيم الإرهابي وقراءة بياناته الصحافية على برنامج التراسل الفوري “تلغرام”. وحاول الاثنان أيضا كما يُزعم تجنيد أفراد عائلة وأصدقاء لداعش.

على مدار العام المنصرم قررا اتباع دعوات زعيم داعش السابق، أبو بكر البغدادي، لتنفيذ هجمات على أهداف من حول العالم، بحسب ممثلي الإدعاء، وفقا لما نقلته الصحيفة. بعد ذلك حصلا على المال لشراء السيارات والأسلحة التي خططا لاستخدامها في الهجمات.

وتم بدء المحاكمة يوم الأحد والتي نفى خلالها المتهمان التهم الموجهة إليهما.

في عام 1994 وقّعت إسرائيل على معاهدة سلام مع الأردن وللبلدين سفارتين في تل أبيب وعمان. وعلى الرغم من توتر العلاقات في كثير من الأحيان بين البلدين بسبب الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، من المعروف أن البلدين يتعاونان وراء الكواليس في القضايا الأمنية.

يوم الإثنين، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن العلاقات الإسرائيلية-الأردنية تستند على “اعتبار متزن ونفعي لكلا الجانبين، من أجل الاستقرار والأمن والترابط المتبادل لكل منهما”.

وقُتل زعيم تنظيم داعش في الشهر الماضي خلال مداهمة نفذتها قوات خاصة أمريكية على مخبئه في سوريا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال