الأولى عالميا: إسرائيل تستعد لإعطاء جرعة رابعة من لقاح كورونا لمن هم فوق 60 عاما وللفئات المعرضة للخطر
بحث

الأولى عالميا: إسرائيل تستعد لإعطاء جرعة رابعة من لقاح كورونا لمن هم فوق 60 عاما وللفئات المعرضة للخطر

مشيدا بتوصيات لجنة من خبراء الصحة، بينيت يأمر بالتطبيق السريع لإعطاء الجرعة المعززة الإضافية لمن هم فوق 60 عاما، وللأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة والعاملين في مجال الرعاية الصحية

سيدة إسرائيليون تتلقى جرعة من لقاح كوفيد-19 في مركز صحي في كتسرين، مرتفعات الجولان، 12 ديسمبر، 2021. (Michael Giladi / Flash90)
سيدة إسرائيليون تتلقى جرعة من لقاح كوفيد-19 في مركز صحي في كتسرين، مرتفعات الجولان، 12 ديسمبر، 2021. (Michael Giladi / Flash90)

من المقرر أن تبدأ إسرائيل في تقديم لقاح كوفيد-19 رابع لمن هو فوق 60 عاما، وبعض الفئات المعرضة للخطر والعاملين في المجال الطبي، تماشيا مع توصيات لجنة خبراء صحة يوم الثلاثاء.

رحب رئيس الوزراء نفتالي بينيت بالتوصية وأمر المسؤولين بإعداد حملة لتوزيع اللقاحات، مما يعني أنه من المحتمل أن تصبح إسرائيل الدولة الأولى في العالم التي تطرح جرعة رابعة لمجموعات معينة.

وأوصى الخبراء في اللجنة، وهي هيئة حكومية تسمى طاقم علاج الأوبئة، بأن يحصل العاملون الطبيون والبالغون الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما وغيرهم من الفئات المعرضة للخطر على الجرعة الرابعة، بعد انتظار أربعة أشهر على الأقل من الجرعة الثالثة.

ويحتاج القرار إلى موافقة نهائية من المدير العام لوزارة الصحة نحمان آش قبل أن يصبح ساري المفعول.

وقال بينيت في بيان: “هذه أخبار رائعة ستساعدنا على اجتياز موجة أوميكرون التي تجتاح العالم”.

وأضاف أن الجرعة الإضافية ستُعطى أيضا للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

وقال: “كان مواطنو إسرائيل هم أول من تلقوا الجرعة الثالثة من لقاح كوفيد-19 في العالم، ونحن مستمرون في الريادة بالجرعة الرابعة أيضا”.

كانت إسرائيل في السابق رائدة في جرعة معززة ثالثة، وطرحها للفئات المعرضة للخطر قبل توسيع البرنامج ليشمل عموم السكان بعد أسابيع، قبل معظم دول العالم. تلقى أكثر من أربعة ملايين إسرائيلي الجرعة الثالثة، من أصل 9.3 مليون شخص.

يتم إجراء بحث بشأن الجرعة الرابعة في المركز الطبي “شيبا” ولكن نتائجه لم تُنشر بعد.

وقال شيبا إنه يجري دراسة حول جدوى الجرعة الرابعة في تجربة بين حوالي 200 متطوع، لفحص تأثير مستويات الأجسام المضادة. وقالت المستشفى إنها أول تجربة من نوعها في العالم وستجرى بالتعاون مع وزارة الصحة.

وقالت البروفيسور غاليا راهف، رئيسة وحدة الأمراض المعدية في شيبا وخبيرة في اللجنة، إن قرار التوصية بالجرعات المعززة الإضافية لم يكن “بسيطا” نظرا لندرة البيانات التي تظهر أن الحماية التي توفرها الجرعة الثالثة تتضاءل. “و لكن في الوقت نفسه. هناك أرقام مخيفة بشكل رهيب بشأن ما يحدث في العالم الأوسع”، كما قالت في حديث مع إذاعة الجيش في إشارة إلى سلالة “أوميكرون” سريعة الانتشار.

لا يعرف العلماء كل شيء عن أوميكرون حتى الآن، لكنهم يقولون إن التطعيم من المفترض أن يوفر وقاية قوية ضد الإصابة بمرض خطير والوفاة. أظهرت الأرقام الأولية أيضا أن السلالة أكثر عدوى من سلالة “دلتا”.

أثار بينيت ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس إمكانية إعطاء الجرعة الرابعة لأسابيع، لكن خبراء وزارة الصحة أوصوا بعدم اعتماد الخطوة، بما في ذلك في قرار صدر الأسبوع الماضي. وقال بينيت في وقت سابق إنه ينتظر “بفارغ الصبر” الموافقة على الجرعة الرابعة، وتوقع أن موجة جديدة من العدوى لا يمكن إيقافها.

أثار التهديد الذي يشكله أوميكرون دعوات جديدة للإسرائيليين من قبل مسؤولي الصحة وقادة الحكومة لتلقي التطعيم، بما في ذلك الأطفال.

وقالت وزارة الصحة الثلاثاء أنه تم تأكيد 170إصابة جديدة بمتحور فيروس كورونا “أوميكرون” في إسرائيل، ليتضاعف بذلك عدد الإصابات.

وجاء في بيان  للوزارة أن هناك 341 حالة أوميكرون مثبتة في إسرائيل حتى الآن، وهناك 807 إصابة أخرى “يشتبه بشدة” في كونها حالات إصابة بأوميكرون، لكنها في انتظار التحقق منها.

جدد المشرعون إعادة فرض قيود للحد من انتشار العدوى في الأيام الأخيرة، بما في ذلك حظر السفر الدولي وتحديد عدد العاملين في أماكن العمل العامة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال