الأمم المتحدة تحقق في فيديو يظهر ممارسة جنسية داخل إحدى سيارتها الرسمية في تل أبيب
بحث

الأمم المتحدة تحقق في فيديو يظهر ممارسة جنسية داخل إحدى سيارتها الرسمية في تل أبيب

يبدو أن الفيديو يصور امرأة في احضان رجل في المقعد الخلفي داخل سيارة رسمية للأمم المتحدة في إسرائيل

امرأة في أحضان رجل في المقعد الخلفي بمركبة تابعة للأمم المتحدة، في مقطع فيديو تمت مشاركته على نطاق واسع عبر الإنترنت في 26 يونيو 2020. يُعتقد أن الفيديو التقط في تل أبيب، وقامت تايمز أوف إسرائيل بتغبيش الصورة (Screenshot/Twitter)
امرأة في أحضان رجل في المقعد الخلفي بمركبة تابعة للأمم المتحدة، في مقطع فيديو تمت مشاركته على نطاق واسع عبر الإنترنت في 26 يونيو 2020. يُعتقد أن الفيديو التقط في تل أبيب، وقامت تايمز أوف إسرائيل بتغبيش الصورة (Screenshot/Twitter)

أعلنت الأمم المتحدة يوم الجمعة إنها تحقق في مقطع فيديو ظهر عبر الإنترنت يظهر على ما يبدو عمل جنسي يجري في سيارة رسمية تابعة للأمم المتحدة في تل أبيب.

وفي مقطع الفيديو الذي مدته 18 ثانية، شوهدت امرأة ترتدي فستانا أحمرا وهي في احضان رجل في المقعد الخلفي داخل سيارة بيضاء للأمم المتحدة واضحة المعالم. ويبدو ان رجلا آخرا كان نائما في مقعد الراكب الأمامي. وتم نشر المقطع على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الجمعة.

وقال متحدث بإسم الأمم المتحدة لتايمز أوف إسرائيل إن مكتب خدمات الرقابة الداخلية التابع للأمم المتحدة “يتحرك بسرعة كبيرة” في التحقيق في الحادث، وأنه حدد تقريبا هوية الأشخاص في المقطع.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث بإسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش: “لقد صدمنا وازعجنا بشدة لما ظهر في الفيديو. السلوك الظاهر فيه بغيض ويتعارض مع كل ما نمثله ونعمل على تحقيقه فيما يتعلق بمكافحة سوء السلوك من قبل موظفي الأمم المتحدة”.

وقال: “نتوقع انهاء العملية بسرعة كبيرة ونعتزم اتخاذ الإجراء المناسب على الفور”.

وقال دوجاريك إن الأمم المتحدة علمت بأمر الفيديو في وقت سابق هذا الأسبوع وتعلم أين تم تصويره.

ويبدو أن السيارة كانت على طريق بالقرب من شاطئ تل أبيب. ولا تظهر أي من وجوه الركاب.

وقالت الأمم المتحدة انه يُعتقد أن الركاب في السيارة من موظفي هيئة الامم المتحدة لمراقبة الهدنة وهي قوة حفظ سلام تأسست عام 1948 ومقرها القدس.

وتحتفظ الأمم المتحدة بأنظمة صارمة تمنع سوء السلوك الجنسي من قبل موظفيها وقد تعرضت لانتقادات بسبب الانتهاكات في السنوات الأخيرة.

وأكد تقرير للأمم المتحدة 175 ادعاء بالاستغلال والانتهاك الجنسي من قبل موظفين في عام 2019. وتم إثبات ستة عشر ادعاء، وتبين أن 15 ادعاء لا أساس له، وبقية الإدعاءات قيد التحقيق.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال