إسرائيل في حالة حرب - اليوم 146

بحث

الأمم المتحدة: ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في مدينة درنة الليبية إلى 11,300 قتيل

10,100 آخرين لا يزالون في عداد المفقودين في المدينة المنكوبة، بحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الذي أضاف أن الفيضانات أودت بحياة 170 شخصا في أماكن أخرى بشرق ليبيا خارج درنة

منظر عام لمدينة درنة في 12 سبتمبر 2023. تسببت عاصفة البحر الأبيض المتوسط "دانيال" في فيضانات مدمرة في ليبيا أدت إلى تحطيم السدود وجرفت أحياء بأكملها في مدن ساحلية متعددة، وبدا الدمار أكبر في مدينة درنة. (AP Photo/Jamal Alkomaty)
منظر عام لمدينة درنة في 12 سبتمبر 2023. تسببت عاصفة البحر الأبيض المتوسط "دانيال" في فيضانات مدمرة في ليبيا أدت إلى تحطيم السدود وجرفت أحياء بأكملها في مدن ساحلية متعددة، وبدا الدمار أكبر في مدينة درنة. (AP Photo/Jamal Alkomaty)

ارتفعت حصيلة ضحايا فيضانات مدينة درنة في شرق ليبيا إلى 11,300 قتيل، وفق ما أعلنت الامم المتحدة السبت في تحديث للحصيلة نقلا عن الهلال الاحمر الليبي.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالاستناد أيضا إلى أرقام الهلال الأحمر الليبي أن 10,100 آخرين لا يزالون في عداد المفقودين في المدينة المنكوبة. وأضاف التحديث أن الفيضانات أودت بحياة 170 شخصا في أماكن أخرى بشرق ليبيا خارج درنة.

وأورد تقرير الأمم المتحدة “هذه الأرقام من المتوقع أن ترتفع حيث تعمل طواقم البحث والإنقاذ بدأب للعثور على ناجين”.

وأضاف أنه بعد مرور نحو أسبوع على الإعصار دانيال الذي ضرب شمال شرق ليبيا “لا يزال الوضع الإنساني قاتما وخاصة في درنة”.

تظهر هذه الصورة المأخوذة من لقطات نشرتها قناة “المسار” التلفزيونية الليبية على شبكات التواصل الاجتماعي في سبتمبر جثث الضحايا الذين لقوا حتفهم في أعقاب الفيضانات بعد أن ضربت عاصفة “دانيال” في البحر الأبيض المتوسط مدينة درنة شرق ليبيا. (Al-Masar TV / AFP) )

وذكر التقرير أن المدينة تعاني من مشكلة حادة فيما يتعلق بمياه الشفة، وقد أصيب 55 طفلا على الأقل بالتسمم لشربهم مياها ملوثة.

وفي المناطق المحيطة التي شهدت سنوات من النزاعات المسلحة، حذرت الأمم المتحدة من مخاطر الألغام الأرضية التي جرفتها مياه الفيضانات من مكان الى آخر وتهدد المدنيين الذين يتنقلون سيرا على الاقدام.

اقرأ المزيد عن