الأطباء يعثرون على رصاصة في ظهر شابة بعد 3 أشهر من اصابتها بطلق ناري خلال حفل زفاف
بحث

الأطباء يعثرون على رصاصة في ظهر شابة بعد 3 أشهر من اصابتها بطلق ناري خلال حفل زفاف

تقول عَدي بلوي أنها اعتقدت في البداية أن سبب الألم شد عضلي، لكن مع عدم انحسار الألم في ظهرها، طلبت إجراء فحص بالأشعة المقطعية

تم العثور على الجرح والرصاصة في ظهر عدي بلوي، بعد ثلاثة أشهر من إطلاق النار عليها خلال حفل زفاف في مصنع نبيذ بساغوت. (بإذن من: راديو الجيش / شاهار جليك /glick_sh)
تم العثور على الجرح والرصاصة في ظهر عدي بلوي، بعد ثلاثة أشهر من إطلاق النار عليها خلال حفل زفاف في مصنع نبيذ بساغوت. (بإذن من: راديو الجيش / شاهار جليك /glick_sh)

اكتشفت شابة أنه تم إطلاق النار عليها خلال حفل زفاف في الضفة الغربية بعد ثلاثة أشهر من وقوع الحادث، بحسب ما أفادت الأنباء الإثنين.

شعرت عَدي بلوي بوعكة قوية خلال حفل زفاف صديقتها في مصنع نبيذ “بساغوت” بالقرب من قرية مخماس الفلسطينية، لكنها قالت إن أصدقاءها تجاهلوا الأمر.

“في منتصف حفل الزفاف، شعرت بضربة شديدة في ظهري. من كتفي إلى قدمي، كان هناك ألم مجنون. اعتقدت في البداية أنني قمت بشد عضلي، لم أرى ثقبا في فستاني”، قالت بلوي لراديو الجيش.

“بعد بضع دقائق، رأيت القليل من الدم على يدي بعد أن لمست المنطقة. كان هناك ثقب صغير. قال لي اصدقائي لا تقلقي مستهترين بالأمر”، قالت متذكرة. “حتى الأطباء قالوا، ليس هناك شيء يا عدي”.

ولكن مع عدم انحسار الألم في ظهرها، طلبت إجراء فحص بالأشعة المقطعية.

عدي بلوي (لقطة شاشة للقناة 12)

حدد الفحص جسما معدنيا استقر في ظهرها بالقرب من عمودها الفقري، ولكن بعد الجراحة فقط أدرك الأطباء أنها رصاصة من عيار 5.56 ملم.

فحص التصوير المقطعي المحوسب لعدي بلوي، والذي يظهر رصاصة استقرت في ظهرها، بعد ثلاثة أشهر من إطلاق النار عليها خلال حفل زفاف. (بإذن من: راديو الجيش / شاهار جليك / @ glick_sh)

“لقد نجوت بمعجزة. قال لي الطبيب الجراح أنه لو ضربت بضعة سنتيمترات أخرى في أي اتجاه، لكنت تعرضت للأذى من نواح كثيرة”، قالت بلوي.

حسب النبأ، تشتبه الشرطة في أن الرصاصة أطلقها فلسطيني من قرية مخماس المجاورة، لكنها لم تكن متأكدة مما إذا كان ذلك عن قصد أم عن طريق الصدفة.

طلبت بلوي من مؤسسة التأمين الوطني الاعتراف بها كضحية إرهاب، بناء على تحقيق الشرطة الأولي. وسيتطلب ذلك من المؤسسة تمويل علاجها الطبي.

قالت مؤسسة التأمين الوطني لراديو الجيش أنه أحال طلبها – الذي تم تقديمه الأسبوع الماضي – مع توصيات الشرطة إلى وزارة الدفاع التي توافق على مثل هذه الحالات.

وقال الجيش ـنه لم يكن على علم بالحادث. ولم ترد أنباء عن إطلاق نار في المنطقة ليلة الزفاف.

“هذه قصة تسمعها في الأفلام. عادة لا تعتقد حقا أنك سترى مثل هذا الشيء. في النهاية، حدث لي”، قالت.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال