الآلاف يشاركون في جنازة حاخام كبير في القدس توفي جراء إصابته بفيروس كورونا
بحث

الآلاف يشاركون في جنازة حاخام كبير في القدس توفي جراء إصابته بفيروس كورونا

أهارون حداش كان الزعيم الروحي لكلية "مير يشيفا" المشهورة عالميا؛ وقيل إن المعهد أبرم صفقة مع الشرطة بشأن حجم الحشد، لكن المشاركون انتهكوا الإرشادات العامة

رجال يهود متشددون يحضرون جنازة الحاخام أهارون دافيد حداش، الزعيم الروحي لكلية "مير يشيفا"، في القدس، 3 ديسمبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)
رجال يهود متشددون يحضرون جنازة الحاخام أهارون دافيد حداش، الزعيم الروحي لكلية "مير يشيفا"، في القدس، 3 ديسمبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

شارك الآلاف في تشييع جثمان حاخام كبير في القدس يوم الخميس توفي جراء إصابته بفيروس كورونا، مع تجاهل الكثير من المشيعين لقواعد التباعد الاجتماعي.

وكان الحاخام أهارون دافيد حداش، الذي توفي ليل الأربعاء عن عمر يناهز 93 عاما، الزعيم الروحي لكلية “مير يشيفا” المشهورة عالميا، إحدى أكبر وأشهر الكليات التلمودية. وبحسب ما ورد، تم تشخيص إصابته بكوفيد-19 قبل شهرين، وعلى الرغم من الاعتقاد في البداية أنه بدأ يتعافى، إلا أن حالته تدهورت مؤخرا.

ومن المقرر دفن حداش في مقبرة هار هامنوحوت في حي جفعات شاؤول.

وتقتصر الجنازات حاليا على 20 شخصا بموجب القيود التي تفرضها الحكومة لمنع انتشار العدوى.

وقيل إن ممثلي الكلية قد توصلوا إلى تفاهم مع الشرطة لتمكين عدد أكبر من الناس من حضور الجنازة – مع فصل المشاركين إلى مجموعات محدودة من أجل الحفاظ على التباعد الاجتماعي بين المشاركين.

لكن أظهرت لقطات من الجنازة الانعدام التام للالتزام بالتدابير اللازمة، وانتهاك متطلبات التباعد الاجتماعي. ولم يرتدي العديد من المشيعين أقنعة الوجه.

وانطلق موكب الجنازة من مبنى الكلية الدينية التي تقع في حي بيت يسرائيل في وسط القدس.

واندلعت اشتباكات طفيفة عندما حاولت الشرطة منع المشيعين المشاركين في موكب الجنازة من التقدم أبعد من تقاطع “كيكار هشابات”، وفقا لمقطع فيديو بثته إذاعة “كان” العامة.

وفي وقت لاحق، رمى المشيعون الحجارة على الشرطة أثناء الجنازة، مما ادى الى اصابة اثنين من الضباط، بحسب تقارير وسائل الاعلام العبرية.

وبحسب ما ورد، نُقل ضابط شرطة أصيب بحجر في رأسه إلى المستشفى.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال