اعتقال 8 فلسطينيين وضبط أسلحة خلال مداهمات في أنحاء الضفة الغربية
بحث

اعتقال 8 فلسطينيين وضبط أسلحة خلال مداهمات في أنحاء الضفة الغربية

أتت المداهمات بعد أن قتلت القوات الإسرائيلية يوم الثلاثاء عضو خلية مطلوب في نابلس. وقُتل فلسطينيين آخرين في المداهمة وأصيب 40 آخرين بحسب وزارة الصحة الفلسطينية

جنود إسرائيليون خلال عمليات اعتقال في الضفة الغربية، 10 أغسطس، 2022. (IDF)
جنود إسرائيليون خلال عمليات اعتقال في الضفة الغربية، 10 أغسطس، 2022. (IDF)

أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان الخميس عن اعتقال ثمانية فلسطينيين ليلا في مداهمات نفذها في الضفة الغربية.

ولم تقع إصابات في صفوف القوات الإسرائيلية، وتم نقل المعتقلين للتحقيق معهم.

في بلدة العيزرية ومخيم عايدة في وسط الضفة الغربية تم اعتقال ثلاثة فلسطينيين. كما صادرت القوات سلاح “كارلو” محلي الصنع وذخيرة وزي شرطة، حسبما جاء في البيان.

في يطا، في جنوب الضفة الغربية، اعتُقل فلسطيني آخر وعُثر على بندقيتين من طراز M-16 ومسدسين.

أتت المداهمات بعد أن قتلت القوات الإسرائيلية يوم الثلاثاء عضو خلية مطلوب في نابلس. وقُتل فلسطينيين آخرين في المداهمة وأصيب 40 آخرين بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وتبادل فلسطينيون إطلاق النار مع الجيش الإسرائيلي في مدينة نابلس، حيث حاولت القوات اعتقال القيادي في “كتائب شهداء الأقصى”، إبراهيم النابلسي.

وقال مسؤولون إسرائيليون أنه لم يصب أي جندي خلال العملية، لكن الكلب زيلي، التابع لشرطة حرس الحدود، قُتل خلال اطلاق النيران.

بندقيتان من طراز M-16 عثرت عليهما القوات الإسرائيلية خلال عمليات اعتقال في الضفة الغربية، 10 أغسطس، 2022. (IDF)

تأتي العملية بعد أيام من توصل إسرائيل وحركة “الجهاد الإسلامي” إلى هدنة في أعقاب ثلاثة أيام من النزاع المسلح في قطاع غزة ومحيطها.

اندلع الصراع بسبب قيام الجيش الإسرائيلي باعتقال قائد حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، بسام السعدي، في مداهمة نفذها في الأسبوع الماضي في جنين وتهديدات الحركة بتنفيذ هجمات ردا على ذلك.

ولا تزال التوترات عالية في الضفة الغربية، في الوقت الذي كثفت فيه الجيش الإسرائيلي حملات الاعتقال وعملياته في أعقاب موجة من الهجمات المميتة ضد إسرائيليين، والتي أسفرت عن مقتل 19 شخصا، في وقت سابق من هذا العام.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال