إسرائيل في حالة حرب - اليوم 144

بحث

اعتقال 6 مواطنين عرب بزعم الإنتماء لـ”داعش” والتخطيط لمهاجمة مدرسة إسلامية في الناصرة

بحسب جهاز الأمن العام فإن الشبان استهلكوا محتوى جهاديا على الانترنت، وخططوا أيضا إلى مهاجمة محطة حافلة مزدحمة وموقع سياحي ومحطة شرطة في شمال البلاد

مشتبه بهم تم اعتقالهم بزعم إنتمائهم لتنظيم داعش، ، في صور نشرها الشاباك في 2 أكتوبر 2022، في اتجاه عقارب الساعة من أعلى اليسار: محمد إيهاب سليمان، مؤمن نجم، جهاد بكر، جعفر سليمان، أحمد بلال سليمان. (Shin Bet)
مشتبه بهم تم اعتقالهم بزعم إنتمائهم لتنظيم داعش، ، في صور نشرها الشاباك في 2 أكتوبر 2022، في اتجاه عقارب الساعة من أعلى اليسار: محمد إيهاب سليمان، مؤمن نجم، جهاد بكر، جعفر سليمان، أحمد بلال سليمان. (Shin Bet)

أعلن جهاز الأمن العام (الشاباك) الأحد عن اعتقال ستة شبان عرب في الأسابيع الأخيرة لانتمائهم المزعوم لتنظيم “داعش” والتخطيط لتنفيذ هجمات.

وفقا للشاباك فإن الشبان، جميعهم من سكان مدينة الناصرة في شمال البلاد، خططوا لمهاجمة مدرسة إسلامية في المدينة لأنها “تعمل بطريق الكفر”.

وقال جهاز الأمن إن الخلية خططت لمهاجمة محطة حافلة مزدحمة في شمال إسرائيل، ومحطة شرطة في الناصرة، ومنطقة حرشية يزورها اليهود عادة.

وقال الشاباك إن “المشتبه بهم استهلكوا محتوى لداعش تعرضوا له خلال تصفحهم للإنترنت، بطريقة أدت إلى انتماء عميق من جانبهم لأفكار التنظيم الإرهابي”.

المشتبه بهم، وفقا الشاباك، هم محمد إيهاب سليمان (25 عاما)، جعفر سليمان (21 عاما)، مؤمن نجم (20 عاما)، أحمد بلال سليمان (18 عاما)، جهاد بكر (20 عاما)، وقاصر تم منع نشر اسمه.

وقالت الوكالة إن الشبان حاولوا الحصول على أسلحة للهجمات، فضلا عن تجنيد آخرين.

صورة توضيحية لعضو في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة وهو يزيل علم الدولة الإسلامية في بلدة الطبقة بسوريا. (AFP Photo/Delil Souleiman)

ووُجهت لوائح اتهام ضد الستة الأحد، شملت تهما متعلقة بالإرهاب.

وقالت الوكالة في بيان إن “الشاباك سيواصل العمل وفق الصلاحيات الممنوحة له بموجب القانون وسيتخذ كل الإجراءات المتاحة له من أجل التعامل مع الظاهرة المتعلقة بالأيديولوجيات المتطرفة، وإحباط النوايا التي تمس بأمن دولة إسرائيل”.

وأضافت أن الاعتقالات “تلقي الضوء” على نفوذ تنظيم داعش في إسرائيل.

في وقت سابق من العام، اعتقلت السلطات الإسرائيلية العشرات بزعم انتمائهم لداعش في أعقاب هجومين داميين – في الخضيرة وبئر السبع – نفذهما مواطنون عرب يعتقد أنهم تأثروا بالتنظيم الجهادي. تم الكشف في وقت لاحق عن هجوم دام آخر وقع في القدس في مارس على يد أحد مؤيدي داعش، والذي قتل أيضا زوجين مسنين في نفس المنطقة قبل ثلاث سنوات.

اقرأ المزيد عن