اعتقال 5 مواطنين عرب لتورطهم في هجمات على يهود خلال الإضطرابات القومية في شهر مايو
بحث

اعتقال 5 مواطنين عرب لتورطهم في هجمات على يهود خلال الإضطرابات القومية في شهر مايو

أجهزة الامن تقول إن 3 من المشتبهين أطلقوا النار على رجل يهودي، واثنين آخرين شارك في اعتداءات "ذات نزعة قومية"

صورة توضيحية لاعتقال رجل. (Matanya Tausig / Flash90)
صورة توضيحية لاعتقال رجل. (Matanya Tausig / Flash90)

أعلن جهاز الأمن العام (الشاباك) والشرطة يوم الخميس أنه تم اعتقال عدد من مواطني إسرائيل العرب لمهاجمتهم يهود خلال الاضطرابات العرقية التي هزت البلاد الشهر الماضي.

واتُهم ثلاثة من المشتبه بهم بإطلاق النار على رجل يهودي خارج قرية زلفة في شمال البلاد، في حين يُزعم أن اثنين آخرين اعتديا على يهود في بلدة كفر قرع.

وقال بيان مشترك للشاباك والشرطة إن المشتبه بهم الثلاثة في هجوم إطلاق النار من سيارة عابرة في 13 مايو خططوا للهجوم وركبوا سيارة بدون لوحات تسجيل. وذكر البيان أن الرجل الذي أطلقوا النار عليه “اختبأ من مرمى النيران” ولم يصب بأذى.

كما اتُهم المشتبه بهم، وجميعهم من سكان زلفة، بالمشاركة في “أعمال شغب عنيفة أخرى” في الشهر الماضي. وتم تقديم “لائحة اتهام شديدة” ضدهم يوم الخميس – وهم كامل زيتاوي وهارون جبارين ومحمود قبلان – وطالب الادعاء بمصادرة السيارة التي زُعم أنهم استخدموها. ولم يحدد البيان الجرائم التي اتُهموا بارتكابها.

الشرطة الإسرائيلية في شوارع مدينة اللد في وسط إسرائيل، حيث تم إحراق كنس اليهودية وسيارات وإلحاق أضرار بمتاجر خلال أعمال شغب في المدينة، 12 مايو، 2021. (Yossi Aloni / Flash90)

المتهمان الآخران، وهما من كفر قرع ، زُعم أنهما شاركا في اعتداءات “ذات نزعة قومية”. وهما بشير أبو راشد (21 عاما) ومحمد حمارشة (31 عاما).

وجاء في البيان أن “التحقيق كشف عن تورطهم في أعمال شغب جماعية في إطار عدد كبير من حوادث الإرهاب الشعبي خلال شهر مايو، بما في ذلك إلقاء الحجارة على قوات الأمن وتخريب الممتلكات العامة وإحراق الإطارات وإطلاق المفرقعات”.

كما اتُهم حمارشة بالتورط في اعتداء على رجل يهودي كان يقود سيارته بالقرب من كفر كنا في 11 مايو، مما أدى إلى إصابته وإلحاق أضرار بمركبته. وزُعم أن أبو راشد شارك في هجوم على عائلة يهودية مرت بطريق الخطأ عبر كفر كنا في اليوم التالي، والذي قال البيان إنه تضمن رشق السيارة بالحجارة ومحاولات فتح الأبواب للاعتداء على الركاب.

وقال الشاباك والشرطة أنه تم توجيه اتهامات غير محددة ضد أبو راشد وحمارشة.

وجاء الإعلان عن الاعتقالات بعد ساعات من كشف جهاز الأمن والشرطة عن اعتقال سبعة يهود إسرائيليين من هرتسليا والمنطقة المحيطة بتورطهم في هجوم على رجل عربي خلال أعمال شغب الشهر الماضي.

كان العنف في المدن المختلطة عرقيا ومناطق أخرى من إسرائيل، والذي اندلع في الوقت الذي انخرط فيه الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية في قتال عنيف لمدة 11 يوما في قطاع غزة، هو أخطر اضطرابات داخلية تشهدها البلاد منذ سنوات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال