إسرائيل في حالة حرب - اليوم 146

بحث

اعتقال 5 إسرائيليين للاشتباه في قيامهم باغتصاب جماعي لامرأة بريطانية في قبرص

قالت فتاة تبلغ من العمر 20 عامًا إنها تعرضت للاعتداء في غرفتها بالفندق؛ وزارة الخارجية تقول إنها تجري اتصالات مع أقارب المعتقلين؛ تقارير قبرصية تفيد إنه تم اعتقال المشتبه بهم لمدة 8 أيام

توضيحية : شرطي يقود دراجة نارية يرافق ويحرس سيارة شرطة، نيقوسيا، قبرص، 24 يونيو 2019. (Petros Karadjias / AP)
توضيحية : شرطي يقود دراجة نارية يرافق ويحرس سيارة شرطة، نيقوسيا، قبرص، 24 يونيو 2019. (Petros Karadjias / AP)

تم اعتقال خمسة إسرائيليين في قبرص للاشتباه في قيامهم باغتصاب جماعي لامرأة بريطانية، حسبما أعلن اليوم الاثنين.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن المرأة البالغة من العمر 20 عامًا أبلغت السلطات القبرصية يوم الأحد أنها تعرضت لاعتداء جنسي من قبل الرجال في فندقها في منطقة أيا نابا.

وقالت الصحيفة إنه نتيجة لوصف المرأة للمشتبه بهم، تم اعتقال ثلاثة إسرائيليين يبلغون من العمر 19 عاما واثنان يبلغان من العمر 20 عاما.

وقال موقع “فيلنيوز” القبرصي إن محكمة مقاطعة فاماغوستا أمرت باحتجاز المشتبه بهم الخمسة لمدة ثمانية أيام.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إن السفارة الإسرائيلية في قبرص أبلغت باعتقال المواطنين للاشتباه في ارتكابهم جرائم اغتصاب، وإنها على اتصال بالسلطات القبرصية.

بالإضافة إلى ذلك، قالت وزارة الخارجية إنها على اتصال بعائلات المشتبه بهم المحتجزين.

منظر لشاطئ نيسي والبحر في منتجع أيا نابا في جزيرة قبرص بشرق البحر الأبيض المتوسط، السبت 22 مايو 2021 (AP / Petros Karadjias)

وأشار بيان وزارة الخارجية إلى احتجاز ستة مواطنين. ولم يتضح سبب وجود تباين في عدد المشتبه بهم.

ويمثل المشتبه بهم نير ياسلوفيتس، محامي الدفاع في قضية مماثلة على ما يبدو في عام 2019.

“وفقًا للشرطة في قبرص، هناك اشتباه جدي، لكن لسوء الحظ لدينا خبرة في مثل هذه الحالات. آمل أن تظهر الحقيقة”، قال لأخبار القناة 12.

نير ياسلوفيتز، محامي بعض الإسرائيليين المشتبه بهم باغتصاب جماعي لسائحة بريطانية في قبرص، خارج محكمة في قبرص، 26 يوليو 2019 (Screenshot: Twitter)

ويذكر حادث الاغتصاب بقضية تصدرت عناوين الأخبار الدولية في عام 2019، حيث زعمت امرأة لم تذكر اسمها أنها تعرضت للاغتصاب من قبل ما يصل إلى 12 سائحًا إسرائيليًا، تتراوح أعمارهم بين 15 و22 عامًا، في غرفة فندق في منتجع أيا نابا الساحلي. وكانت تبلغ من العمر 18 عامًا في ذلك الوقت.

ونفى المراهقون والشبان الإسرائيليون ارتكاب أي مخالفات وتم إطلاق سراحهم في النهاية من الحجز والسماح لهم بالعودة إلى ديارهم.

ووتلقوا استقبال الأبطال عندما عادوا إلى إسرائيل بعد إطلاق سراحهم دون توجيه تهم إليهم. ولم ينكر الإسرائيليون أنهم أقاموا علاقات جنسية مع المرأة، لكنهم زعموا أنها كانت بالتراضي.

الفتية الإسرائيليين الذين تمت تبرئتهم من مزاعم الاغتصاب في قبرص مع أفراد عائلاتهم في مطار بن غوريون في 28 يوليو 2019. (Flash90)

وبعد عدة أشهر، أُدينت الشابة بالكذب بشأن الحادث، لكن نجح محامو الدفاع في إلغاء إدانتها في المحكمة العليا القبرصية في يناير 2022، بحجة أنه لم يتم تطبيق العدالة عندما أدانتها محكمة محلية بارتكاب الأذى العام وحكمت عليها بالسجن لمدة أربعة أشهر مع وقف التنفيذ.

وفي وقت لاحق من ذلك العام، أعلنت المرأة أنها تخطط لرفع قضيتها إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بعد أن استبعدت السلطات القبرصية إجراء تحقيق جديد في ادعائها.

وفي الشهر الماضي، قدمت سائحة بريطانية بلاغًا للشرطة تزعم فيه أنها تعرضت للاغتصاب على يد رجل إسرائيلي وقام ثلاثة من أصدقائه بتصويرها في أثينا، حسبما أفادت وسائل إعلام يونانية.

وقالت المرأة البريطانية إنه بينما كان الاثنان يقيمان علاقات بالتراضي، ظهر ثلاثة من أصدقاء الإسرائيلي وبدأوا في تصويرهما بهواتفهم المحمولة.

وقالت المرأة للشرطة أنها حاولت المغادرة بعد ذلك، لكن الرجل أجبرها على البقاء واغتصبها.

متظاهر إسرائيلي يتضامن مع المراهقة البريطانية المدانة في قبرص بتهمة الاغتصاب الجماعي أمام السفارة القبرصية في تل أبيب، 7 يناير، 2020 (Tomer Neuberg / Flash90)

وفي نهاية يونيو، ذكرت “بروتوثيما” أن امرأة بريطانية أخرى (19 عاما) أخبرت الشرطة أنها التقت بإسرائيليين إثنين رافقاها إلى غرفتها في الفندق وبدأت في ممارسة الجنس مع أحدهما، لكنها لاحظت بعد ذلك أن الآخر كان يصورهما. وعندما تحدتهما بشأن ذلك زعمت أنهم فروا من الغرفة.

وجاء الإعلان عن الاعتقالات في قبرص في الوقت الذي يقوم فيه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بزيارة رسمية للدولة المتوسطية.

يوم الأحد، تم اعتقال قطب التعدين الإسرائيلي الفرنسي بيني شتاينميتس في قبرص على أساس مذكرة اعتقال أصدرتها رومانيا لإدانته بالفساد.

اقرأ المزيد عن