اعتقال مصاب بفيروس كورونا غادر الحجر المنزلي في القدس
بحث

اعتقال مصاب بفيروس كورونا غادر الحجر المنزلي في القدس

اعتقلت الشرطة رجل من نتانيا (22 عاما) في حي ميا شعاريم اليهودي المتشدد في العاصمة؛ ارتدى رجال الشرطة ملابس واقية كاملة لاحتجازه

عناصر شرطة إسرائيليون يرتدون ملابس واقية في حي ميا شعاريم بالقدس خلال إلقاء القبض على رجل تم تشخيص اصابته بفيروس كورونا وخالف أوامر الحجر الصحي، 6 أبريل 2020. (Israel Police)
عناصر شرطة إسرائيليون يرتدون ملابس واقية في حي ميا شعاريم بالقدس خلال إلقاء القبض على رجل تم تشخيص اصابته بفيروس كورونا وخالف أوامر الحجر الصحي، 6 أبريل 2020. (Israel Police)

ألقت الشرطة في القدس القبض على رجل تم تشخيص اصابته بفيروس كورونا بعد أن سافر إلى العاصمة يوم الاثنين من منزله في نتانيا، حيث كان من المفترض أن يكون في الحجر الصحي.

وقالت الشرطة في بيان إن السلطات عثرت على الرجل البالغ من العمر 22 عاما في قلب حي ميا شعاريم للمتدينين اليهود المتشددين.

وقال البيان إن ضباط يرتدون ملابس واقية كاملة قاموا بإخلاء السكان من المبنى قبل اعتقال المشتبه به ونقله للاستجواب.

و”أبلغته الشرطة بأنه، بصفته مريض مؤكد [بالفيروس]، انه ينتهك أوامر الصحة العامة وأخرجته في سيارة دورية للشرطة من المنطقة، لمنع الخطر على الصحة العامة ومواصلة التحقيق في أسباب انتهاكه للأوامر”، قال البيان.

شرطي إسرائيلي يرتدي ملابس واقية في حي ميا شعاريم بالقدس خلال إلقاء القبض على رجل تم تشخيص اصابته بفيروس كورونا وخالف أوامر الحجر الصحي، 6 أبريل 2020. (Israel Police)

ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام العبرية، مصدرًا في المجتمع اليهودي المتشدد هو الذي أخطر الشرطة بأمر رحلة الرجل من نتانيا الساحلية إلى العاصمة.

وكانت هذه المرة الثانية منذ عدة أيام التي يقوم فيها أحد أعضاء المجتمع اليهودي المتشدد، الذي يحمل الفيروس، بمخالفة أوامر العزل ويغامر بالمغادرة قبل إلقاء القبض عليه.

وهناك غضب متزايد من البعض في إسرائيل اتجاه المجتمع اليهودي المتشدد، حيث رفض الكثيرون في البداية تعليمات التباعد الاجتماعي. وقال المسؤولون إن هذا أدى إلى ارتفاع معدل الإصابة بشكل خاص في المدن والأحياء ذات الأغلبية اليهودية المتشددة.

ويوم الأحد، اعتقل شخص مصاب بفيروس كورونا على متن حافلة في طريقها الى القدس للاشتباه في نشره المرض عمدا.

وأعلنت الشرطة في بيان أنه تم نقل المشتبه به، وهو مريض مصاب بـ COVID-19، للاستجواب على الطريق رقم 1، وأن جميع ركاب الحافلة أمروا بالحجر الصحي لمدة 14 يوما.

عمال نجمة داود الحمراء يرتدون ملابس واقية ويمشون بالقرب من حافلة إيغيد، مع رجل ثبتت إصابته بفيروس كورونا، على الطريق 1 بالقرب من القدس، 5 أبريل 2020. (Flash90)

والمريض رجلا في الثلاثينيات من عمره من مستوطنة بيتار عيليت اليهودية المتشددة القريبة من القدس، وكان على متن حافلة رقم 960 متجهة من حيفا إلى المدينة.

وبحسب ما ورد، عاد الرجل من الخارج الأسبوع الماضي وأثبتت إصابته بالفيروس يوم الأحد. وعلى الرغم من علمه أنه مصاب، قرر مغادرة الحجر الصحي المنزلي وركوب الحافلة. وقيل إن أسرته اتصلت بالشرطة لإبلاغها بالخطر. وتم العثور عليه بواسطة تعقب هاتفة.

وأظهرت لقطات فيديو مسعفو نجمة داود الحمراء يرتدون معدات طبية يقودون المشتبه به داخل سيارة إسعاف.

وذكر تقرير القناة 12 أن المشتبه به قد يواجه ما يصل الى سبع سنوات في السجن بسبب تعريض الصحة العامة للخطر عمدا.

وتستعد إسرائيل لإغلاق على الصعيد الوطني في الفترة التي تسبق عطلة عيد الفصح، وفقا لتقارير متعددة، مع توقع موافقة الوزراء على الإجراء ليلة الاثنين بعد أن عارض أعضاء الحكومة اليهود المتشددون تطبيق القيود فقط على المدن الحريدية.

ووفقا لتقارير إعلامية عبرية متعددة، سيمنع الإغلاق معظم الإسرائيليين من مغادرة الحدود البلدية لمدنهم، على الرغم من أنه سيُسمح لهم بشراء الاغراض الأساسية داخل حدود مدنهم أو مناطقهم داخل المدن.

ويبدأ عيد الفصح الذي يستمر اسبوعا مساء الاربعاء.

وسيبدأ سريان الاغلاق عند الساعة الرابعة بعد ظهر الثلاثاء، وسيبقى ساري المفعول حتى صباح الجمعة. بالإضافة إلى ذلك، قد يتم الإعلان عن حظر التجول عشية عيد الفصح، مما يحظر الحركة خارج المنازل تماما مساء الأربعاء.

حتى يوم الاثنين ، كان هناك 8611 حالة اصابة مؤكدة بـCOVID-19، المرض الناجم عن فيروس كورونا، في إسرائيل. ومن بين هؤلاء، يوجد 107 موصولون بأجهزة تنفس. وهناك 56 حالة وفاة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال