إسرائيل في حالة حرب - اليوم 229

بحث

اعتقال مشتبه به يهودي بتهمة اعتداء عنصري مزعوم على شاب عربي في القدس

يُزعم أن الجاني المشتبه به ضرب الضحية بقضيب معدني في حي شيخ الجراء المضطرب بالقدس الشرقية مسببا له نزيفا في المخ

توضيحية: دورية لشرطة حرس الحدود في البلدة القديمة بالقدس خلال عيد الفصح اليهودي وشهر رمضان، 10 أبريل، 2023. (Jamal Awad / Flash90)
توضيحية: دورية لشرطة حرس الحدود في البلدة القديمة بالقدس خلال عيد الفصح اليهودي وشهر رمضان، 10 أبريل، 2023. (Jamal Awad / Flash90)

اعتُقل مشتبه به يهودي من القدس يوم الجمعة بتهمة هجوم عنصري على شاب عربي قبل شهرين.

ونفذ المشتبه به (21 عاما)، وهو من سكان العاصمة، الهجوم المزعوم في حي الشيخ جراح المضطرب بالقدس الشرقية، بحسب تقارير إعلامية عبرية.

وكان الضحية، وهو من سكان القدس الشرقية، جالسا مع امرأة يهودية في وقت الهجوم الذي وقع في 15 أبريل. وصل المشتبه به وشريكه إلى مكان الحادث وضرب الضحية بقضيب معدني.

الضحية عاد إلى منزله بعد الهجوم، ولكن بعد بضع ساعات تدهورت حالته وتم نقله إلى المستشفى حيث تم تشخيص إصابته بنزيف في المخ.

وتم وضعه تحت التخدير وربطه بجهاز تنفس اصطناعي لنحو أسبوع.

وصلت الشرطة إلى موقع الاعتداء بعد الهجوم وفتحت تحقيقا وأصدرت مذكرة اعتقال ضد المشتبه به، الذي نجح بالفرار إلى خارج البلاد فورا بعد وقوع الهجوم.

وعاد المشتبه به إلى إسرائيل صباح الجمعة وتم اعتقاله في مطار بن غوريون الدولي فور وصوله، حسبما ذكرت تقارير إعلامية عبرية.

ومددت محكمة اعتقاله لمدة خمسة أيام. وتحقق الشرطة في الهجوم باعتباره محاولة قتل بدوافع عنصرية.

ولم تعلن الشرطة بشكل استباقي عن الاعتداء الأولي، أو الاعتقال، ولم تنشر معلومات حول القضية إلا بعد طلب من موقع “واي نت” الإخباري.

متحدث باسم الشرطة قال لـ”واي نت” ردا على ذلك أنه لا يتم الإعلان عن كل حالة من عشرات الحالات التي تتعامل معها الشرطة يوميا.

ولقد أصبح حي الشيخ جراح من أكثر أحياء القدس توترا في السنوات الأخيرة.

يسعى قوميون متشددون يهود إلى إخلاء السكان الفلسطينيين في معارك قانونية مستمرة منذ عقود والتي كانت من بين العوامل المحفزة للحرب التي استمرت 11 يوما بين إسرائيل وحركة “حماس” في قطاع غزة في عام 2021.

في حادثة منفصلة الشهر الماضي، استجوب جهاز الأمن العام (الشاباك) جندي إسرائيلي حول تورطه المزعوم في هجوم بدوافع عنصرية على قاصرين عربيين في مدينة الخضيرة.

شارك الشاباك في التحقيق للاشتباه في أن الدافع وراء الهجوم عنصري أو قومي.

وبحسب تحقيق أولي، طارد الجندي ومشتبه بهم آخرين القاصريْن العربيين واعتدوا عليهما، مما أدى إلى نقل الضحيتين إلى المستشفى.

اقرأ المزيد عن