إسرائيل في حالة حرب - اليوم 288

بحث

اعتقال مسلح فلسطيني أطلق النار على بلدة إسرائيلية الشهر الماضي

قالت الشرطة إن عمار نصر الله أصيب بالرصاص أثناء فراره من قوات الأمن في طولكرم؛ كشف خلال التحقيق هوية آخرين أطلقوا النار مؤخرًا على بلدة بات حيفر الإسرائيلية

لقطة شارة تظهر ثلاثة مسلحين من حركة حماس يطلقون النار على بلدة بات حيفر الإسرائيلية من منطقة طولكرم بالضفة الغربية، 29 مايو، 2024. (Social media/X; used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
لقطة شارة تظهر ثلاثة مسلحين من حركة حماس يطلقون النار على بلدة بات حيفر الإسرائيلية من منطقة طولكرم بالضفة الغربية، 29 مايو، 2024. (Social media/X; used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأربعاء أنه تم اعتقال مسلح فلسطيني في وقت سابق من هذا الشهر كان وراء إطلاق النار من الضفة الغربية على بلدة بات حيفر الإسرائيلية في شهر مايو الماضي.

وجاء في بيان مشترك للجيش الإسرائيلي والشاباك والشرطة أنه تم اعتقال عمار نصر الله في 5 يونيو في مخيم طولكرم للاجئين.

وفي الشهر الماضي، قالت حركة حماس الفلسطينية إن عناصرها من منطقة طولكرم في الضفة الغربية أطلقوا النار على بات حيفر.

ونشرت حماس مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لمسلحيها وهم يطلقون النار.

وخلال التحقيق معه، “اعترف عمار بأنه عضو في خلية إرهابية نفذت هجمات إطلاق نار على بلدات قريبة من السياج [الحدودي]، وبالإضافة إلى ذلك، كشف مشتبهين آخرين ينتمون إلى الخلية”، بحسب البيان.

وأظهرت لقطات نشرتها الشرطة ضباطا يطلقون النار على نصر الله أثناء محاولته الفرار، فأصابوه وتم اعتقاله.

وذكرت تقارير إعلامية عبرية في نهاية شهر مايو أنه تم إطلاق النار ثلاث مرات خلال الأسبوعين الماضيين على بات حيفر، وهي بلدة يسكنها حوالي 5000 شخص وتقع غرب ما يسمى بالخط الأخضر الذي يفصل إسرائيل عن الضفة الغربية.

ووقعت أيضا حوادث إطلاق نار مماثلة في كيبوتس ميراف الذي يضم أقل من ألف شخص، من مدينة جنين بالضفة الغربية.

وجاءت الهجمات في الوقت الذي تقاتل فيه إسرائيل حماس في قطاع غزة في حرب اندلعت عندما قادت الحركة هجوما واسع النطاق عبر الحدود أسفر عن مقتل 1200 شخص في جنوب اسرائيل.

اقرأ المزيد عن