اعتقال فلسطينييّن في تل أبيب يُشتبه بأنهما خططا لـ”نشاط معاد”
بحث

اعتقال فلسطينييّن في تل أبيب يُشتبه بأنهما خططا لـ”نشاط معاد”

وحدة مكافحة الإهاب في الشرطة والشاباك يعتقلان رجلين من سكان نابلس، بعد دخولهما إسرائيل بصورة غير قانونية

دورية للشرطة على الشاطئ في تل أبيب، 1 مايو، 2022. (Tomer Neuberg / Flash90)
دورية للشرطة على الشاطئ في تل أبيب، 1 مايو، 2022. (Tomer Neuberg / Flash90)

أعلن مسؤولون في سلطات تطبيق القانون اعتقال فلسطينييّن دخلا إسرائيل بصورة غير قانونية صباح الإثنين في تل أبيب بسبب “مخاوف من نشاط معاد”.

اعتقلت عناصر من وحدة مكافحة الإرهاب “يمام” التابعة للشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك) الرجلين في جنوب تل أبيب في ساعات فجر الإثنين، بحسب بيان صدر عن الشرطة الإسرائيلية.

وقالت الشرطة أن “هناك مخاوف من قيامهما بنشاط معاد” بعد دخولهما إسرائيل دون تصريح.

وتم نقلهما – وهما من سكان نابلس – لمزيد من الاستجواب من قبل الشاباك. ولم يتضح ما إذا كان مسلحيّن.

تصاعدت التوترات بشكل حاد بين إسرائيل والفلسطينيين في الأشهر الأخيرة على خلفية هجمات متكررة في إسرائيل والضفة الغربية والتي خلفت 19 قتيلا إسرائيليا.

أحد تلك الهجمات وقعت في تل أبيب، حيث فتح مسلح النار على حانة في شارع دزينغوف الرئيسي في المدينة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 13 آخرين. وقُتل منفذ الهجوم، وهو فلسطيني من الضفة الغربية دخل إسرائيل بشكل غير قانوني، عندما صوب مسدسه على عناصر الشرطة التي نجحت في اقتفاء أثره بعد ساعات من عمليات البحث التي شارك فيها المئات من عناصر الأمن.

وكثف الجيش الإسرائيلي من أنشطته في الضفة الغربية في محاولة لكبح العنف المتصاعد. وأثارت العمليات الأمنية التي أعقبت ذلك اشتباكات أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 30 فلسطينيا منذ منتصف مارس، العديد منهم مسلحون شاركوا في اشتباكات مع الجنود الإسرائيليين، وآخرين على ما يبدو مارة لم تكن لديهم صلة بالمواجهات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال