إسرائيل في حالة حرب - اليوم 258

بحث

اعتقال شاب إسرائيلي للاشتباه بارتكابه جريمة قتل بعد العثور على جثة محترقة في الضفة الغربية

المشتبه به والضحية كلاهما يهوديان؛ المحكمة ترفع جزئيا أمر منع نشر بشأن تفاصيل اكتشاف الجثة في غور الأردن في الأسبوع الماضي؛ الحادثة أثارت بداية تكهنات بوجود دوافع قومية

توضيحية: صورة لغور الأردن في الضفة الغربية، 17 يونيو، 2020. (Yaniv Nadav / Flash90)
توضيحية: صورة لغور الأردن في الضفة الغربية، 17 يونيو، 2020. (Yaniv Nadav / Flash90)

اعتقلت السلطات رجلا إسرائيليا يهوديا بشبهة ارتكاب جريمة قتل في قضية الجثة التي تم العثور عليها الأسبوع الماضي في الضفة الغربية.

وكانت محكمة الصلح في القدس قد رفعت جزئيا حظر نشر على تفاصيل القضية، ووضحت أن المشتبه به والضحية المزعومة يهوديان وأن الشرطة الإسرائيلية تعتقد أن القضية هي قضية جنائية ولا تقف وراءها دوافع قومية.

على الرغم من فرض حظر في البداية على نشر أي تفاصيل، قال قاضي محكمة الصلح أنه “من أجل منع بث الذعر في صفوف الجمهور، كما هو مفصل في الطلب، أنا أقوم باستثناء في حظر النشر لأن هذه قضية قتل لرجل يهودي على يد مشتبه به يهودي”.

عُثر على الجثة من قبل سكان فلسطينيين في 12 يوليو في بستان نخيل بغور الأردن.

أبلغ السكان شرطة السلطة الفلسطينية، التي سلمت الجثة للسلطات الإسرائيلية.

بسبب موقع الجثة واكتشافها في وقت يشهد تصاعدا في التوترات في الضفة الغربية وسلسلة من الهجمات الفلسطينية الأخيرة، انتشرت التكهنات في البداية بأن القتل كان بدوافع قومية، بحسب القناة 12.

ويُزعم أن المشتبه به (25 عاما) من سكان تل أبيب قتل الضحية وهو رجل (51 عاما) من سكان رحوفوت وقام بعد ذلك بحرق جثته.

ولم يُسمح بنشر أي تفاصيل أخرى، بما في ذلك اسما المشتبه به والضحية.

اقرأ المزيد عن