اعتقال إسرائيلي تعرض لهجوم بعد دخوله مدينة نابلس لصيانة سيارته
بحث

اعتقال إسرائيلي تعرض لهجوم بعد دخوله مدينة نابلس لصيانة سيارته

كررت الشرطة حظر دخول الإسرائيليين إلى المناطق الخاضعة للسيطرة الفلسطينية في أعقاب الحادث، الذي وقع بعد وقت قصير من مقتل ثلاثة فلسطينيين على يد القوات الاسرائيلية في المدينة

سيارة أجرة تضررت بعد تعرض سائقها لهجوم في نابلس، 8 شباط 2022 (المتحدث باسم الشرطة)
سيارة أجرة تضررت بعد تعرض سائقها لهجوم في نابلس، 8 شباط 2022 (المتحدث باسم الشرطة)

تعرض سائق سيارة أجرة إسرائيلي لهجوم يوم الثلاثاء بعد دخوله مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بعد أن استهدفت القوات الإسرائيلية ثلاثة فلسطينيين خلال عملية في وقت سابق من اليوم.

وفقا للشرطة، قال السائق للضباط أنه دخل نابلس لصيانة سيارته، وهي ممارسة شائعة بين الإسرائيليين الذين يفضلون الأسعار الأرخص لمحال التصليح الفلسطينية خارج الخط الأخضر.

ذكر بيان للشرطة أنه بعد التعرف عليه على أنه إسرائيلي، ألقى فلسطينيون محليون الحجارة وأجسام أخرى على سيارة الأجرة، مما أدى إلى إلحاق أضرار بها وإصابة السائق بجروح طفيفة.

ثم هرب السائق إلى نقطة تفتيش عسكرية حيث تلقى العلاج الطبي، قبل أن تحتجزه الشرطة للاستجواب.

يُمنع الإسرائيليون من دخول مناطق الضفة الغربية الخاضعة للسيطرة الفلسطينية. وقالت الشرطة انه تم اطلاق سراح السائق في وقت لاحق تحت قيود غير محددة.

وجاء في بيان الشرطة أن “الشرطة الإسرائيلية تؤكد أن الإسرائيليين ممنوعون من دخول أراضي السلطة الفلسطينية وأن دخولهم يعرض حياتهم للخطر ويعرض قوات الأمن التي يتم استدعاؤها لإنقاذهم للخطر”.

جاء الحادث بعد وقت قصير من الإستهداف الدامي، الذي قالت القوات الإسرائيلية أنها استهدفت خلية وراء سلسلة من هجمات إطلاق النار الأخيرة على مدنيين وجنود إسرائيليين في الضفة الغربية. وقالت الشرطة إن المشتبه بهم قتلوا بالرصاص بينما كانوا يستعدون لإطلاق النار على ضباط من وحدة “يمام” الذين نصبوا لهم كمينا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال