اعتقال إسرائيلييّن بتهمة الإعتداء على صحفي عربي خلال تغطيته للإضطرابات في القدس
بحث

اعتقال إسرائيلييّن بتهمة الإعتداء على صحفي عربي خلال تغطيته للإضطرابات في القدس

المشتبه بهما مشتبهان بضرب إياد حرب ورشه برذاذ أثناء إشتباكات في حي الشيخ جراح أعقبت "مسيرة الأعلام" المثيرة للجدل

يروي إياد حرب أنه تعرض للاعتداء في حي الشيخ جراح في القدس، 30 مايو 2022 (Screen capture: Twitter)
يروي إياد حرب أنه تعرض للاعتداء في حي الشيخ جراح في القدس، 30 مايو 2022 (Screen capture: Twitter)

ألقت الشرطة يوم الإثنين القبض على مشتبه بهما زُعم أنهما اعتديا على صحفي كان يغطي الاضطرابات التي أعقبت “مسيرة الأعلام” في البلدة القديمة في القدس.

وفقا للشرطة، فإن المشتبه بهما هاجما إياد حرب – مراسل شؤون الشرطة  في إذاعة “مكان” الناطقة بالعربية والتابعة لهيئة البث الإسرائيلية “كان” – خلال إشتباكات في حي الشيخ جراح القريب. وزُعم أنهما قاما بضربه بعصا ووجهوا لها لكمات ورشوه برذاذ الفلفل.

ونُقل حرب إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد الاعتداء عليه.

وقالت الشرطة إن المشتبه بهما، وكلاهما من سكان وسط البلاد في العشرينات من العمر، سرقا أيضا هاتف حرب. وكان من المقرر أن يمثلا أمام المحكمة في وقت لاحق يوم الاثنين للبت في تمديد اعتقالهما.

وجاء في بيان للشرطة “إننا نتعامل مع العنف بجميع أنواعه على محمل الجد، وخاصة ضد الصحفيين الذين يؤدون واجباتهم”.

بعد الحادث، قال حرب أن المهاجمين الملثمين الذين رشوه برذاذ الفلفل ثم ضربوه عندما سقط على الأرض كانوا يتحدثون العبرية.

وقال: “طلب مني شبان يهود ملثمون التوقف عن التصوير ثم اعتدوا عليّ برذاذ الفلفل أو الغاز المسيل للدموع… ثم سقطت على الأرض وضربوني على رأسي وظهري بالعصي وركلوني”.

رجال الإطفاء يطفئون سيارة أضرمت فيها النيران خلال اشتباكات في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية في 29 مايو 2022، بعد مسيرة الأعلام الإسرائيلية بمناسبة يوم القدس. (تصوير رونالدو شميدت / وكالة الصحافة الفرنسية)

خلال اشتباكات يوم الأحد في حي الشيخ جراح، انخرط الفلسطينيون واليهود في اشتباكات عنيفة شملت رشق الحجارة في وقت لاحق من المساء. سعت الشرطة لتفريق الحشد بالقوة.

يوم الإثنين أيضا، تم نشر لقطات لإسرائيليين يحطمون السياج في حي سلوان بالقدس الشرقية. وشوهد المتظاهرون وهم يهاجمون سيارة ويلقون الحجارة قبل أن تخرجهم الشرطة من الحي.

تضاف الأحداث إلى سلسلة الاشتباكات في أنحاء القدس يوم الأحد حيث احتفلت الإسرائيليون بـ”مسيرة الأعلام” المثيرة للجدل.

مع توقع التوترات، نشرت الشرطة حوالي 2000 ضابط لتأمين المسيرة وانتشر شرطيون  بزي مدني  في أزقة البلدة القديمة.

مع ذلك، اندلعت اشتباكات متفرقة بين المتظاهرين الإسرائيليين من نشطاء اليمين والفلسطينيين على مدار اليوم. وقالت الشرطة إنه تم اعتقال 60 شخصا على الأقل بسبب أعمال العنف. وأعلنت الشرطة ومسعفون عن إصابة خمسة من عناصرها وثلاثة إسرائيليين و40 فلسطينيا.

أحد أبرز أحداث “يوم أورشليم”، الذي يصادف استيلاء إسرائيل على القدس من الأردن في حرب الأيام الستة عام 1967، هو “مسيرة الأعلام” المثيرة للجدل، والتي غالبا ما تسير عبر الحي الإسلامي بالمدينة حيث يلوح المشاركون بالأعلام الإسرائيلية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال