اعتداء عنصري على سائق أجرة عربي وإصابته بجروح في مركز البلاد
بحث

اعتداء عنصري على سائق أجرة عربي وإصابته بجروح في مركز البلاد

اتهم المتهمين بلكم الضحية، إلقاء الحجارة عليه وعلى سيارته، والتلفظ بشتائم عنصرية

لقطة شاشة من فيديو لسائق التاكسي العربي الإسرائيلي إسماعيل بسيس الذي تعرض لاعتداء من قبل رجلين من بني براك لكونه عربي (Ynet)
لقطة شاشة من فيديو لسائق التاكسي العربي الإسرائيلي إسماعيل بسيس الذي تعرض لاعتداء من قبل رجلين من بني براك لكونه عربي (Ynet)

تم توجيه لائحة اتهام لإثنين من سكان بني براك يوم الأحد بتنفيذ اعتداء عنصري على سائق أجرة عربي في وقت سابق من هذا العام.

وبحسب لائحة الإتهام المرفوعة في محكمة الصلح في تل أبيب، قام المتهمان بلكم الضحية، رشقاه ومركبته بالحجارة، وسرقا هاتفه الخلوي، حسبما أفاد موقع “واينت” الإخباري.

ويُزعم أن أحد المتهمين قال للسائق المدعو إسماعيل بسيس، وهو من سكان مدينة الطيرة العربية في مركز البلاد، أنه لا يستحق الاحترام لأنه عربي.

ووصف بسيس لموقع “واينت” كيف كان لديه شكوك حول الركاب من بداية السفرية.

وقال: “بمجرد دخولهم المركبة، بدأوا يطرحون عليّ أسئلة غريبة وشعرت أنهم يعتزمون إيذائي. هاجموني لأنني عربي. كنت على وشك الموت. لحسن الحظ تمكنت من الإفلات من بين أيديهم وإلا فلما كنت على قيد الحياة. لم أكن أتوقع أن تكون هناك لائحة اتهام، ولكن من الجيد أن يعاقبوا”.

وبدأ الحادث عندما أخذ بسيس ثلاثة ركاب في 24 يناير عند تقاطع شارعي جابوتنسكي وأرلوزوروف في رمات غان، المدينة المجاورة لمدينة بني براك ذات الأغلبية اليهودية المتشددة. وبحسب لائحة الاتهام، كان الثلاثة ثملين في ذلك الوقت، بحسب التقرير.

ووجه أحد الركاب تعليقات مهينة لبيسي كونه عربي، ولكن عندما طلب منهم إظهار بعض الاحترام قال راكب آخر إنه لا يستحق الاحترام وبدأ يدفعه من كتفه.

وحاول بسيس تصوير الركاب، لكن أحدهم أخذ هاتفه وألقى به على أرضية السيارة. ثم بدأوا في ضربه فأوقف المركبة وطلب منهم الخروج. وذكرت لائحة الإتهام أنه عندما رفضوا ترك السيارة وابتعد، زُعم أن المتهمين بدأوا بعد ذلك بإلقاء الحجارة على السيارة وعندما عاد بسيس لإيقافهم، بدأوا بإلقاء الحجارة عليه أيضا، ما أدى إلى إصابته في أنفه.

وثم أبلغ الشرطة التي وصلت واعتقلت اثنين منهم. وذكر تقرير “واينت” أنه لم يتم تحديد الثالث.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال