اعتبارا من الأسبوع المقبل سيتم توزيع مجاني لاختبارات كورونا المنزلية السريعة في جميع أنحاء البلاد
بحث

اعتبارا من الأسبوع المقبل سيتم توزيع مجاني لاختبارات كورونا المنزلية السريعة في جميع أنحاء البلاد

سيتلقى الإسرائيليون 25-30 مليون اختبار منزلي، مع تخصيص بعضها لكبار السن والمدارس والأكثر احتياجا

صورة توضيحية لاختبارات المستضدات المنزلية السريعة لفيروس كورونا، 9 يناير 2022 (نعوم ريفكين فينتون / Flash90)
صورة توضيحية لاختبارات المستضدات المنزلية السريعة لفيروس كورونا، 9 يناير 2022 (نعوم ريفكين فينتون / Flash90)

أعلن رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس ووزير المالية أفيغدور ليبرمان يوم الثلاثاء أنه سيتم توزيع حوالي 25 إلى 30 مليون اختبار كورونا بيتي مجانا في جميع أنحاء إسرائيل.

حسب بيان رسمي، من المقرر أن يبدأ التوزيع الأسبوع المقبل، مع تخصيص بعض الاختبارات لشرائح محددة من السكان.

في الموجة الأولى من التوزيع، سيحصل كل طالب في نظام التعليم على مجموعة من ستة اختبارات منزلية، مع إمكانية تقديم جولة أخرى.

ستتلقى مرافق التقاعد 2.5 مليون اختبار، وسيتم منح 450 ألفا للأسر المحتاجة و350 ألفا لطلبة الكليات والجامعات.

كما سيتم توفير الاختبارات للصناعات الأساسية، مع تحديد المعايير من قبل وزارتي الدفاع والمالية.

خلال الاجتماع حول الخطة، قال بينيت إن الخطوة ضرورية للحفاظ على اقتصاد إسرائيل مفتوحا والحفاظ على الصحة العامة.

توضيحية: رئيس الوزراء نفتالي بينيت، من اليمين، ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس خلال مؤتمر صحفي في قاعدة “هاكيريا” العسكرية في تل أبيب، 26 نوفمبر، 2021 (موتي ميلرود)

وقال في البيان إن “الحكومة ستواصل المضي قدما في الخطوات التي ستسمح لمواطني إسرائيل بالمرور عبر موجة أوميكرون”.

من المتوقع أن يرتفع الطلب على الاختبارات السريعة بعد أن أعلنت الحكومة يوم الاثنين أنه سيتم تقصير فترة الحجر الصحي الإلزامي للإسرائيليين المصابين بكورونا من أسبوع إلى خمسة أيام.

سيحتاج الأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين لم تظهر عليهم أعراض إلى اختبارين سلبيين للمستضدات، في اليومين الرابع والخامس، ليتم إطلاق سراحهم من الحجر الصحي. سيحتاج الأشخاص غير الملقحين بدون أعراض إلى الاختبار في اليوم الخامس والذي يجب ان يتم إجراؤه في منشأة اختبار معترف بها، ولا يمكنهم الاعتماد على اختبار منزلي.

يُطلب من الذين ما زالوا يعانون من الأعراض الاستمرار في العزل لمدة 10 أيام.

تعمل هذه الخطوة أيضا على تقصير فترة العزل للأشخاص المعرضين لحاملي فيروس كورونا المؤكدين، والذين يتعين عليهم حاليا الحجر الصحي لمدة أسبوع على الأقل إذا لم يتم تطعيمهم أو لم يتعافوا من كورونا مسبقا (الذين لديهم مناعة معفون من الحجر الصحي إذا كانت نتائجهم سلبية بعد اتصال وثيق مع شخص مصاب).

من المقرر أن تدخل القواعد الجديدة حيز التنفيذ يوم الأربعاء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال