اضافة السعودية الى قائمة الدول “الخضراء”، ما يعفي نتنياهو من الحجر الصحي
بحث

اضافة السعودية الى قائمة الدول “الخضراء”، ما يعفي نتنياهو من الحجر الصحي

اضافت وزارة الصحة الدولة الخليجية إلى القائمة بعد يوم من عودة رئيس الوزراء من محادثات مع ولي العهد السعودي؛ السعودية دولة معادية، لذلك لا يوجد معلومات عن زيارة إسرائيليين آخرين

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يشاهد عرض لأخذ عينات فيروس كورونا خلال افتتاح مركز اختبار سريع لفيروس كورونا في مطار بن غوريون الدولي في اللد، 9 نوفمبر 2020 (ATEF SAFADI / POOL / AFP)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يشاهد عرض لأخذ عينات فيروس كورونا خلال افتتاح مركز اختبار سريع لفيروس كورونا في مطار بن غوريون الدولي في اللد، 9 نوفمبر 2020 (ATEF SAFADI / POOL / AFP)

صنفت وزارة الصحة المملكة العربية السعودية كدولة “خضراء” يوم الاثنين، مما يعني أن العائدين لا يحتاجون إلى الحجر الصحي، بعد يوم من عودة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومجموعة من المسؤولين من رحلة إلى الدولة الخليجية.

ويبدو أن هذه الخطوة تهدف تحديدًا إلى إعفاء نتنياهو وفريقه من الحجر الصحي؛ إضافة السعودية إلى القائمة لن يكون لها تأثير عملي آخر يذكر، نظرا لاعتبار الدولة رسميًا دولة معادية وعدم وجود سفر سياحي أو رحلات عمل معروفة بين البلدين.

ووقع المدير العام لوزارة الصحة حيزي ليفي الأمر الجديد، الذي نُشر بعد ذلك على موقع إلكتروني حكومي دون إعلان رسمي، حسبما أفاد موقع “والا” الإخباري.

ويُسمح فقط للإسرائيليين والأجانب الحاصلين على تأشيرة إقامة بالسفر إلى إسرائيل في الوقت الحالي. ويجب على القادمين من ما يسمى بـ”البلدان الحمراء” – تلك التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بفيروس كورونا – الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، في حين لا تتطلب العودة من “الدول الخضراء” من المسافرين عزل أنفسهم.

وعقد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ونتنياهو محادثات غير مسبوقة في وقت متأخر من مساء الأحد في مدينة نيوم السعودية المطلة على البحر الأحمر، إلى جانب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

صورة توضيحية: مسافرون في مطار بن غوريون الدولي، 24 سبتمبر 2020 (Avshalom Sassoni / Flash90)

وقالت مصادر في وزارة الصحة لموقع “والا” إن قرار إضافة السعودية إلى القائمة جاء بناء على طلب من وزارة الخارجية.

وطلبت وزارة الخارجية من وزارة الصحة فحص ما إذا كانت السعودية خضراء، وإذا كان الأمر كذلك، تصنيفها كذلك. وقالت مصادر لم يتم تسميتها للموقع إنه تم فحص البلاد واتضح أنها دولة خضراء وفقًا للمؤشرات، وبالتالي تم إدراجها في القائمة. ولم يصدر تعليق من مكتب رئيس الوزراء.

ووفقًا لجامعة جونز هوبكنز، تم الإبلاغ عن 224 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في السعودية في اليوم الماضي، وتم الإبلاغ عن 19 حالة وفاة نتيجة لكوفيد-19.

كما اضافت توجيهات وزارة الصحة الأخيرة البحرين الى قائمة الدول التي لم تعد تطلب العودة منها الحجر الصحي. وأعلنت وكالة أنباء البحرين الرسمية أن نتنياهو تحدث يوم الاثنين مع ولي العهد ورئيس وزراء البحرين، سلمان بن حمد آل خليفة، لمناقشة تعزيز العلاقات بين البلدين.

وقامت البحرين بتطبيع العلاقات مع إسرائيل هذا العام في خطوة أشارت إلى موافقة السعودية على الأقل على الفكرة، لأن البحرين تعتمد على الرياض.

السفير الأمريكي لدى المملكة العربية السعودية جون أبي زيد، إلى اليسار ، ووزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، الثاني من اليسار ، يستقبلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وزوجته سوزان عند وصولهما إلى مطار نيوم باي في نيوم، المملكة العربية السعودية، 22 نوفمبر، 2020. (AP Photo / Patrick Semansky، Pool)

ونقلت اذاعة “كان” العامة والقناة 12 عن مسؤولين إسرائيليين رفيعين لم تذكر اسمائهم مساء الإثنين قولهم إنه، على الرغم من اجراء أول محادثات مباشرة معترف بها علنًا يوم الأحد بين نتنياهو وولي العهد السعودي، ليس من المتوقع حدوث انفراجة في العلاقات بين اسرائيل والسعودية في الوقت القريب.

وقال مسؤول للقناة 12 إنه “على الرغم من جهود نتنياهو وبومبيو لإقناعهم، أوضح السعوديون أنهم، في الوقت الحالي، ليسوا مستعدين لاتخاذ الخطوة الإضافية. لهذا لا يمكن توقع حفل [تطبيع] إضافي في المستقبل القريب”.

وأكد مستشار حكومي سعودي في وقت سابق الاجتماع والرحلة خلال حديثه مع صحيفة “وول ستريت جورنال”، قائلا إن الاجتماع، الذي استمر عدة ساعات، ركز على إيران وإقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين، لكنه لم يصل الى اتفاقات جوهرية.

وأكد وزير التعليم الإسرائيلي يوآف غالانت الزيارة، واصفا إياها بـ”الإنجاز الرائع”.

لكن نفى الأمير فيصل بن فرحان مشاركة نتنياهو أو أي مسؤول آخر من الدولة اليهودية في اللقاء مع ولي العهد، في تغريدة صدرت بعد ساعات من بدء تداول التقارير.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يصلان للإدلاء ببيان مشترك بعد لقائهما في القدس، 19 نوفمبر 2020 (Maya Alleruzzo / POOL / AFP)

وكتب في التغريدة، “لاحظت أن بعض وسائل الاعلام تناقلت خبر مفاده ان سمو ولي العهد التقى بمسؤولين اسرائيليين ضمنهم رئيس الوزراء خلال زيارة وزير الخارجية الامريكي الاخيرة الى المملكة. الخبر عار عن الصحة تماما ولم يحدث اللقاء المزعوم”.

وأشارت التقارير يوم الإثنين إلى أن نتنياهو لم يطلع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي أو مسؤولين أمنيين آخرين على رحلته السرية ولقائه مع ولي العهد، على الرغم من انضمام سكرتير رئيس الوزراء العسكري إليه في الرحلة.

وقالت التقارير إن المسؤولين الأمنيين غاضبون من نتنياهو لمغادرته إلى دولة مصنفة رسميا كدولة معادية دون إبلاغ الكثير من قيادة البلاد، بما في ذلك وزير الدفاع بيني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي.

كما أنه لم يعين أي شخص ليكون بديلا له. لو حدث أي شيء أثناء غياب رئيس الوزراء، أو لرئيس الوزراء، لكان غيابه فاجأ جزء كبير من قيادة اسرائيل.

وتربط إسرائيل منذ فترة طويلة علاقات سرية مع دول الخليج والتي تعززت في السنوات الاخيرة عندما واجهت الأطراف تهديدا مشتركا متمثلا في إيران.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال