اصابة امرأة اسرائيلية بجراح خطيرة في هجوم رشق حجارة في الضفة الغربية
بحث

اصابة امرأة اسرائيلية بجراح خطيرة في هجوم رشق حجارة في الضفة الغربية

تم نقل الضحية، التي قيل إنها زوجة جاك تايتل، الذي ادين بتهم إرهابي يهودي، إلى المستشفى مع إصابات في الرأس؛ طفليها لم يتعرضوا لإصابات؛ الجنود يلاحقون المشتبه بهم، بحسب الجيش

سيارة تعرضت للرشق بالحجارة في هجوم مشتبه به بالقرب من مستوطنة نيفي تسوف في الضفة الغربية، 3 يناير 2021 (Binyamin Regional Council)
سيارة تعرضت للرشق بالحجارة في هجوم مشتبه به بالقرب من مستوطنة نيفي تسوف في الضفة الغربية، 3 يناير 2021 (Binyamin Regional Council)

أصيبت امرأة في الأربعينيات من عمرها بجروح خطيرة بالقرب من مستوطنة نيفي تسوف بالضفة الغربية بعد ظهر الأحد بعد إلقاء حجارة على سيارتها.

وقال الجيش في بيان ان “مدنية اصيبت بجروح نتيجة رشق حجارة قرب قرية دير نظام”.

واضاف البيان ان الجيش الاسرائيلي “يلاحق المشتبه بهم”.

وذكرت تقارير إعلامية عبرية أن قوات الجيش الإسرائيلي طوّقت قرية فلسطينية قريبة من دير نظام في محاولة للقبض على المشتبه بهم.

ريفكا تايتل، زوجة جاك تايتل، 4 نوفمبر 2009 (Roni Schutzer / Flash90)

وقالت خدمة إسعاف نجمة داوود الحمراء إن المسعفين عالجوا المصابة، التي كانت قيد الوعي، قبل نقلها إلى مستشفى شيبا في رمات غان لتلقي العلاج من إصابة في الرأس.

وذكرت التقارير أن اثنين من أطفال المرأة كانا في السيارة وقت الهجوم لكنهما لم يصابا بأذى.

وذكرت اذاعة “كان” العامة أن الضحية هي ريفكا تايتل، زوجة جاك تايتيل، الذي أدين عام 2013 بسلسلة من جرائم القتل والهجمات بدوافع قومية امتدت لعقد من الزمن.

ويقضي جاك تايتيل حكما بالسجن مدى الحياة و30 عاما إضافيا في السجن لقتله فلسطينيين اثنين، محاولتي قتل أخرى، ووضع قنبلة بجانب الأكاديمي اليساري المتطرف الراحل زيف ستيرنهيل، وجرائم أخرى.

جاك تايتيل (يمين)، المدان يتهم ارهاب، في محكمة القدس المركزية، 16 يناير 2013 (Yonatan Sindel / Flash90)

وجاء حادث إلقاء الحجارة يوم الأحد وسط فترة من التوترات المتصاعدة في الضفة الغربية.

وفي الشهر الماضي، تم العثور على جثة المستوطنة الإسرائيلية إستر هورغن في غابة شمال الضفة الغربية حيث ذهبت للركض.

وأبلغت أجهزة الأمن الإسرائيلية عن 13 حادثة رشق حجارة من قبل مستوطنين ضد فلسطينيين في الأيام التي أعقبت مقتل هورغن، بما في ذلك حادثة قتل فيها الشاب أهوفيا سنداك البالغ من العمر 16 عامًا في حادث سيارة أثناء مطاردته من قبل الشرطة بعد رشقه الحجارة المفترض.

وأثارت وفاة سنداك أيام من الاحتجاجات العنيفة شبه اليومية في القدس والضفة الغربية. وقام المتظاهرون بإلقاء الحجارة، ومهاجمة حافلات، وسد طرق رئيسية

بالإضافة إلى ذلك، أصيب فلسطيني أعزل، هارون أبو عرام، بالشلل الرباعي يوم الجمعة بعد أن أطلقت عليه القوات الإسرائيلية النار من مسافة قريبة خلال عملية لمصادرة معدات بناء فلسطينية غير قانونية في جنوب تلال الخليل بالضفة الغربية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال