إسرائيل في حالة حرب - اليوم 293

بحث

اشتبكات بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين أثناء مداهمة في الضفة الغربية

لا أنباء عن سقوط الضحايا في مخيم طولكرم؛ ورد أن القوات أطلقت النار على مسلحين استهدفا سيارة إسرائيلية على طريق سريع قريب

توضيحية: القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، 4 أكتوبر، 2023. (Israel Defense Forces)
توضيحية: القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، 4 أكتوبر، 2023. (Israel Defense Forces)

اشتبكت القوات الاسرائيلية مع مسلحين فلسطينيين فى مخيم للاجئين فى مدينة طولكرم بالضفة الغربية صباح اليوم الخميس، حسبما قال الجيش.

وفي بيان مقتضب، قال الجيش الإسرائيلي أنه تبادل إطلاق النار مع مسلحين فلسطينيين في مخيم طولكرم خلال الليل، وإن الاشتباكات استمرت مع مغادرة القوات المنطقة في ساعات الصباح.

وقال الجيش إن الفلسطينيين فجروا أيضا عددا من العبوات الناسفة بالقرب من القوات.

وأن قواته أصابت عددا من الفلسطينيين المسلحين. ولم تتوفر معلومات فورية عن عدد الإصابات الفلسطينية في طولكرم.

وأعلن جناح محلي لحركة الجهاد الإسلامي مسؤوليته عن استهداف القوات الإسرائيلية بإطلاق النار والقنابل، ونشر صورا لأشياء ملطخة بالدماء يُزعم أنها تعود لجنود مصابين.

ولم يقدم الجيش على الفور معلومات عن الإصابات في صفوف قواته.

وبشكل منفصل صباح الخميس، قال مسؤولون أمنيون محليون إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار على سائق سيارة إسرائيلي على طريق سريع مجاور، بالقرب من مستوطنة “أفني حيفتس”.

وطاردت القوات الإسرائيلية فلسطينيين إثنين، وأطلقت النار عليهما بالقرب من مدخل قرية شوفة الفلسطينية، جنوب شرق طولكرم، بحسب تقارير إعلامية فلسطينية وعبرية. ولم تعرف حالتهما على الفور، على الرغم من أن تقارير لم يتم التحقق منها زعمت أنهما قُتلا.

ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على الفور على الحادث.

وتصاعدت أعمال العنف في جميع أنحاء الضفة الغربية خلال العام ونصف العام الماضيين، مع ارتفاع هجمات إطلاق النار الفلسطينية، ومداهمات الاعتقال شبه الليلية التي يشنها الجيش، وزيادة في الهجمات الانتقامية التي يشنها المستوطنون اليهود المتطرفون ضد الفلسطينيين.

وفي حوادث منفصلة في وقت متأخر من يوم الأربعاء، اندلعت اشتباكات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في مدينة نابلس بالضفة الغربية خلال دخول يهود لقبر يوسف في المدينة؛ أفادت تقارير أن فلسطينيا أصيب بالرصاص بعد مهاجمته مركبة مدنية إسرائيلية بالقرب من مستوطنة “معاليه ليفونا”؛ واعتقل فلسطينيين اثنين بعد إلقاء زجاجة حارقة على حافلة بالقرب من بلدة عزون بالضفة الغربية.

وأدت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية منذ بداية العام إلى مقتل 27 مدنيا وثلاثة جنود وإصابة عدد آخر بجروح خطيرة.

وفقا لحصيلة جمعها “تايمز أوف إسرائيل”، قُتل 190 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف غامضة، بما في ذلك على أيدي مستوطنين مسلحين.

اقرأ المزيد عن