اشتباك مسلح بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين خلال مداهمة بالقرب من جنين
بحث

اشتباك مسلح بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين خلال مداهمة بالقرب من جنين

مسلحون يطلقون النار على الجنود الذين حاولوا اعتقال فلسطيني. وزارة الصحة الفلسطينية تعلن عن إصابة 3 فلسطينيين؛ الجيش يعتقل خمسة فلسطينيين يشتبه في انتمائهم لخلية خلال الليل في الضفة الغربية

جنود اسرائيليون في مدينة جنين بالضفة الغربية، 13 مايو 2022 (Jaafar Ashtiyeh / AFP)
جنود اسرائيليون في مدينة جنين بالضفة الغربية، 13 مايو 2022 (Jaafar Ashtiyeh / AFP)

اشتبكت القوات الاسرائيلية مع مسلحين فلسطينيين بالقرب من مخيم جنين للاجئين فى شمال الضفة الغربية صباح الثلاثاء، فى مداهمة صباحية غير عادية فى المنطقة المضطربة.

وذكرت تقارير إعلامية فلسطينية أن القوات الإسرائيلية داهمت المخيم نفسه. وأعلن الجيش الإسرائيلي أن جنوده ينشطون في وادي برقين بالقرب من مدخل مخيم للاجئين.

وسمع دوي طلقات نارية في المنطقة. وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجنود حاصروا منزل فلسطيني مطلوب لاعتقاله.

رفض الفلسطيني، الذي يُدعى محمد الطوباسي، تسليم نفسه. وأطلقت القوات قذائف مضادة للدبابات على منزله، كجزء من تكتيك عسكري يُعرف باسم “طنجرة الضغط”. في الصور التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، شوهد الطوباسي وهو يرتدي زي جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الفلسطينية.

وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية أن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بجروح خلال الاشتباك. وأصيب أحدهم بالرصاص الحي في الركبة، فيما أصيب آخر بشظايا في الجزء العلوي من الجسم. وقال مسؤولو الصحة ان ثالثا أصيب برضوض لكن لم يذكر تفاصيل.

كثفت القوات الإسرائيلية عملياتها في الضفة الغربية في أعقاب موجة الهجمات الفلسطينية داخل إسرائيل التي خلفت 19 قتيلا منذ 22 مارس. وتركزت المداهمات في منطقة جنين غير المستقرة بشكل متزايد، حيث انطلق منها العديد من منفذي الهجمات.

قُتل ما لا يقل عن 30 فلسطينيا خلال نفس الفترة، وفقا لوزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية. وقتلت مراسلة قناة “الجزيرة” شيرين أبو عاقلة وسط اشتباكات بين القوات الاسرائيلية ومسلحين فلسطينيين في جنين. ويقول الجيش أنه لم يتمكن بعد من تحديد من أطلق الرصاصة القاتلة.

أعلن الجيش صباح الثلاثاء عن اعتقال خمسة مشتبه بهم آخرين في أنحاء الضفة الغربية. وقال متحدث باسم الجيش إن اثنين على الأقل كانا يمتلكان سلاحين غير قانونيين.

واشتبكت القوات الإسرائيلية في معركة بالأسلحة مع فلسطينيين في منطقة جنين خلال مداهمة مماثلة يوم الجمعة. وقال الجيش في بيان لاحق أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار ردا على أعمال عنف خلال عمليات في كفر دان المجاورة. وقُتل مسلح فلسطيني يُدعى أمجد الفايد (17 عاما)، وأصيب آخر بجروح خطيرة خلال تبادل إطلاق النار، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية.

وبدا أن الصور التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر الشاب وهو يرتدي ملابس مرتبطة بحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وحركة حماس، وكذلك الجناح العسكري لحركة فتح.

في وقت سابق من هذا الشهر، قُتل نوعم راز، الضابط المخضرم في وحدة “يمام”، عندما أصيب بنيران خلال عملية اعتقال إسرائيلية بالقرب من جنين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال