إسرائيل في حالة حرب - اليوم 259

بحث

اشتباكات بين مسلحين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي في نابلس واعتقال ثمانية فلسطينيين في الضفة الغربية

الفصائل المسلحة المحلية تزعم أنها أحبطت عملية اعتقال في المدينة الواقعة بالضفة الغربية؛ الجيش يعلن عن وقوع عملية إطلاق نار من مركبة عابرة على نقطة عسكرية؛ تقرير عن إصابة فلسطيني في صدامات منفصلة

القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، فجر 7 ديسمبر، 2022. (Israel Defense Forces)
القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، فجر 7 ديسمبر، 2022. (Israel Defense Forces)

اشتبك مسلحون فلسطينيون مع القوات الإسرائيلية في وقت مبكر من صباح الأربعاء في مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية خلال محاولة للجيش لاعتقال مطلوب.

بحسب الجيش، فإن القوات التي عملت في المدينة تعرضت لإطلاق النار من قبل مسلحين فلسطينيين، وأن القوات ردت بإطلاق النار ولم يصب أي جندي بأذى.

وقال الفرع المحلي لحركة “الجهاد الإسلامي” وجماعة “عرين الأسود” التي تتخذ من نابلس مقرا لها إن نشطاء الحركتين فتحوا النار على القوات الإسرائيلية في المنطقة، وزعما أنهم منعوها من تنفيذ عملية اعتقال.

وكان بالإمكان سماع دوي طلقات النار في مقاطع فيديو تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الجيش أنه لم يتم تنفيذ اعتقالات في نابلس، لكنه تم اعتقال ثمانية فلسطينيين في أماكن أخرى بالضفة الغربية، مع  عمليات رافقتها بعض أحداث العنف.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية إصابة فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية في قرية كفر عين بوسط الضفة الغربية.

ووصفت الوزارة حالته بأنها ما بين المتوسطة والخطيرة. ولم يرد تعليق فوري من الجيش على الحادثة.

كما أعلن الجيش عن هجوم إطلاق نار على نقطة عسكرية وقع بالقرب من قرية النبي صالح القريبة في ساعات فجر الأربعاء.

في الأشهر الأخيرة، استهدف مسلحون فلسطينيون مرارا مواقع عسكرية، وقوات عملت على طول الجدار الفاصل في الضفة الغربية، ومستوطنات وإسرائيليين على الطرق.

في وقت متأخر من ليل الثلاثاء، تحدثت تقارير عن تعرض ضابط في الجيش لإطلاق نار من قبل فلسطينيين ملثمين خلال قيادته لسيارته بالقرب من مفرق “زيف” في تلال جنوب الخليل بالضفة الغربية. وقال مصدر أمني إن المشتبه بهم استخدموا بندقية هوائية، وليس سلاحا ناريا حقيقيا.

كما أصيب إسرائيلي آخر بجروح طفيفة بعد رشق مركبته بالحجارة في المنطقة نفسها. وقالت منظمة “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف إنها نقلت الشاب البالغ من العمر 19 عاما إلى مستشفى “سوروكا” في مدينة بئر السبع لتلقي مزيد من العلاج.

أضرار لحقت بسيارة إسرائيلية في جنوب الضفة الغربية بعد تعرضها للرشق بالحجارة، 6 ديسمبر، 2022. (Courtesy)

تصاعدت التوترات في الضفة الغربية في العام الأخير، حيث بدأ الجيش عملية كبيرة تركزت في الغالب على شمال الضفة الغربية للتعامل مع سلسلة من الهجمات الفلسطينية التي خلفت 31 قتيلا في إسرائيل والضفة الغربية منذ بداية العام.

وأسفرت العملية عن اعتقال أكثر من 2500 فلسطيني في مداهمات ليلية شبه يومية، لكنها خلفت أيضا أكثر من 150 قتيلا فلسطينيا، الكثيرون منهم خلال تنفيذهم لهجمات أو في مواجهات مع القوات الإسرائيلية.

اقرأ المزيد عن