اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين حريديم في القدس واعتقال 5 أشخاص
بحث

اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين حريديم في القدس واعتقال 5 أشخاص

الاحتجاجات جاءت على الرغم من إنتهاء فترات الإغلاق في أحياء القدس، وتخفيف القيود المفروضة على الصلاة العامة والحمامات الطقوسية

الشرطة تعتقل رجلا يهوديا حريديا في حي مئة شعاريم، في أعقاب احتجاجات ضد القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، 19 أبريل، 2020. ( Olivier Fitoussi/Flash90)
الشرطة تعتقل رجلا يهوديا حريديا في حي مئة شعاريم، في أعقاب احتجاجات ضد القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، 19 أبريل، 2020. ( Olivier Fitoussi/Flash90)

اندلعت يوم الأحد اشتباكات بين الشرطة ورجال وشبان حريديم  في حي “مئة شعاريم” بالقدس، حيث قام المتظاهرون، الذين احتجوا على القيود المفروضة لمحاربة فيروس كورونا، بإلقاء الحجارة على قوات الشرطة، التي اعتقلت خمسة منهم.

وقالت الشرطة إن “عشرات الأشخاص” شاركوا في الاحتجاجات، وقاموا “بالإخلال بالسلم ورشق الشرطة بالحجارة”، وأضافت أن عناصرها قاموا “بتفريق المتظاهرين”.

وجاءت التظاهرة على الرغم من قيام الحكومة بتخفيف القيود المفروضة وقبل ساعات فقط من انتهاء الإغلاق في أحياء القدس.

في مقطع فيديو من مكان الأحداث، بالإمكان رؤية عناصر شرطة مكافحة الشغب وهم يتجهون نحو مجموعة من المتظاهرين الذين جلسوا في تقاطع طرق رئيسي وقاموا بسد الطريق. ولقد نجحت قوى الأمن بإبعاد المتظاهرين عن المكان وسط صراخ المتفرجين على عناصر الشرطة.

كما جاءت الاحتجاجات بعد ساعات من قيام وزارة العدل بفتح تحقيق داخلي في حادثة وقعت في الأسبوع الماضي أصيبت خلالها طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات بعد أن ألقى عناصر الشرطة قنبلة صوتية خلال اشتباكات اندلعت في الحي الحريدي المتشدد.

وأكد متحدث لتايمز أوف إسرائيل الأحد أن وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة في الوزارة سوف “تنظر في” الحادثة قبل أن تقرر فتح تحقيق جنائي.

واندلعت أعمال الشغب ليلة الخميس عندما قام المتظاهرون بإلقاء أجسام على قوات الشرطة، احتجاجا على الحظر على الصلوات الجماعية والقيود المفروضة على استخدام الحمامات الطقوسية (ميكفيه) في خضم وباء كورونا.

ولم يتم تنسيق التظاهرة مع السلطات ولم يلتزم المتظاهرون خلالها بتوجيهات المباعدة الاجتماعية التي أصدرتها وزارة الصحة، مثل احتجاج 2000 شخص شاركوا في تظاهرة ضد الفساد الحكومي  في تل أبيب.

وجاءت الاحتجاجات يوم الأحد على الرغم من انتهاء الإغلاق المفروض على العديد من أحياء القدس في منتصف الليل والذي من غير المحتمل أن يتم تجديده.

ومن المقرر عقد جلسة للمجلس الوزاري في العاشرة صباحا الإثنين لمناقشة المسألة، ولكن من غير المتوقع إعادة فرض الإجراءات التي منعت العديد من سكان القدس، بالأساس في المناطق ذات الأغلبية الحريدية، من مغادرة “المناطق” التي حددتها السلطات.

بموجب الإرشادات المخففة، سيخضع سكان القدس الآن للقيود نفسها التي يخضع لها بقية مواطني البلاد، التي تمنعهم من الابتعاد عن منازلهم لمسافة تزيد عن مئة متر، باستثناء حالات لشراء الطعام ومستلزمات والتوجه إلى العمل.

وسيُسمح أيضا بالصلاة في الهواء الطلق لمجموعات تضم ما يصل عددهم إلى 19 شخصا، مع الالتزام بمسافة المترين بين المصلين ووضع أقنعة الوجه.

بالإضافة إلى ذلك، سيُسمح للمواطنين بالابتعاد لمسافة 500 متر عن منازلهم لممارسة الرياضة و500 متر من مكان عملهم للصلاة. وسيُسمح للرجال بزيارة الحمامات الطقوسية في ظل ظروف معينة.

خلال تظاهرة يوم الخميس قام المتظاهرون بإلقاء الحجارة والقضبان المعدنية والبيض على عناصر الشرطة، واندلع العنف أيضا داخل كنيس محلي بعد دخول الشرطة إلى المكان.

وأظهرت لقطات صورتها كاميرات مراقبة من أحد الشوارع المحلية أفراد الشرطة وهم يقومون بإلقاء القنبلة الصوتية التي أصابت الطفلة، وانفجرت القنبلة بالقرب من عربة أطفال بينما كان طفل في داخلها.

وقالت الطفلة، وتُدعى زيسل مارغليوت، لموقع “واينت” الإخباري إنها أصيبت بالقرب من عينها وأنها شعرت أن رأسها “يشتعل”، وأضافت أنها بدأت بالركض وهي في حالة ذعر بحثا عن أشخاص لمساعدتها.

زيسل مارغليوت، الطفلة التي أصيبت بقنبلة صوتية القتها الشرطة خلال مواجهات عنيفة في حي مئة شعاريم في القدس، 17 أبريل، 2020. (Screen grab/Ynet)

وقال والدا مارغليوت إنهما قاما بأخذ زيسل إلى عيادة طبية خاصة وليس إلى المستشفى، خشية الإصابة بفيروس كورونا.

وصرحت الشرطة في بيان إنها اعتقلت 12 شخصا وأن عناصرها “لم يلاحظوا وجود الأم والطفلة في عين العاصفة”، خلال تفريقهم للحشود.

وقال عوفر شومر، قائد شرطة شمال القدس، لهيئة البث العام (كان) أن الشرطة استخدمت قوة “معقولة”.

https://twitter.com/almogbenzikri/status/1251004227956150273?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1251004227956150273&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.timesofisrael.com%2Fpolice-clash-with-stone-throwing-haredi-protesters-in-jerusalem-5-arrested%2F

وأصيب ثلاثة من عناصر الشرطة خلال الاشتباكات، وفقا للشرطة، احتاج أحدهم لتلقي العلاج في المستشفى.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال