خبير: إسرائيل قد تكون حققت “مناعة القطيع” ضد فيروس كورونا
بحث

خبير: إسرائيل قد تكون حققت “مناعة القطيع” ضد فيروس كورونا

يقول عيران سيغال إن حالات الإصابة بالفيروس انخفضت بنسبة 97% منذ يناير نتيجة حملة التطعيم الناجحة، ويمكن رفع القيود الإضافية بأمان

بعض الإسرائيليين يرتدون أقنعة واقية للوجه، في تل أبيب، 7 أبريل 2021 (Miriam Alster / FLASH90)
بعض الإسرائيليين يرتدون أقنعة واقية للوجه، في تل أبيب، 7 أبريل 2021 (Miriam Alster / FLASH90)

قال خبير كبير يوم السبت إن إسرائيل ربما تكون قد وصلت إلى “نوع من مناعة القطيع” ويمكنها تخفيف المزيد من القيود بأمان.

,قال عيران سيغال، عالم الأحياء الحاسوبية في معهد فايتسمان للعلوم، للقناة 12، أنه مع تلقي أكثر من 4.9 مليون إسرائيلي جرعتي اللقاح، انخفض عدد حالات الإصابة اليومية بنسبة 97%.

وقال سيغال أنه “من الممكن أن تكون إسرائيل قد وصلت إلى نوع من مناعة القطيع وبغض النظر، لدينا شبكة أمان واسعة. أعتقد أن هذا يجعل من الممكن إزالة بعض القيود على الفور”.

وأكد سيغال أنه مع تحصين معظم الإسرائيليين، فإن إعادة فتح قطاعات من اقتصاد والتجمعات خلال عيد “بوريم” وعيد الفصح لم يساهم في ارتفاع الحالات.

عيران سيغال (Courtesy)

إذا تم تأكيد ذلك، يمكن أن تكون إسرائيل أول دولة في العالم تصل إلى معلم حصانة القطيع.

وفي الأسبوع الماضي، قال باحثون في جامعة كوليدج لندن إن المملكة المتحدة ستصل إلى مناعة القطيع بحلول يوم الجمعة، على الرغم من أن هذا الادعاء محل خلاف على الفور.

وخففت إسرائيل في الأشهر الأخيرة قيود فيروس كورونا بشكل كبير من خلال فتح أماكن العمل، الأحداث والأنشطة الأخرى، مع انخفاض مستويات الإصابة وسط حملة التطعيم الرائدة عالميًا في البلاد.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن ترفع وزارة الصحة مطالب ارتداء الأقنعة في الهواء الطلق هذا الشهر.

لكن لا تزال هناك بعض القيود على التجمعات وفي المدارس.

كما تحدد إسرائيل حاليا عدد الأشخاص الذين يمكنهم دخول البلاد والخروج منها كل يوم، خوفا من انتشار متغيرات الفيروس التي يمكن أن تقوض برنامج التطعيم الفعال.

يوم الخميس، خفف الوزراء عددا من القيود المفروضة على المدارس، بما في ذلك الغاء شرط أن يتعلم طلاب صفوف الرابع في صفوف أصغر حجما. كما أنهى الوزراء إلزام الطلاب بتقديم إقرار صحي موقع من أولياء أمورهم عند دخولهم الصف، وسمحوا للجامعات والكليات بإجراء امتحانات بشكل شخصي.

أشخاص في سوق محانيه يهودا في القدس، 10 مارس 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وبموجب القواعد الصحية الحالية، يُسمح لـ 100 شخص بالتجمع في الهواء الطلق و20 في الداخل. يُسمح للأماكن الثقافية باستضافة ما يصل إلى 750 شخصا بموجب برنامج “الجواز الأخضر”، والذي يُمنح لأولئك الذين تم تطعيمهم بالكامل أو تعافوا من فيروس كورونا، مما يتيح لهم الدخول إلى الأماكن العامة غير المفتوحة للآخرين.

واعتبارًا من يوم السبت، كانت هناك 4002 حالة إصابة نشطة بفيروس كورونا في البلاد، تم تشخيص 221 منها يوم الجمعة. وقالت وزارة الصحة إن 268 شخصا في حالة خطيرة. وبلغت حصيلة الوفيات 6292. ووفقًا للوزارة، تلقى أكثر من 5.3 مليون إسرائيلي الجرعة الأولى من اللقاح، وتم إعطاء 4.9 مليون الجرعتين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال