إسرائيل قد تلزم المسنين فقط بالبقاء في المنزل بدلا من الإغلاق التام للبلاد – تقرير
بحث

إسرائيل قد تلزم المسنين فقط بالبقاء في المنزل بدلا من الإغلاق التام للبلاد – تقرير

بينما يدرس نتنياهو والوزراء خطوات أخرى للحد من الفيروس، افاد تقرير إنه قد يطلب من الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا والنساء فوق 65 عامًا البقاء في المنازل، ويتم النظر الى أفكار أخرى أيضًا

امرأة إسرائيلية تغطي أنفها وفمها خوفًا من فيروس كورونا، في سوق محانيه يهودا في القدس، 22 مارس 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)
امرأة إسرائيلية تغطي أنفها وفمها خوفًا من فيروس كورونا، في سوق محانيه يهودا في القدس، 22 مارس 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)

بينما يدرس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تشديد إجراءات التباعد الاجتماعي التي تهدف إلى وقف تفشي فيروس كورونا، أفادت تقارير أن الحكومة تدرس فرض اغلاق كامل على الإسرائيليين المسنين.

وذكرت القناة 12 أن هذا الإجراء سيمنع جميع الرجال فوق جيل 70 عاما والنساء فوق جيل 65 عاما من مغادرة منازلهم.

ويسبب فيروس كورونا الذي يجتاح العالم، آثارا ضارة للغاية على كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية سابقة، بينما يعاني الشباب في الغالب من أعراض خفيفة فقط.

وحتى بعد ظهر يوم الاثنين، قتل الفيروس أكثر من 15,000 شخص وأصاب أكثر من 350,000 شخص في جميع أنحاء العالم، وفقا لإحصاءات جامعة جونز هوبكنز.

وتشمل الخيارات الأخرى التي تنظر فيها الحكومة إغلاق جميع المتاجر باستثناء متاجر المواد الغذائية والصيدليات أو وضع مزيد من القيود على بعض العمال الذين يمكنهم الذهاب إلى مكان عملهم.

ونُقل عن مصدر مطلع على المداولات قوله أنه “ليس هناك خيار سوى تكثيف الإجراءات. هذا ليس منع تجول بعد – لكنه الأقرب إليه”.

رجل يقدم لإسرائيليين مطهر يد لتطهير أيديهم خوفًا من الإصابة بفيروس كورونا، في القدس، 22 مارس 2020. (Olivier Fitoussi / FLASH90)

وجاء التقرير في الوقت الذي اجتمع فيه نتنياهو مع مسؤولين لمناقشة إمكانية تشديد إغلاق البلاد وسط وباء فيروس كورونا، مع ارتفاع عدد المصابين في إسرائيل إلى 1238.

وحتى الآن، يتم حث الإسرائيليين على البقاء في منازلهم واتباع إرشادات التباعد الاجتماعي الصارمة، لكن الإنفاذ يتمحور حول إغلاق أماكن العمل غير أساسية وضمان عدم تجمع الجماعات.

وحث مسؤولو الصحة وغيرهم الحكومة على زيادة تقييد الحركة أو حتى فرض اغلاق تام، لكن هناك جهات تخشى الضرر الذي قد يحدثه للاقتصاد.

وضاعف وزير الأمن العام جلعاد إردان يوم الاثنين دعوته إلى إغلاق كامل للبلاد ودعا إلى مزيد من الإنفاذ، قائلا إنه يسعى لتوظيف الجيش للمساعدة في ضمان بقاء الناس في منازلهم.

وقال إردان، الذي يشرف مكتبه على الشرطة، لهيئة البث العام (كان): “خوفي هو ما سيحدث بعد أسبوع أو أسبوعين… قبل أسبوع أعربت عن رأيي بأنه لا بد من فرض إغلاق كامل لمدة أسبوعين، مع إنفاذ أوسع للإجراءات. يجب أن يكون عدد الخيارات لمغادرة المنزل [بموجب مثل هذا السيناريو] أكثر محدودية”.

وزير الأمن العام غلعاد إردان يصل للمشاركة في الجلسة الأسبوعية للحكومة في مقر رئاسة الحكومة بالقدس، 2 يونيو، 2019. (Yonatan Sindel/Flash90)

يوم الأحد، قال رئيس فريق معالجة فيروس كورونا في وزارة الصحة أنه إذا التزم الشعب بالتعليمات الجديدة وبقي في المنزل، ستبدأ إسرائيل برؤية نتائج خلال حوالي عشرة أيام.

وقال دكتور بوعاز ليف لهيئة البث العام (كان): “نأمل أن يؤدي العزل الذاتي إلى انبساط المنحنى بشكل كبير”، في إشارة إلى المحاولات لمنع ارتفاع عدد الأشخاص الذين قد يحتاجون إلى دخول المستشفى في الوقت نفسه.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال