إسرائيل تمنح تصاريح بناء لـ 240 وحدة سكنية في القدس الشرقية
بحث

إسرائيل تمنح تصاريح بناء لـ 240 وحدة سكنية في القدس الشرقية

وافقت لجنة التخطيط والبناء في القدس على 90 منزلا في جيلو و150 في رمات سلومو، بالإضافة الى 44 في بيت حنينا العربية

غروب الشمس فوق موقع بناء بجوار حي القدس الشرقية اليهودية في رامات شلومو في 21 نوفمبر 2016.  (Sebi Berens/Flash90)
غروب الشمس فوق موقع بناء بجوار حي القدس الشرقية اليهودية في رامات شلومو في 21 نوفمبر 2016. (Sebi Berens/Flash90)

منحت السلطات في القدس تصاريح بناء لـ -240 وحدة سكنية في القدس الشرقية يوم الأربعاء، قال نائب رئيس البلدية مئير تورجمان لتايمز أوف اسرائيل.

وافقت لجنة التخطيط والبناء في القدس، برئاسة تورجمان، على 90 وحدة سكنية في حي جيلو و150 في حي رمات شلومو.

وتم منح تصاريح بناء لـ 44 وحدة سكنية في حي بيت حنينا الفلسطيني، قال تورجمان.

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية في حرب 1967 وفرضت السيادة عليها بعدها عام 1980، في خطوة لم يعترف فيها المجتمع الدولي.

والقرارات الإسرائيلية للبناء في القدس الشرقية تؤدي الى الإدانات الدولي. وترفض اسرائيل ذلك، زاعمة أن كامل القدس هي عاصمة الدولة اليهودية الموحدة.

وفي الشهر الماضي، وافقت لجنة التخطيط والبناء على توسيع كبير لحي نوف تسيون في القدس الشرقية، ووافقت على مخططات لإضافة 176 منزلا.

[mappress mapid=”4881″]

ويقع نوف تسيون داخل حي جبل المكبر العربي.

وبتمكين نوف تسيون اضافة الوحدات الجديدة لـ -91 الوحدة القائمة، يخلق القرار أكبر بؤرة يهودية داخل حي عربي في المدينة، ادعت مجموعات يسارية.

وأيضا في شهر اكتوبر، أفادت القناة الأولى ان الحكومة تخطط بناء حوالي 10,000 منزلا جديدا لليهود في شمال القدس، بالقرب من بلدة قلنديا العربية، البعيدة بضعة كيلومترات عن رام الله، العاصمة الفعلية للسلطة الفلسطينية.

وقد خصصت الخزانة الإسرائيلية الاموال لتطوير المشروع، بحسب التقرير. ولكن قال خبراء تخطيط في القدس للقناة الأولى أنه “مجرد وهم”.

ولم يتم إنشاء أحياء يهودية جديدة في القدس منذ سنوات التسعين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال