إسرائيل تحيي يوم ذكرى المحرقة وسط مخاوف من تصاعد معاداة السامية
بحث

إسرائيل تحيي يوم ذكرى المحرقة وسط مخاوف من تصاعد معاداة السامية

بدأت احداث الذكرى الساعة الثامنة مساء، مع مراسيم رسمية في ياد فاشيم؛ سوف يشهد يوم الخميس لحظة صمت وطنية

تبدأ اسرائيل إحياء يوم ذكرى المحرقة مساء الأربعاء، مطلقة 24 ساعة من المراسيم والاحداث لإحياء ذكرى 6 ملايين اليهود الذين قتلوا على يد النازيين خلال الحرب العالمية الثانية.

ويوم الذكرى السنوي هو أحد أحزن الأيام في اسرائيل، ويتم اغلاق معظم البلاد لإحياء ذكرى ضحايا النازيين.

وسوف تعقد مدن، بلدات ومدارس في انحاء البلاد مراسيم تشمل اضاءة شموع وذكريات الناجين، القنوات والإذاعات سوف تركز على ذكرى الابادة. وفي متحف ياد فاشيم لذكرى المحرقة في القدس، سوف تشمل المراسيم الرسمية اضاءة ست شعل من قبل اشخاص نجوا من الابادة، اضافة الى خطابات من قبل قادة اسرائيليين.

تبدأ المراسيم في ياد فاشيم عند الساعة الثامنة مساء، وسوف يشارك فيها الرئيس، رئيس الوزراء وآخرون.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء أن خطابه سوف يشمل ملاحظات حول رسم كاريكاتير اعتبر معاديا للسامية ظهر في صحيفة “نيويورك تايمز” الاسبوع الماضي. وقد اعتذرت الصحيفة على نشر الرسم.

ويتم بث المراسيم في التلفزيون الإسرائيلي. ويتم ترجمته للغات الانجليزية، الفرنسية والروسية في صفحات ياد فاشيم عبر الفيسبوك ويوتيوب.

الناجي من المحرقة وحاخام اسرائيل الرئيسي السابق مئير لاو يشعل شعلة خلال مراسيم في متحف ياد فاشيم في القدس، في يوم ذكرى المحرقة الإسرائيلي، 11 ابريل 2018 (Yonatan Sindel/Flash90)

وأيضا مساء الأربعاء، سوف يعرض مغنون وممثلون نصوص في مركز جيرار باشار الثقافي في القدس على الساعة التاسعة مساء، في حدث مجاني. وسوف يتم ايضا عقد مراسيم في مسرح كامري (الثامنة مساء)، ومسرح تسافتا (7:30 مساء) في تل ابيب.

وفي الساعة العاشرة صباحا الخميس، سوف تنطلق صفارة لمدة دقيقتين في انحاء البلاد، وسوف يقف الإسرائيليون بصمت في ذكرى الضحايا.

اشخاص واقفون في شارع ايالون في تل ابيب، اثناء سماع صفارة الانذار التي مدتها دقيقتين في انحاء البلاد في يوم ذكرى المحرقة، 12 ابريل 2018 (Miriam Alster/Flash90)

وهذا يليه مراسيم وضع اكاليل زهور في نصب ياد فاشيم التذكاري لثورة غيتو وارسو، والقراءة السنوية في الكنيست لأسماء الضحايا. وسوف تبدأ مسيرة الاحياء في معسكر الموت اوشفيتس بيركناو في بولندا الساعة واحدة بعد الظهر.

وسوف يتم اختتام الاحداث رسميا في مراسيم في كيبوتس “لوحمي هغيتاؤوت” (مقاتلي الغيتو) وكيبوتس ياد موردخاي، اللان يحملان اسمل اللذين عارضوا النازيين في وارسو، وقائد الثورة، موردخاي انيلفيكس.

الكراهية متصاعدة

ويأتي يوم الذكرى عام 2019 بينما هناك تصعيد بالحوادث، الهجمات والخطابات المعادية للسامية في انحاء العالم، خاصة في اوروبا الغربية.

اشخاص امام شريط ساحة جريمة مقابل كنيس تعرض لإطلاق نار في سان دييغو، 27 ابريل 2019 (SANDY HUFFAKER / AFP)

وهجوم دامي داخل كنيس بالقرب من سان دييغو من قبل داعي للفوقية البيضاء اعادت تسليط الضوء على المسألة يوم السبت، في ثاني هجوم اطلاق نار ضد دار عبادة يهودي في الولايات المتحدة خلال ستة اشهر.

وقال باحثون في جامعة تل ابيب يوم الاربعاء أن عامي 2018 و2019 شهدا “تصعيد في تقريبا جميع اشكال معاداة السامية، في المساحة العامة والخاصة”.

ويشعر العديد من يهود الشتات بعدم امان متنامي ويشككون في مكانهم بالمجتمع، قالوا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال