استقالة عضو كنيست من القائمة العربية ضمن اتفاق التناوب الذي يثير التوترات في الحزب
بحث

استقالة عضو كنيست من القائمة العربية ضمن اتفاق التناوب الذي يثير التوترات في الحزب

سوف يستبدل سعيد الخرومي عبد الله ابو معروف؛ ثاني مجموعة اعضاء كنيست لم تتنحى بعد وسط خلاف جاري مع حزب التجمع

عضو الكنيست عبد الله ابو معروف يشارك في جلسة للجنة مكانة النساء والمساواة في الكنيست، 13 ديسمبر 2016 (Yonatan Sindel/Flash90)
عضو الكنيست عبد الله ابو معروف يشارك في جلسة للجنة مكانة النساء والمساواة في الكنيست، 13 ديسمبر 2016 (Yonatan Sindel/Flash90)

قدم عضو الكنيست عبد الله أبو معروف يوم الاربعاء استقالته بشكل رسمي ضمن اتفاق التناوب في القائمة، الذي هدد تأجيل تطبيقه بتقسيم القائمة العربية الموحدة في الكنيست.

سوف يستبدل ابو معروف، العضو الدرزي الإسرائيلي في حزب الجبهة، سعيد الخرومي، من القائمة العربية الموحدة‎‎. وكان الخرومي رئيس مجلس شيغف شالوم المحلي في جنوب اسرائيل.

وتدخل استقالة ابو معروف حيز التنفيذ يوم الجمعة.

والقائمة المشتركة مؤلفة من أربعة أحزاب: حزب الجبهة العلماني الاشتراكي، حزب التجمع القومي، القائمة العربية الموحدة، والحركة العربية للتغيير‎‎. وتحالف الاحزاب عام 2015، قبل الانتخابات الأخيرة، بمحاولة لتجنيد أصوات إضافية في المجتمع العربي.

وضمن اتفاقيات عام 2015، يتوجب على عضوان كنيست – ابو معروف واسامة سعدي من الحركة العربية للتغيير‎‎ – التنحي بعد عامين.

ومر موعد التناوب قبل شهرين، ما أدى الى خلافات داخلية شديدة.

سعيد الخرومي، عضو الكنيست في القائمة العربية المشتركة (courtesy)
سعيد الخرومي، عضو الكنيست في القائمة العربية المشتركة (courtesy)

ودار الجدل حول عدد المقاعد الذي على حزب التجمع الحصول عليه ضمن الاتفاق، بعد استقالة وسجن احد اعضائه السابقين – باسل غطاس – لتهريبه هواتف خليوية الى اسرى امنيين فلسطينيين. وتم استبدال غطاس من قبل جمعة زبارقة‎‎، الذي كان من المفترض ان يدخل الكنيست بدلا عن سعدي بموجب الاتفاق.

ونتيجة ذلك، يطالب حزب التجمع بدخول عضو كنيست رابع من الحزب، ويدعي أن الاتفاق كان من المفترض ان يزيد عدد اعضاء الكنيست من التجمع الى اربعة. ولهذا سعي الحزب العثور على مرشح لإستبدال سعدي. ولكن تعارض الاحزاب العربية الاخرى الخطوة، التي بموجبها لا يدخل الاعضاء بمراتب اعلى في قوائمهم من نيفين ابو رحمون من حزب التجمع البرلمان.

وتم انشاء لجنة خاصة لحل الخلافات، والمفاوضات جارية.

ولم يرد سعدي، الذي لم يعلن عن استقالته بعد بحسب اتفاق التناوب، على الطلبات للتعليق.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال