استطلاع: 70% من اليهود في في اسرائيل يؤيدون فوز ترامب
بحث

استطلاع: 70% من اليهود في في اسرائيل يؤيدون فوز ترامب

17 % فقط من الإسرائيليين يدعمون منافسه الديموقراطي جو بايدن؛ شعبية ترامب تعود الى الاعتقاد ’أن انتخاب بايدن سيضعف العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة’

مؤيد إسرائيلي لإعادة انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلوح بالعلمين الأمريكي والإسرائيلي من سيارة في مسيرة خارج السفارة الأمريكية في القدس، 27 أكتوبر 2020 (AP Photo / Maya Alleruzzo)
مؤيد إسرائيلي لإعادة انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلوح بالعلمين الأمريكي والإسرائيلي من سيارة في مسيرة خارج السفارة الأمريكية في القدس، 27 أكتوبر 2020 (AP Photo / Maya Alleruzzo)

يرى أكثر من 60% من الاسرائيليين أن ولاية ثانية لدونالد ترامب كرئيس للولايات المتحدة ستكون أفضل من فوز منافسه الديموقراطي، وفق استطلاع للرأي نُشر مساء الإثنين عشية الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وبحسب الاستطلاع الذي طلب إجراءه المعهد الديموقراطي الإسرائيلي، وهو مركز دراسات في القدس، يرى 63 % من الإسرائيليين، بينهم 70 % من اليهود، أن فوز الرئيس الجمهوري مرغوب فيه أكثر.

وحصل منافسه الديموقراطي جو بايدن، الذي تقدم في استطلاعات الرأي الأخيرة في الولايات المتحدة، من جهته، على 17 % فقط من تأييد الإسرائيليين، فيما لم يتمكن 20% من تحديد موقفهم، بحسب الاستطلاع.

واظهر استطلاع أجري لحساب قناة آي 24 الإخبارية الدولية ومقرها تل أبيب، ونشرت نتائجه في منتصف تشرين الأول/أكتوبر، أن 63 % من الإسرائيليين يعتقدون أن ترامب سيكون رئيسًا أكثر تأييدًا لإسرائيل.

يعزو المعهد الديموقراطي الإسرائيلي شعبية ترامب هذه في أوساط الناخبين اليهود الإسرائيليين إلى حد كبير إلى “اعتبار أن انتخاب بايدن سيضعف العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة، ويعزز العلاقات بين واشنطن والفلسطينيين”.

وأثبت ترامب أنه حليف هام لدولة إسرائيل مع الاعتراف بضم إسرائيل للجولان السوري وبالقدس عاصمة للدولة العبرية ورعايته لتطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول عربية.

ودفع ذلك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإعتباره “أكبر صديق” لإسرائيل على الإطلاق.

من جهته، اعتبر زعيم المعارضة يائير لبيد الاثنين أن “الرئيس الأميركي المقبل سيكون صديقا لإسرائيل”، مهما كان هوية الفائز في انتخابات الثلاثاء.

وقال لبيد في بيان أن “دونالد ترامب وجو بايدن صديقان لإسرائيل لديهما التزام عميق تجاه إسرائيل والصهيونية” مشيرًا إلى أنه لمس أيضًا “ظهور أصوات متطرفة” معادية لإسرائيل في الحزب الديموقراطي.

ودعا العديد من الحاخامات للتصويت لترامب، في رسالة باللغة الإنكليزية وجهت إلى المواطنين الأميركيين المقيمين في إسرائيل.

وكتب الحاخامات ومنهم حاييم دروكمان، صاحب النفوذ والعضو السابق في الحزب الديني القومي، “إذا كانت دولة إسرائيل والسلام العالمي مهمين بالنسبة اليك، فصوت لدونالد ترامب. بالنسبة اليك هي بطاقة في صندوق الاقتراع، بالنسبة الينا، إنها مسألة حيوية”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال