إسرائيل في حالة حرب - اليوم 140

بحث

استطلاع: عدد كبير من الأمريكيين يعتقدون أن إسرائيل لا تحصل على الدعم الكافي من الولايات المتحدة

في الوقت نفسه، وصلت صورة نتنياهو العامة في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، بحسب استطلاع "غالوب"

الرئيس الأمريكي جو بايدن (يمين) يلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في نيويورك، 20 سبتمبر 2023. (AP Photo / Susan Walsh)
الرئيس الأمريكي جو بايدن (يمين) يلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في نيويورك، 20 سبتمبر 2023. (AP Photo / Susan Walsh)

يعتقد عدد قياسي من الأمريكيين أن الحكومة الأمريكية لا تفعل ما يكفي لدعم إسرائيل في الحرب المستمرة ضد حماس في غزة، حسبما أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة “غالوب” في الفترة من 1 إلى 20 ديسمبر.

لكن في الوقت نفسه، أظهر الاستطلاع الذي نُشر يوم الجمعة أن الأمريكيين ينظرون إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشكل سلبي أكثر من أي وقت مضى.

وعندما سألت مؤسسة “غالوب” عما إذا كانوا يعتقدون أن الولايات المتحدة تقدم الدعم الكافي لإسرائيل، قال 38% من المشاركين أن إسرائيل تتلقى القدر المناسب من الدعم.

وقال 36% من المشاركين أن إسرائيل تحصل على دعم مفرط، بينما قال 24% إنها لا تحصل على ما يكفي.

وفقا لمؤسسة “غالوب”، التي تطرح نفس السؤال بشكل دوري منذ عام 2001، فإن نسبة 24% الذين يقولون إن الولايات المتحدة لا تفعل ما يكفي من أجل إسرائيل هي أعلى نسبة تم تسجيلها على الإطلاق.

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تقدم دعما كافيا للفلسطينيين، قال 31% إن هناك دعما مفرطا، 33% قالوا إنهم يتلقون القدر المناسب، وقال 33% إنهم لا يتلقون الدعم الكافي.

توضيحية: متظاهرون مناهضون لإسرائيل يسيرون في حي جورج تاون في واشنطن، 24 نوفمبر، 2023. (AP Photo / Susan Walsh)

وعلى أساس حزبي، وجدت “غالوب” أن 40% من الديمقراطيين و26% من الجمهوريين يعتقدون أن إسرائيل تتلقى دعم مفرط من الولايات المتحدة، في حين يعتقد 14% فقط من الديمقراطيين و52% من الجمهوريين أن الفلسطينيين يتلقون دعما مفرطا.

وبالانتقال إلى مسألة مشاركة الولايات المتحدة في حل الحرب المستمرة، والتي بدأت في 7 أكتوبر مع هجوم حماس على أكثر من 20 بلدة في جنوب إسرائيل، قال 39% من الناس أنهم يعتقدون أن الولايات المتحدة لا تفعل ما يكفي لإنهاء الصراع.

وقال 19% إضافيون إن الولايات المتحدة تفعل أكثر من اللازم لتحقيق هذه الغاية، في حين قال 41% إن مشاركة الولايات المتحدة، في وضعها الحالي، كافية.

وأظهر الاستطلاع أن 48% من الديمقراطيين يعتقدون أن الولايات المتحدة تشارك بشكل كاف، مقارنة بـ 33% من الجمهوريين. ويعتقد 40% من الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء أنه لم يتم بذل ما يكفي لإنهاء الحرب.

ومنذ بداية الحرب في غزة – التي اندلعت في أعقاب هجمات 7 أكتوبر والتي قُتل فيها حوالي 1200 شخص واحتُجز أكثر من 240 آخرين كرهائن – واصلت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تقديم الدعم لإسرائيل بينما تشدد على ضرورة تقليل الخسائر في صفوف المدنيين إلى أدنى حد ممكن.

متظاهرون مؤيدون لإسرائيل ينددون بمعاداة السامية ويدعون إلى إطلاق سراح الرهائن من غزة، في “ناشونال مول” في واشنطن العاصمة، 14 نوفمبر، 2023. (Stefani Reynolds/AFP)

وفي الوقت نفسه الذي يعتقد فيه عدد أكبر من أي وقت مضى أن إسرائيل تستحق دعما من الولايات المتحدة أكثر مما تتلقاه حالياً، فإن الدعم الأمريكي لرئيس الوزراء الإسرائيلي وصل إلى أدنى مستوياته على الإطلاق.

وردا على سؤال من مؤسسة “غالوب” عن رأيهم في نتنياهو، قال 47% من الناس أنهم ينظرون إليه بشكل سلبي، في حين قال 33% فقط أنهم ينظرون إليه بشكل إيجابي.

وقبل استطلاع ديسمبر 2023، طرحت مؤسسة “غالوب” نفس السؤال على البالغين الأمريكيين في عام 2019. وفي ذلك الوقت، قال 40% من الأشخاص إنهم ينظرون إليه بشكل إيجابي، بينما قال 27% فقط إنهم ينظرون إليه بشكل سلبي.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يترأس الجلسة الأسبوعية للحكومة في قاعدة “كيريا” العسكرية في تل أبيب، 31 ديسمبر، 2023. (Miriam Alster/Flash90)

وقد طرحت مؤسسة “غالوب” مسألة صورة نتنياهو في الولايات المتحدة بشكل دوري منذ عام 1997، ومعدل شعبيته وسط الحرب المستمرة في غزة هو الأسوأ على الإطلاق.

وفي حين أن الدعم لنتنياهو لا يزال مرتفعا بين الجمهوريين، الذين قال 55% منهم إنهم ينظرون إليه بشكل إيجابي، إلا أن العدد لا يزال ينخفض عن 65% من الجمهوريين الذين قالوا الشيء نفسه في عام 2019.

وكما هي الحال في الولايات المتحدة، انخفضت شعبية نتنياهو العامة بشكل كبير في إسرائيل منذ السابع من أكتوبر.

ومع إلقاء كثيرين اللوم على رئيس الوزراء وحكومته اليمينية المتشددة في الإخفاقات الأمنية التي أدت إلى هجوم 7 أكتوبر، أظهر استطلاع نشره معهد الديمقراطية الإسرائيلي يوم الجمعة أن 15% فقط من الإسرائيليين يريدون بقاء نتنياهو في منصبه بعد الحرب.

وأظهر استطلاع إضافي نشرته هيئة البث العامة “كان” مساء الأحد أن حزب الليكود بزعامة نتنياهو سيفوز بـ 20 مقعدا فقط إذا أجريت الانتخابات اليوم، مقارنة بـ 32 مقاعده الحالية، وأن كتلة الأحزاب التي تشكل حكومته الحالية أبعد ما تكون عن القدرة على تشكيل ائتلاف أغلبية.

اقرأ المزيد عن