استرالي يدعي أنه ممنوع من مغادرة إسرائيل منذ عام 2013 بسبب نفقة إعالة أطفاله من طليقته الإسرائيلية
بحث

استرالي يدعي أنه ممنوع من مغادرة إسرائيل منذ عام 2013 بسبب نفقة إعالة أطفاله من طليقته الإسرائيلية

يقول نوعم هوبرت أنه تلقى أمر "منع المغادرة" من محكمة إسرائيلية في عام 2013 والذي يلزمه بدفع أكثر من 3 ملايين دولار

صورة توضيحية لطائرة تابعة لشركة "إل عال" تقلع من مطار بن غوريون في 3 سبتمبر 2014 (Moshe Shai / Flash90)
صورة توضيحية لطائرة تابعة لشركة "إل عال" تقلع من مطار بن غوريون في 3 سبتمبر 2014 (Moshe Shai / Flash90)

ادعى مواطن أسترالي أن هناك غرابة غير عادية في قانون الأسرة الإسرائيلي تمنعه ​​من مغادرة البلاد حتى عام 9999 ما لم يدفع أكثر من 3 ملايين دولار في إطار نفقة إعالة الأطفال.

قال نوعم هوبرت، وهو كيميائي تحليلي يبلغ من العمر (44 عاما)، أنه تلقى أمر “منع مغادرة” من محكمة إسرائيلية في عام 2013، مما يحد من قدرته على السفر لأي هدف خارج البلاد لمدة 7978 عاما.

انتقل هوبرت إلى إسرائيل في عام 2012، بعد فترة وجيزة من عودة زوجته، وهي مواطنة إسرائيلية، إلى البلاد مع أطفالهم الصغار، الذين كانوا يبلغون من العمر ثلاثة أشهر وخمس سنوات في ذلك الوقت. تقدمت بطلب للطلاق بعد عام وأمرت المحكمة هوبرت بدفع 5000 شيكل (1600 دولار) شهريا حتى يبلغوا 18 عاما.

ولم يرد هوبرت على الفور على طلب للتعليق.

“منذ 2013، أنا محبوس في إسرائيل”، قال هوبرت لموقع الأخبار الأسترالي news.com.au. زعم أن المواطنين الأستراليين “تعرضوا للاضطهاد من قبل نظام “العدالة” الإسرائيلي فقط لأنهم متزوجون من نساء إسرائيليات”.

وقال إن الأمر الصادر عن المحكمة يقضي بسداد “الديون المستقبلية” لإعالة الأطفال قبل الغاء أمر “منع المغادرة”.

وأضاف أنه كان يتحدث علانية “لمساعدة الآخرين الذين قد يعانون من هذه التجربة التي تهدد حياتهم حرفيا”.

بحسب المحامي الإسرائيلي مايكل ديكر، هناك عادة ثلاثة أسباب لصدور أمر “منع المغادرة” من قبل المحاكم أثناء إجراءات الطلاق: منع “خطف” طفل دون موافقة الطرف الآخر؛ للحيلولة دون جعل الزوجة “عاغونا” – حيث لا تستطيع المرأة الزواج مرة أخرى، بسبب كونها لا تزال متزوجة من الناحية التقنية وفقا للشريعة اليهودية؛ أو منع التهرب من دفع نفقة الأطفال.

سبق أن طرحت مسألة نفقات إعالة الأطفال أمام المحكمة العليا، التي قضت، في قضية حاسمة عام 2017، بأن النساء المطلقات يجب أن يشاركن أيضا في مدفوعات إعالة الأطفال، وأنه ليس من مسؤولية الأب وحده دفع النفقة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال