استجواب عناصر شرطة حدود بشبهة الاعتداء على رجل خلال اشتباكات في حي حريدي
بحث

استجواب عناصر شرطة حدود بشبهة الاعتداء على رجل خلال اشتباكات في حي حريدي

تحقق إدارة التحقيقات الداخلية بالشرطة مع ضابطين بسبب مقطع فيديو يظهر دفع أحد السكان المحليين إلى الأرض دون سبب واضح

ضباط الشرطة خلال مداهمة في حي مئة شعاريم اليهودي المتشدد في القدس، 22 أبريل 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)
ضباط الشرطة خلال مداهمة في حي مئة شعاريم اليهودي المتشدد في القدس، 22 أبريل 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

فتح تحقيق الخميس ضد ضابطي شرطة يشتبه في اعتدائهما على رجل بريء في حي مئة شعاريم اليهودي المتشدد بالقدس.

واستجوبت إدارة التحقيقات الداخلية بالشرطة التابعة لوزارة العدل الضابطين.

وأُطلق سراحهم مشروطًا بعد استجوابهما، وقالت إدارة التحقيقات الداخلية إن التحقيق سيستمر خلال الأيام المقبلة.

ووقع الحادث في 4 أبريل أثناء اشتباكات واسعة النطاق في الحي المتشدد بسبب تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي والقيود الأخرى المفروضة لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقالت ادارة التحقيقات في بيان “الشكوك هي أنه خلال أعمال الشغب في الحي، دفع الضباط رجلا دون مبرر أثناء سيره في الشارع. سقط المدّعي نتيجة ذلك وكُدم”.

وتظهر لقطات كاميرات مراقبة للحادث ضابطًا يدفع رجلًا إلى الأرض، على ما يبدو بدون استفزاز، ثم يستمر في السير مع القوات الأخرى.

أثار الفيديو ردود فعل غاضبة ونداءات إلى إجراء تحقيق.

وفتحت ادارة التحقيقات الداخلية في وقت سابق من هذا الأسبوع تحقيقا في حادثة أخرى أصيبت فيها فتاة تبلغ من العمر 9 سنوات بجروح من قنبلة صوتية اطلقها ضباط الشرطة خلال اشتباكات في مئة شعاريم.

https://twitter.com/almogbenzikri/status/1251004227956150273

وقع الحادث في 16 أبريل اثناء أعمال الشغب قام متظاهرون خلالها بإلقاء أجسام على قوات الشرطة، بعد أن مددت الحكومة قواعد الإغلاق لتشمل العديد من أحياء الحريديم في العاصمة. ولم يتم تنسيق الاحتجاج مع السلطات ولم يلتزم المتظاهرون بإرشادات وزارة الصحة بشأن التباعد الاجتماعي.

وأظهرت لقطات صورتها كاميرات مراقبة من أحد الشوارع المحلية أفراد الشرطة وهم يقومون بإلقاء القنبلة الصوتية التي أصابت الطفلة، وانفجرت القنبلة بالقرب من عربة أطفال بينما كان طفل في داخلها.

زيسل مارغليوت، الطفلة التي أصيبت بقنبلة صوتية القتها الشرطة خلال مواجهات عنيفة في حي مئة شعاريم في القدس، 17 أبريل، 2020. (Screen grab/Ynet)

وقالت الطفلة، وتُدعى زيسل مارغليوت، لموقع “واينت” الإخباري إنها أصيبت بالقرب من عينها وأنها شعرت أن رأسها “يشتعل”، وأضافت أنها بدأت بالركض وهي في حالة ذعر بحثا عن أشخاص لمساعدتها.

وقال عوفر شومر، قائد شرطة شمال القدس، لهيئة البث العام (كان) أن الشرطة استخدمت قوة “معقولة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال