ازدحام عشرات المسافرين أثناء الإنتظار لإستكمال التصاريح الصحية في مطار بن غوريون
بحث

ازدحام عشرات المسافرين أثناء الإنتظار لإستكمال التصاريح الصحية في مطار بن غوريون

تم توثيق مشاهد ازدحام الوافدين من تركيا، بعضهم بدون أقنعة وجه، أثناء محاولتهم استكمال النماذج الإلزامية لدخول البلاد

مسافرون في مطار بن غوريون الدولي، 24 سبتمبر 2020 (Avshalom Sassoni / Flash90)
مسافرون في مطار بن غوريون الدولي، 24 سبتمبر 2020 (Avshalom Sassoni / Flash90)

وردت انباء عن تجمع عشرات المسافرين معا بدون الحفاظ على التباعد الاجتماعي في مطار بن غوريون أثناء انتظارهم في طابور لملء التصاريح الصحية الإلزامية عند دخول البلاد.

ووثق تقرير نشرته القناة 12 يوم الأربعاء رحلة وصلت من اسطنبول في وقت متأخر من ليلة الإثنين وأظهر الوافدين الجدد مزدحمين في طابور واحد، وكثيرا منهم لا يرتدون أقنعة أو أنهم يغطون أفواههم فقط.

وتم إدراج تركيا على أنها دولة “حمراء” نظرا لارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا فيها، ويتعين على أي شخص عائد منها الدخول إلى الحجر الصحي لمدة 14 يوما.

وأعرب الشخص الذي سجل الاكتظاظ عن صدمته للقناة 12 من عدم وجود تباعد اجتماعي عند وصوله إلى إسرائيل.

وقال: “هبطت في البلاد وبدأ الاكتظاظ قبل الدخول الى منطقة مراقبة الجوازات. صرخت على حارس الأمن هناك لكن لم يكترث أحد. لا أفهم لماذا لم يفصلوا بيننا في كبسولات”.

وردا على طلب للتعليق على الحادث، أحالت هيئة المطارات القناة 12 إلى وزارة الصحة وسلطة السكان والهجرة، أن المجمع الذي حدث فيه الازدحام لم يكن تحت مسؤوليتها.

وردا على ذلك، زعمت سلطة السكان والهجرة أن الصور المعروضة في التقرير ليست نموذجية واتهمت المسافرين بعدم اتباع التعليمات.

“هذه ليست صورا يومية، بل هي نقطة زمنية محددة جدا، لم يتبع المسافرون الذين وصلوا التعليمات وازدحموا، خلافا لطلبات العاملين. لم يستمر هذا سوى بضع دقائق، وقام مدير الوردية بفصلهم على الفور وفقا لإرشادات وزارة الصحة الخاصة بأماكن العمل”، صرحت سلطة الهجرة للقناة 12.

وسجلت إسرائيل ما مجموعه 278,932 حالة مؤكدة منذ بداية الوباء حتى صباح الأربعاء، مع 61927 حالة نشطة، 879 منها خطيرة – وتوفي 1806 إسرائيلي بسبب الفيروس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال