ارتفاع معدل انتقال الفيروس مع استعداد الوزراء لمناقشة فرض قيود خلال “عيد البوريم”
بحث

ارتفاع معدل انتقال الفيروس مع استعداد الوزراء لمناقشة فرض قيود خلال “عيد البوريم”

عدد الحالات الخطيرة مستمر في التراجع بينما سجل عدد التكاثر الأساسي ارتفاعا وبلغ 0.86؛ وزير الصحة يقول إن أكثر من 70٪ من الإسرائيليين فوق سن 16 عاما تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح

شبان حريديم يبحثون عن أزياء  تنكرية قبل عيد البوريم،  وسط مدينة القدس، 22 فبراير، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)
شبان حريديم يبحثون عن أزياء تنكرية قبل عيد البوريم، وسط مدينة القدس، 22 فبراير، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

أظهر معدل انتقال العدوى علامات ارتفاع أولية يوم الثلاثاء في معطيات نُشرت قبيل جلسة المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا (كابينت الكورونا) التي ستُعقد لمناقشة فرض قيود محتملة في عيد البوريم (المساخر) القريب.

وارتفع عدد الإنتشار الأساسي (R0) – وهو معدل عدد الأشخاص الذين تنتقل إليهم العدوى من شخص مصاب بالفيروس – ارتفاعا طفيفا بنسبة 0.86.

يوم الجمعة، انخفض عدد الإنتشار الأساسي إلى 0.79، وهو الأدنى منذ شهور، وفقا لمعطيات فرقة عمل تابعة للجيش. عندما يكون معدل انتقال العدوى أقل من 1 فإن ذلك يعني أن كل إصابة بالفيروس تنقل العدوى إلى أقل من شخص واحد بالمعدل – وهو مؤشر على تراجع في انتشار الفيروس.

وحذرت فرقة العمل في تقريرها من أنه “في الأسابيع المقبلة قد يلاحظ ارتفاع في عدد حالات الإصابة، بسبب تخفيف القيود والسلالة البريطانية واسعة الانتشار لفيروس كورونا”، وأضاف البيان إن السلالة التي نشأت في بريطانيا “أكثر فتكا بنسبة 30-70% مقارنة بالفيروس العادي”.

إسرائيليون يرتدون أزياء تنكرية ، كما جرت العادة خلال عيد البوريم اليهودي، في تل أبيب، 10 مارس، 2020 (Miriam Alster / Flash90)

وسيجتمع الوزراء يوم الثلاثاء لمناقشة القيود في عيد البوريم بعد أن صرح وزير الصحة يولي إدلشتين في وقت سابق من اليوم أن وزارته ستضغط من أجل تضييق الخناق على الاحتفالات بالعيد ومنع انتهاك القيود المفروضة على التجمهر والتي قد تتسبب بارتفاع حالات الإصابة بكورونا.

وأشارت تقارير في وسائل إعلام عبرية إلى أن وزارة الصحة ستقترح على الأرجح فرض حظر تجول ليلي من يوم الخميس وحتى يوم السبت. حيث يتميز هذا العيد عموما بحفلات تنكرية وبموائد كبيرة يجتمع حولها العائلة والأصدقاء.

ومن جهته أيضا يطالب مسؤولو الصحة بتقليص حركة وسائل النقل العام.

ولكن قبيل الاجتماع، طالت غرفة التجارة الحكومة بالمصادقة على حظر تجول اعتبارا من الساعة العاشرة ليلا فقط لمنع إلحاق المزيد من الضرر بالاقتصاد، حسبما أفادت القناة 13.

وجاء في رسالة وُجهت للوزراء إن “هذا القرار يستسبب مرة أخرى بضرر جسيم للاقتصاد، الذي بدأ لتوه في الانتعاش بعد 190 يوما من الإغلاق. إذ كان هدف الإغلاق هو منع الحفلات والتجمهر، فإن أي شخص عاقل يدرك أن هذه [الحفلات] تبدأ مع اقتراب منتصف الليل”.

في غضون ذلك، أعلن إدلشتين الخميس أن أكثر من 70% من الإسرائيليين في سن 16 وما فوق تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح.

وأظهرت معطيات وزارة الصحة يوم الثلاثاء أن حوالي 4.5 مليون إسرائيلي، أو حوالي 50% من سكان البلاد، تلقوا حتى الآن الجرعة الأولى من لقاح كورونا، وتلقى أكثر من 3 ملايين شخص كلتا الجرعتين.

إسرائيليون يتلقون تطعيم كوفيد-19 في محطة متنقلة لنجمة داوود الحمراء في سوق محانيه يهودا في القدس، 22 فبراير، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

وانخفض عدد الحالات الخطيرة الثلاثاء إلى 798 شخصا، وهو الرقم الأدنى الذي يتم تسجيله منذ مطلع العام، بعد أن ارتفع إلى أعلى مستوياته في منصف شهر يناير، عندما بلغ 1201.

وأظهرت معطيات وزارة الصحة وجود 41,487 حالة نشطة في إسرائيل، من بينها تم تشخيص 4677 حالة إصابة بالفيروس يوم الإثنين، ليرتفع بذلك عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس منذ بداية الوباء إلى 757,150 شخصا.

شهدت إسرائيل انخفاضا مستمرا في معدلات الإصابة بالفيروس، لا سيما بين الفئات المعرضة للخطر، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى حملة التطعيم السريعة في البلاد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال