ارتفاع عدد حالات الإصابة اليومية بكورونا إلى 125 إصابة، وهو الأعلى منذ شهرين
بحث

ارتفاع عدد حالات الإصابة اليومية بكورونا إلى 125 إصابة، وهو الأعلى منذ شهرين

مسؤولو صحة يقولون إنه سيتم فرض غرامات كبيرة على الأشخاص الذين يقومون بزيارة دول ذات معدلات إصابة مرتفعة أو يقومون بخرق الحجر الصحي عند عودتهم من الخارج

مسافران في مطار بن غوريون الدولي، 21 يونيو، 2021. (FLASH90)
مسافران في مطار بن غوريون الدولي، 21 يونيو، 2021. (FLASH90)

وسط موجة جديدة من حالات الإصابة بفيروس كورونا في إسرائيل، تم تشخيص 125 مريضا يوم الاثنين، وهو رقم يزيد عن ضعف العدد الذي تم اكتشافه في اليوم السابق وأعلى عدد يومي منذ 20 أبريل.

تم اكتشاف 49 حالة فقط يوم الأحد.

وقال مسؤولو الصحة، الذين ألقوا باللائمة على الوافدين من الخارج الذين لم يلتزموا بقواعد الحجر الصحي باعتبارهم السبب الرئيسي لتفشي المرض، يوم الثلاثاء، أنه من المرجح أن يتم زيادة الغرامات المفروضة لمعاقبة المخالفين.

ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء نفتالي بينيت، ووزيرة المواصلات ميراف ميخائيلي، ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس، ووزير الأمن العام عومر بارليف مطار بن غوريون في وقت لاحق اليوم لمراجعة إجراءات استقبال القادمين.

وقال وزير الصحة نيتسان هوروفيتس في وقت سابق خلال جولة قام بها في مركز “أبربانيل” للصحة العقلية في بات يام: “لن نتردد في فعل ما ينبغي القيام به”.

وقال هوروفيتس إن الشرطة ستساعد في فرض قواعد الحجر الصحي، وأن من سيقوم بانتهاك هذه القواعد سيكون عرضة لغرامات تصل قيمتها إلى 5000 شيكل (1300 دولار)، حسبما ذكر موقع “واللا” الإخباري.

وقال هوروفيتس بشأن مطار بن غوريون، حيث سُمح يوم الجمعة لعدد كبير من المسافرين الوافدين بمغادرة المطار دون الخضوع لفحص كورونا بسبب الطوابير الطويلة: “لقد قررنا زيادة تطبيق القواعد. سيتم إغلاق هذه الثغرة”.

وزير الصحة نيتسان هوروفيتس في مركز أباربانيل للصحة العقلية، بات يام، 22 يونيو، 2021. (Avshalom Sassoni / FLASH90)

بالإضافة إلى ذلك، قال منسق كورونا الوطني، نحمان آش، لإذاعة “كان” العامة أنه من المتوقع فرض غرامات تبلغ حوالي 5000 شيكل على أولئك الذين يسافرون إلى ستة بلدان محظورة حيث يوجد تفشي كبير للوباء.

وقال: “لا شك لدي بأن ذلك سيشكل رادعا”.

الدول الست المدرجة حاليا على القائمة السوداء لوزارة الصحة هي روسيا والهند والمكسيك والبرازيل والأرجنتين وجنوب إفريقيا.

وقال المدير العام لوزارة الصحة، حيزي ليفي، إن المسؤولين يعتزمون أيضا إصدار أمر بارتداء الكمامات في المدارس في المناطق التي شهدت زيادة في معدل الإصابة وحيث ينتشر الفيروس في نظام التعليم المحلي. سيتم تطبيق الأمر أيضا على المراكز الصحية.

وقال ليفي: “سيشمل الأمر ارتداء الكمامات في جميع الأماكن التي يوجد فيها اتصال بين المعالج والمريض، وبالتأكيد في الأماكن التي يوجد فيها خطر كبير”.

وأضاف: “في الأماكن المكتظة، بما في ذلك وسائل النقل العام المكتظة، سيكون من الحكمة ارتداء كمامة. لكن هذا ليس أمرا، هذه توصية مستمرة”.

وأكد أيضا أنه لا توجد خطط حاليا لإعادة تطبيق قيود تم رفعها مؤخرا والتي استُخدمت لخفض معدلات الإصابة.

وقال ليفي إن الاختبارات أشارت إلى أن متغير “دلتا”، الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند، يقود تفشي المرض.

أظهرت أرقام وزارة الصحة الصادرة يوم الثلاثاء أن هناك الآن 434 حالة إصابة نشطة بالفيروس في إسرائيل.

من بين الذين تم تشخيصهم، هناك ما لا يقل عن 78 طفلا، وفقا لتقارير وسائل الإعلام العبرية، مع اكتشاف حالات إصابة بالفيروس في مدارس في رمات هشارون وكفر سابا وكوخاف يائير وهرتسليا، من بين أماكن أخرى.

قال الجيش الإسرائيلي أنه تم تشخيص إصابة جنديتين ومقاول مدني بكوفيد-19، على الرغم من أن ثلاثتهم كانوا متطعمين. وقال الجيش إنه تم عزل المصابين وفقا لإرشادات وزارة الصحة وسيتم إجراء الاختبارات على أفراد الخدمة الآخرين في الوحدات المعنية.

منسق كورونا الوطني نحمان آش في مطار بن غوريون، 1 مارس، 2021. (Tomer Neuberg / Flash90)

ويوجد 89 حالة إصابة نشطة في بلدة بنيامينا، التي اعتُبرت نقطة محورية لعودة ظهور الفيروس مؤخرا، وهو عدد أعلى من أي بلدة أخرى في البلاد، تليها مدينة موديعين مع 49 مريضا، ومن ثم القدس مع 34.

ستجتمع لجنة من الخبراء المكلفة بتقديم المشورة بشأن تفشي الفيروس يوم الأربعاء لمناقشة آخر التطورات.

أعرب المسؤولون عن قلقهم من احتمال أن يتسبب متغير دلتا في عودة ظهور الوباء بقوة. يعتبر الأطفال معرضين للخطر بشكل خاص، حيث لا يتم تطعيم معظمهم. بدأت إسرائيل في تقديم اللقاحات للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عاما، والذين لم يكونوا مدرجين في السابق في خطة التطعيم الوطنية، وفي الأيام الأخيرة نصح مسؤولو الصحة بشكل متزايد بتطعيم الأطفال.

وأعلن بينيت في وقت متأخر من ليلة الأحد أن إسرائيل ستكثف اختبارات كوفيد-19 والقيود في مطار بن غوريون، بالإضافة إلى فرض الحجر الصحي على الوافدين الملزمين بالعزل.

منذ بداية الوباء في العام الماضي تم تشخيص إصابة 840,032 شخصا بكوفيد-19 في إسرائيل، وتسجيل 6,428 حالة وفاة بسبب الفيروس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال