ارتفاع عدد حالات كورونا الخطيرة إلى 97، الأعلى منذ شهر مايو
بحث

ارتفاع عدد حالات كورونا الخطيرة إلى 97، الأعلى منذ شهر مايو

الخبراء يقولون إن اللقاح لا يزال يمنع تدهور حالة المرضى في المستشفيات؛ رئيس الوزراء يحض اليافعين على تلقي التطعيم قبل بدء السنة الدراسية الجديدة

الطاقم الطبي يحلل اختبارات كورونا في مختبر تابع لصندوق المرضى في القدس، 22 يوليو، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)
الطاقم الطبي يحلل اختبارات كورونا في مختبر تابع لصندوق المرضى في القدس، 22 يوليو، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

أظهرت بيانات وزارة الصحة الصادرة صباح الأحد أن 97 مريضا بفيروس كورونا يرقدون في المستشفيات في حالة خطيرة، وهو أعلى رقم مسجل منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر، حيث استمرت الإصابات في الارتفاع وسط انتشار متغير دلتا شديد العدوى.

بحسب معطيات وزارة الصحة، تم تسجيل 966 حالة إصابة بالكورونا يوم السبت، بعد أن تجاوز عدد الحالات 1400 يوم الجمعة، مع ما يقرب من ضعف عدد الفحوصات التي أجريت.

وقالت الوزارة أنه تم اكتشاف 274 إصابة جديدة أخرى يوم الأحد حتى موعد نشر الحصيلة الصباحية.

من بين 56 ألف اختبار أجري السبت، أظهرت 1.79% نتائج ايجابية – وهو معدل مشابه للمعدلات التي شهدتها الأيام الأخيرة.

وهناك 11,390 حالة نشطة بالفيروس في البلاد، بحسب ما أظهرت أرقام وزارة الصحة. قبل شهرين بلغ هذا الرقم 200 حالة.

كما أظهرت معطيات الوزارة أن هناك 97 مريضا يرقدون في أقسام الكورونا في المستشفيات في حالة خطيرة، مقارنة بـ 89 حالة في اليوم السابق، مما يشكل الرقم الأعلى منذ 2 مايو.

وارتفع عدد الحالات الخطيرة ببطء منذ أدنى مستوى له على الإطلاق عندما بلغ 19 حالة الشهر الماضي. في وقت ما من شهر يناير، كان هناك ما يقرب من 1200 حالة خطيرة.

عاملون في مجال الرعاية الصحية يجرون فحوصات لإسرائيليين لتشخيص كوفيد-19 في محطة “افحص وسافر”، 22 يوليو، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

في غضون ذلك، قال باحثون في الجامعة العبرية في القدس يوم الأحد إنه في حين أن حالات دخول المستشفى تتزايد باستمرار مع تسجيل إصابات جديدة بالفيروس، فإن تدهور حالة المرضى إلى حالة أكثر خطورة أو الوفاة قد تم تأخيره أو منعه بشكل كبير مقارنة بموجات الفيروس السابقة.

يبدو أن الاختلاف في عدد المرضى الذي يضطرون لدخول المستشفيات ناتج عن حملة التطعيم الواسعة في إسرائيل، لكن الباحثين ذكروا أنه مع استمرار انخفاض عدد الوفيات والحالات الخطيرة، لا يمكن استخلاص استنتاجات ملموسة.

يرى العديد من مسؤولي الصحة أن عدد الحالات الخطيرة هو أداة قياس مفيدة أكثر من عدد الحالات الإجمالي عند النظر في صحة الأمة في التعامل مع الوباء، لأن هذه هي الحالات التي يمكن أن تثقل كاهل النظام الصحي في النهاية.

في غضون ذلك، بلغ عدد الوفيات 6459، مع تسجيل حالتين جديدتين يوم السبت، بحسب الوزارة.

رئيس الوزراء نفتالي بينيت في اجتماع للحكومة في القدس، 25 يوليو، 2021. (Amos Ben Gershom / GPO)

في نداء متجدد يوم الأحد، حث رئيس الوزراء نفتالي بينيت الإسرائيليين، وخاصة اليافعين منهم، على تلقي التطعيم.

وقال بينيت في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة صباح الأحد إن “الحقائق العلمية واضحة: من يتلقى التطعيم يمرض بشكل أخف. أولئك الذين يتلقون التطعيم أقل عدوى”.

وأضاف “عدم تلقي التطعيم يعرضكم للخطر ويعرض أحبائكم للخطر، وخاصة كبار السن. لذلك، أناشد الجميع، وخاصة الشباب والشابات وأطفال المدارس استعدادا للعام الدراسي – اخرجوا الآن وتطعموا”.

بحسب معطيات وزارة الصحة، تلقى 5,757,553 إسرائيليا التطعيم – من أصل حوالي 9.3 مليون نسمة – جرعة واحدة على الأقل من التطعيم، وهناك 5,292,589 إسرائيليا تلقوا التطعيم بالكامل.

ويحض زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو الحكومة الإسرائيلية الجديدة على البدء بتوزيع جرعة ثالثة من اللقاح، على الرغم من أن العديد من الخبراء يقولون إن هذه الخطوة غير ضرورية في الوقت الحالي.

وكتب رئيس الوزراء السابق في تغريدة يوم الأحد: “ما الذي تنتظرونه؟ ينبغي على الحكومة أن تجلب الجرعة الثالثة من اللقاح على الفور إلى إسرائيل. لا توجد هناك طريقة أخرى لإنقاذ أرواح كثيرة، ولإبقاء الاقتصاد مفتوحا، والحفاظ على النجاح الذي حققناه عندما أخرجنا إسرائيل من وباء كورونا، الأولى في العالم”.

زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو خلال جلسة الكنيست بكامل هيئتها حول قانون لم شمل الأسرة الفلسطيني، 6 يوليو، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

يوم الأربعاء، سرب حزب “الليكود” الذي يرأسه نتنياهو أن رئيس الوزراء السابق تحدث عدة مرات في الأيام الأخيرة مع الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، والرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، ستيفان بانسل، كجزء من مساعيه لتأمين جرعة ثالثة من لقاح كورونا للإسرائيليين.

ويصر نتنياهو منذ أسابيع نتنياهو على أن الجرعة الثالثة ضرورية على الفور، لكن بعض المحللين تساءلوا عما إذا كان الموقف متجذرا أكثر في رغبته في إبعاد نفسه عن سياسات الحكومة الجديدة بشأن الوباء.

تسعى شركة “فايزر” للحصول على تصريح من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) للجرعة ثالثة، على الرغم من أن الهيئة التنظيمية الأمريكية ومسؤولي الصحة الإسرائيليين قالوا أنه لا يوجد دليل على الحاجة إلى جرعات معززة في هذا الوقت. تعرض إسرائيل حاليا جرعة ثالثة على الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة.

تم إطلاق حملة التطعيم الإسرائيلية الناجحة في عهد نتنياهو، بعد أن نجح في تأمين اتفاقيات جعلت من إسرائيل الدولة الرائدة عالميا في مجال التطعيمات ضد فيروس كورونا. تمت الإطاحة برئيس الوزراء الأطول بقاء في السلطة الشهر الماضي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال