ارتفاع عدد التكاثر الأساسي لكوفيد بشكل مطرد في إسرائيل في الأسابيع الأخيرة
بحث

ارتفاع عدد التكاثر الأساسي لكوفيد بشكل مطرد في إسرائيل في الأسابيع الأخيرة

بعد أسبوعين من رفع معظم القيود، منسق مكافحة كورونا في إسرائيل سلمان زرقا قلق من انعكاس اتجاه انخفاض عدد حالات الإصابة بالفيروس قبل عيدي المساخر والفصح اليهوديين

عامل في نجمة داوود الحمراء يأخذ عينة لإجراء اختبار كوفيد-19 في محطة "افحص وسافر" في القدس، 17 يناير، 2022. (Olivier Fitoussi / Flash90)
عامل في نجمة داوود الحمراء يأخذ عينة لإجراء اختبار كوفيد-19 في محطة "افحص وسافر" في القدس، 17 يناير، 2022. (Olivier Fitoussi / Flash90)

ارتفع معدل انتقال كوفيد في الأسابيع الأخيرة في إسرائيل، مما دفع بعض مسؤولي الصحة إلى الإعراب عن قلقهم من أن موجة جديدة للفيروس قد تكون في طريقها قبل عيدي المساخر (البوريم) والفصح اليهوديين.

وبلغ عدد التكاثر الأساسي لفيروس كورونا المستجد يوم الأحد 0.87، حيث ارتفع بشكل مطرد من 0.66 على مدى أسبوعين. خلال الشهر الأخير انخفض عدد حالات الإصابة اليومية بكوفيد بشكل مطرد نسبيا، من أكثر من 30 ألف حالة في منتصف شهر فبراير إلى 5 آلاف حالة فقط يوم الجمعة.

مع انخفاض الحالات، مما يشير إلى نهاية الموجة الخامسة التي يهيمن عليها متحور “أوميكرون”، واصل مسؤولو الصحة رفع القيود. اعتبارا من 1 مارس، تم إلغاء برنامج “الشارة الخضراء، حيث لم يعد ملزما عرض شهادة تطعيم للدخول إلى أي أنشطة. يُسمح الآن لجميع السياح أيضا بدخول البلاد بغض النظر عن حالة التطعيم الخاصة بهم – بعد تقديم اختبار كوفيد سلبي قبل الصعود إلى الطائرة وخضوعهم لاختبار آخر عند الهبوط في إسرائيل. ومع ذلك، ظل فرض وضع الكمامات في الأماكن المغلقة ساريا، على الرغم من أنه لا يتم تنفيذه إلى حد كبير.

يصادف الأسبوع المقبل عيد البوريم، الذي غالبا ما يتم الاحتفال به بحفلات واحتفالات كبيرة. بعد شهر سيحل عيد الفصح اليهودي، والذي يُحتفل به بشكل عام في تجمعات عائلية. قبل عامين، تم فرض حظر صارم في عيد الفصح، حيث أصدرت الحكومة تعليمات تمنع العائلات من استضافة أي أقارب من خارج المنزل.

حتى بعد ظهر الأحد، كانت هناك 41,619 حالة إصابة نشطة بكوفيد في البلاد، مع تأكيد 3957 حالة إصابة جديدة يوم السبت. من بين الحالات النشطة، تتلقى 882 حالة العلاج في المستشفيات، 353 منها في حالة خطيرة و 158 منها على أجهزة تنفس اصطناعي. ولقد سُجلت 55 حالة وفاة بكوفيد في الأسبوع الأخير، بانخفاض 57٪ عن الرقم الذي كان عليه قبل أسبوع. بلغت حصيلة الوفيات منذ بداية الوباء 10,379.

وفقا لأخبار القناة 12، قال منسق مكافحة كورونا في إسرائيل، سلمان زرقا، في اجتماعات داخلية لوزارة الصحة إنه “قلق من أن الاتجاه قد ينعكس بحلول الأسبوع المقبل، ويمكن أن نبدأ في رؤية ارتفاع في المرضى بحالات خطيرة”. وبحسب ما ورد حذر من أن حالات الإصابة بالفيروس آخذة في الارتفاع في دور المسنين، وأن المواطنين أصبحوا أقل حذرا مع انحسار الموجة.

بشكل منفصل، أعلنت وزارة الصحة الأحد عن خفض اسعار اختبارات PCR للمسافرين الوافدين إلى مطار بن غوريون الدولي​، وإمكانية دفع رسوم إضافية للحصول على نتائج سريعة. بموجب دليل الأسعار الجديد، الذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ بحلول 27 مارس، فإن المسافرين الوافدين الذين يدفعون مقدما لإجراء اختبار PCR سيدفعون 63 شيكل، مقارنة بـ 80 شيكل حتى الآن؛ في حين ستبلغ تكلفة إجراء الفحص دون دفع مسبق 79 شيكل، مقارنة بـ 115 شيكل حتى الآن.

يخضع جميع المسافرين الوافدين لاختبار PCR قبل الخروج من المطار، ويتعين عليهم دخول الحجر الصحي إلى حين تلقي نتيجة سلبية. عندما تتغير الأسعار، سيُمنح المسافرون الوافدون أيضا خيار دفع مبلغ إضافي للحصول على نتيجة الاختبار في غضون أربع ساعات: 85 شيكل مقدما و 107 شيكل دون دفع مسبق.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال