ارتفاع سعر صرف الشيكل مقابل الدولار إلى أعلى مستوى له منذ 25 عاما
بحث

ارتفاع سعر صرف الشيكل مقابل الدولار إلى أعلى مستوى له منذ 25 عاما

قوة العملة الإسرائيلية تعرض المصنعين المحليين للخطر حيث يواصل وباء كورونا إجهاد سلاسل التوريد العالمية

صورة توضيحية لورقة 100 شيكل اسرائيلية، 31 ديسمبر 2017 (Nati Shohat / Flash90)
صورة توضيحية لورقة 100 شيكل اسرائيلية، 31 ديسمبر 2017 (Nati Shohat / Flash90)

ارتفعت قيمة الشيكل لفترة وجيزة إلى أعلى مستوى له منذ 25 عاما مقابل الدولار يوم الخميس، حيث بلغ سعر الصرف 3.1005 شيكل للدولار، قبل أن يتراجع قليلا.

كما انخفض اليورو مقابل العملة الإسرائيلية، حيث تم تداوله عند حوالي 3.6 يورو للشيكل، ليصبح قريبا لأدنى مستوى له منذ 20 عاما.

انفصلت العملات عن بعضها البعض مرة أخرى في وقت لاحق يوم الخميس وسط التقلبات المستمرة. وتم تداول الشيكل بحوالي 3.6 مقابل الدولار لعدة سنوات.

وذكرت صحيفة “غلوبس” الإقتصادية اليومية أن بنك إسرائيل تدخل يوم الثلاثاء بشراء عملة أجنبية لإبطاء ارتفاع الشيكل. ورفض البنك التعليق.

ترجع قوة العملة إلى عوامل تشمل الاقتصاد القوي لإسرائيل، والاستثمارات الأجنبية في الشركات الإسرائيلية التي تنقل رأس المال إلى الدولة، والسياسات النقدية لبنك إسرائيل وأسواق الأسهم العالمية القوية، والتي يمكن أن تجعل المؤسسات المالية الإسرائيلية تبيع العملات الأجنبية مع زيادة إنكشافها.

الشيكل القوي مفيد للإسرائيليين الذين يجرون عمليات شراء في الخارج أو يتبادلون العملات، لكنه يضر بالمصدرين، الذين يتقاضون رواتبهم بالعملات الأجنبية ويدفعون المصاريف بالشيكل، مما يثير مخاوف من إغلاق خطوط الإنتاج وتسريح العمال. كما تسبب وباء كورونا في إحداث دمار في سلاسل التوريد العالمية، مما أدى إلى ارتفاع تكاليف الشحن والنفقات الأخرى.

كما يمكن أن يؤدي صعود الشيكل إلى الإضرار بالميزة التنافسية لبعض الشركات مع الشركات الأجنبية. ودعت رابطة المصنّعين إلى اجتماع طارئ يوم الأربعاء لمناقشة أوضاع المصدرين.

يمكن أن تتضرر أيضا شركات التكنولوجيا التي تحصل على عائدات بالدولار من تغييرات سعر الصرف.

وقال بنك إسرائيل الشهر الماضي إنه يخطط لخفض مشترياته من السندات وتشديد السياسة النقدية. ومن المقرر أن يجتمع البنك يوم 22 نوفمبر لمناقشة هذه السياسة.

في شهر يناير، قال البنك إنه يعتزم شراء 30 مليار دولار بالعملة الأجنبية لوقف ارتفاع الشيكل في عام 2021، وصرح لاحقا أنه لم يقتصر على هذا المبلغ.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال