ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا في إسرائيل إلى 89 شخصا، مع وصول عدد حالات الإصابة إلى حوالي 10,000
بحث

ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا في إسرائيل إلى 89 شخصا، مع وصول عدد حالات الإصابة إلى حوالي 10,000

الإعلان عن سبع حالات وفاة جديدة جراء الوباء؛ وضع 121 مريضا على أجهزة التنفس الصناعي

صورة توضيحية: مسعفو نجمة داود الحمراء في ملابس واقية يدخلون رجلًا يشتبه في إصابته بفيروس كورونا الى سيارة إسعاف في بني براك، 31 مارس 2020. (Gili Yaari / Flash90)
صورة توضيحية: مسعفو نجمة داود الحمراء في ملابس واقية يدخلون رجلًا يشتبه في إصابته بفيروس كورونا الى سيارة إسعاف في بني براك، 31 مارس 2020. (Gili Yaari / Flash90)

ارتفعت حصيلة الوفيات جراء وباء الكورونا في إسرائيل إلى 86 شخصا مساء الخميس، بعد إعلان وزارة الصحة عن سبع حالات وفاة جديدة.

ولم تتوافر التفاصيل عن معظم الوفيات بعد، لكن ورد أن إحدى الضحايا هي سيدة تبلغ من العمر 86 عاما كانت تعاني من مشاكل صحية مسبقة وتوفيت في المركز الطبي “باروخ باديه” بمدينة طبريا.

في غضون ذلك، أعلن مسؤولون عن تشخيص 213 حالة إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك عدد الإصابات إلى 9986، من بينها 166 مريضا في حالة خطيرة، تم وضع 121 منهم على أجهزة تنفس صناعي. 171 من المرضى في حالة متوسطة، في حين تظهر على بقية المرضى أعراض طفيفة. وامتثل 1011 شخصا للشفاء.

وأثار الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد في دور رعاية المسنين في جميع أنحاء البلاد المخاوف بشأن سلامة النزلاء. يوم الخميس أعلنت وزارة الصحة برنامجا لإجراء فحوصات في بيوت المسنين التي تم فيها تشخيص إصابات بفيروس كورونا في صفوف النزلاء والعاملين.

ووفقا لمسؤولين في المستشفيات، فإن جميع الذين توفوا تقريبا بسبب الفيروس في إسرائيل كانوا من كبار السن وعانوا من مشاكل صحية مسبقة.

على الرغم من استمرار الارتفاع في عدد الوفيات بشكل مطرد، أشار خبراء إلى الارتفاع البطيء نسبيا في عدد المرضى الذين يتم ربطهم بأجهزة تنفس صناعي باعتباره مؤشرا مشجعا محتملا.

إلا أن مسؤولي صحة توقعوا ألا تتمكن إسرائيل من إجراء أكثر من 10,000 فحص كورونا في اليوم في الأيام القليلة المقبلة، وهو عدد أقل بكثير من الهدف الذي وضعته الحكومة لنفسها، بسبب النقص في كاشف كيميائي رئيسي.

وفرضت الحكومة الإسرائيلية الثلاثاء عشية عيد الفصح اليهودي حالة إغلاق عام مُنع خلالها السفر بين المدن. بشكل منفصل، في الليلة الأولى من العيد يوم الأربعاء تم فرض حظر تجول لمنع انتشار الفيروس، وتم رفعه في الساعة السابعة من صباح الخميس.

وسيبقى الإسرائيليون ممنوعين من مغادرة بلداتهم في إطار حالة الإغلاق العام والتي لن يتم رفعها قبل يوم الجمعة في الساعة السادسة صباحا. في القدس، التي سجلت أعلى عدد إصابات بالفيروس في البلاد، لا يمكن للسكان الخروج من المنطقة التي يعيشون فيها بعد أن قامت السلطات بتقسيم المدينة إلى سبع مناطق.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال