ارتفاع حصيلة ضحايا الأمطار الغزيرة في البرازيل إلى 106 قتلى
بحث

ارتفاع حصيلة ضحايا الأمطار الغزيرة في البرازيل إلى 106 قتلى

أكثر من ستة آلاف شخص فقدوا منازلهم في منطقة ريسيفي واضطروا إلى اللجوء الى مراكز استقبال، بحسب السلطات

رجل ينظر إلى موقع انهيار تربة في جارديم مونتيس فيرديس، حي إيبورا، في ريسيفي، بولاية بيرنامبوكو، البرازيل ، في 31 مايو 2022.  ( SERGIO MARANHAO / AFP)
رجل ينظر إلى موقع انهيار تربة في جارديم مونتيس فيرديس، حي إيبورا، في ريسيفي، بولاية بيرنامبوكو، البرازيل ، في 31 مايو 2022. ( SERGIO MARANHAO / AFP)

خلّفت فيضانات وانزلاقات للتربة نجمت عن هطول أمطار غزيرة في شمال شرق البرازيل ما لا يقلّ عن 106 قتلى، وفقًا لأحدث حصيلة نشرتها السلطات المحلية الثلاثاء.

كما أبلغت حكومة ولاية بيرنامبوكو وعاصمتها مدينة ريسيفي التي وقعت غالبية الأضرار في محيطها، عن ثمانية مفقودين بينما تتواصل عمليات البحث في المناطق الأكثر تضررًا.

وتمّت تعبئة أكثر من 400 رجل إطفاء لا سيما في جارديم مونتيفيردي على الحدود بين ريسيفي وبلدة جابواتاو دوس غوارارابيس حيث طُمر عشرات الأشخاص بسبب انزلاقات للتربة.

وفقد أكثر من ستة آلاف شخص منازلهم في منطقة ريسيفي واضطروا إلى اللجوء الى مراكز استقبال، بحسب السلطات.

رجال يسيرون حاملين متعلقاتهم من المنازل المتضررة من الأمطار الغزيرة والانهيارات الأرضية في فيلا دوس ميلاجريس، حي بارو ، في ريسيفي، ولاية بيرنامبوكو، البرازيل، في 31 مايو 2022. ( SERGIO MARANHAO / AFP)

واعلنت حالة الطوارئ في 24 بلدية في بيرنامبوك.

وحلّق الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو فوق المناطق التي غمرتها الفيضانات الاثنين وصرفت الحكومة قرضًا بقيمة مليار ريال (حوالى 198 مليون يورو) لمساعدة المنكوبين.

وتعرّض بولسونارو للانتقادات لقوله إن هذا النوع من الكوارث “أمور تحصل” بعد مأساة مماثلة أودت بحياة 233 شخصًا في بتروبوليس قرب ريو دي جانيرو (جنوب شرق) في شباط/فبراير.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال