ارتفاع حالات الإصابة بكورونا وانخفاض معدل النتائج الإيجابية، مع تسجيل 65 إصابة في سجن غلبوع
بحث

ارتفاع حالات الإصابة بكورونا وانخفاض معدل النتائج الإيجابية، مع تسجيل 65 إصابة في سجن غلبوع

معطيات وزارة الصحة يوم الإثنين تظهر تشخيص 744 حالة إصابة جديدة بمعدل نتائج فحوصات إيجابية بلغ 2.3٪ مع ارتفاع في عدد الفحوصات أيضا؛ تأكد إصابة العشرات من نزلاء سجن غلبوع بفيروس كورونا

أشخاص تسوقون في سوق محانيه يهودا في القدس، 2 نوفمبر، 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)
أشخاص تسوقون في سوق محانيه يهودا في القدس، 2 نوفمبر، 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)

أعلنت وزارة الصحة يوم الثلاثاء عن انخفاض معدل نتائج فحوصات كورونا الإيجابية، لكن عدد حالات الإصابة المثبتة بالفيروس أظهر اتجاها تصاعديا طفيفا، حيث تم تشخيص 744 إصابة بالفيروس يوم الإثنين.

وتم نشر المعطيات في الوقت الذي أعلن فيه عن تفشي الفيروس في سجن “غلبوع” في شمال البلاد بعد إصابة 65 سجين بكورونا.

وذكرت تقارير أن عددا من المصابين هم سجناء أمنيين، من بينهم أعضاء في حركة “حماس”.

وفقا لهيئة البث الإسرائيلية “كان”، فإن غالبية السجناء الذين أظهرت فحوصاتهم نتائج إيجابية لم تظهر عليهم أعراض الفيروس وجميعهم في حالة جيدة. وتم حظر الدخول إلى المنشأة أو الخروج منها.

توضيحية: مصلحة السجون الإسرائيلية، سجن جلبوع، 28 فبراير، 2013. (Moshe Shai / FLASH90)

وأعلنت وزارة الصحة الثلاثاء أن من بين 34,128 نتيجة فحص كورونا ظهرت يوم الثلاثاء، أظهرت 2.3% منها نتائج ايجابية.

ويأتي الانخفاض بعد يوم من تحذير صدر عن فرقة عمل تابعة للجيش بأن معدل نتائج الفحوصات الايجابية يشهد ارتفاعا. وكانت معطيات وزارة الصحة قد أظهرت في السابق أن معدل نتائج الفحوصات الايجابية ارتفع من حوالي 2% طوال الأسبوع الماضي إلى 2.9% يوم السبت و3.1% يوم الأحد.

إلا أن مستويات فحوصات كورونا ارتفعت هي أيضا، حيث تم أخذ عينات من 34,128 شخصا. وقد حذر منسق كورنا الوطني المنتهية ولايته روني غامزو من أن عدد الفحوصات يجب أن تكون 30,000 على الأقل يوميا حتى يتمكن المسؤولون من الحصول على نظرة عامة جيدة على الوضع.

المعطيات الأخيرة أظهرت أنه تم تشخيص 774 حالة جديدة يوم الإثنين، ليرتفع بذلك عدد الحالات النشطة إلى 9769. وجاء ذلك بعد تشخيص 649 حالة يوم الأحد.

عامل في نجمة داوود الحمراء ينقل مريضا إلى وحدة كورونا في مستشفى هداسا عين كارم في القدس، 1 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

من بين الحالات النشطة، هناك 382 مريضا في حالة خطيرة، يستعين 164 منهم بأجهزة تنفس اصطناعي، و95 مريضا في حالة متوسطة، في حين يعاني البقية من أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض.

منذ صباح الإثنين، توفي 26 شخصا بالفيروس، ولم يتم تسجيل حالات وفاة جديدة ليلا.

وتعتبر مدينة القدس الأكثر تضررا بالفيروس مع 1480 حالة نشطة، تليها تل أبيب مع 409 وبني براك مع 374.

منذ بداية الجائحة في وقت سابق من هذا العام تم تشخيص 315,983 إصابة بالفيروس في إسرائيل.

امرأة تركب القطار الخفيف خارج محطة الحافلات المركزية في القدس، 1 نوفمبر، 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)

بعد إغلاق استمر لأكثر من شهر ونجح في كبح معدلات الإصابة المرتفعة، لكنه أصاب أيضا جزء كبير من الاقتصاد والحياة العامة بالشلل، واجهت الحكومة صعوبات في الاتفاق على كيفية تخفيف القيود، حيث ضغط بعض الوزراء لرفع الإغلاق سريعا، وهو ما واجه معارضة من أعضاء آخرين في المجلس الوزاري – من بينهم رئيس الوزراء – الذين يريدون التحرك بحذر أكبر.

حتى الآن أعيد فتح رياض الأطفال، وصفوف الأول حتى الرابع، ومحلات مصففي الشعر وصالونات التجميل، في حين هنا جدل في الحكومة حول إعادة فتح المصالح التجارية الصغيرة والمتاجر في الشوارع.

إلا أن معطيات عُرضت على المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا (كابينت كورونا) يوم الإثنين أظهرت أن رقم التكاثر الأساسي، أو معدل الحالات الجديدة الناجمة عن كل إصابة بفيروس كورونا، بلغ 0.8، وهو المستوى الذي قال مسؤولو الصحة في السابق إنهم سيوصون عنده بتقليص بعض الخطوات المتخذة لتخفيف الإغلاق.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال