ارتفاع حاد في عدد الإصابات بالكورونا في البلاد بعد تسجيل 14 حالة جديدة، ليصل العدد الإجمالي إلى 39
بحث

ارتفاع حاد في عدد الإصابات بالكورونا في البلاد بعد تسجيل 14 حالة جديدة، ليصل العدد الإجمالي إلى 39

سبعة من المرضى الجدد عادوا من بلدان أوروبية، ستة منهم كانوا على تواصل مع مرضى في إسرائيل؛ سبب إصابة المريض ال14 غير معروف

سيدة تضع قناعا واقيا عند وصولها إلى مطار بن غوريون، بالقرب من تل أبيب، 27 فبراير، 2020.  (AP/Ariel Schalit)
سيدة تضع قناعا واقيا عند وصولها إلى مطار بن غوريون، بالقرب من تل أبيب، 27 فبراير، 2020. (AP/Ariel Schalit)

أضيف 14 إسرائيليا مساء الأحد إلى قائمة المصابين بفيروس كورونا، من ضمنهم الحالة الأولى في البلاد التي لا يُعرف فيها مصدر الإصابة، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالفيروس إلى 39.

سبعة من المرضى الجدد عادوا من بلدان أوروبية، والستة الآخرون كانوا على تواصل مع  مرضى في إسرائيل.

ونشرت وزارة الصحة بداية تفاصيل ثلاثة من الحالات، وقالت إنه ستقوم بنشر معلومات عن المرضى الآخرين قريبا.

الحالة الأولى لامرأة من حيفا سافرت إلى جزيرة تنريفي الإسبانية في 25 فبراير وعادت في 3 مارس. بعد عودتها قامت بوضع نفسها في حجر صحي منزلي، لتمنع بذلك إصابة آخرين بالفيروس، وقالت وزارة الصحة إنها في حالة جيدة. إلا أن الوزارة قالت إن كل من كان معها على متن رحلة الخطوط الجوية الأيبيرية من تل أبيب إلى تنريفي، مع توقف في مدريد، يجب أن يدخل على الفور في حجر صحي ذاتي لمدة 14 يوما.

الحالة الثانية الجديدة هي لرجل من شمال البلاد سافر إلى فيينا في 29 فبراير وعاد في 5 مارس. بعد عودته دخل في حجر صحي، لكنه استقل القطار إلى مدينة عكا في طريقه إلى منزله. وقالت الوزارة إن كل من كان على متن القطار في الساعة 6:05 في ذلك المساء من مطار بن غوريون عليه دخول حجر صحي لمدة 14 يوما.

وتمنع التعليمات الحالية المسافرين العائدين من بلدان على قائمة الحجر الصحي من استخدام سيارات الأجرة أو وسائل النقل العام في طريقهم إلى منازلهم من المطار، ولكن لم يتم تقديم حلول لأولئك الذين لا يوجد لديهم أقارب أو أصدقاء بإمكانهم أن يقلونهم إلى منازلهم.

وتُعتبر إسبانيا والنمسا على قائمة البلدان التي يُلزم المسافرون العائدون منها بإدخال أنفسهم في حجر صحي لمدة أسبوعين.

صالة المغادرين شبه الخالية في مطار بن غوريون، 8 مارس، 2020. (Flash90)

الحالة الثالثة الجديدة هي لرجل يبلغ من العمر 60 عاما كان على تواصل مع سائح فرنسي أصيب بCOVID-19.

بعد أن كان على تواصل مع السائح، قام الرجل بزيارة متجر “يونا كورين أوبتيكس” في القدس حيث عمل كما يبدو، في الثالث والرابع من مارس من الساعة 9:30 صباحا وحتى الثانية بعد الظهر، ومن الساعة الخامسة مساء وحتى الساعة 7:30 مساء، وفي الخامس من مارس من الساعة الثامنة مساء حتى الساعة 9:30 مساء، تناول الطعام في مطعم “بيغا” في المركز التجاري بمستوطنة أريئيل في شمال الضفة الغربية، قبل أن يدخل في حجر صحي منزلي في اليوم التالي. كل من زار هذه المواقع خلال هذه الأوقات عليه دخول حجر صحي لمدة 14 يوما.

أحد المرضى الجدد، وهو رجل في سنوات الأربعين من عمره من وسط البلاد، أضيف للقائمة أيضا، لكن وزارة الصحة تقول إنها لم تكن متأكدة من كيفية إصابته بالفيروس.

في وقت سابق الأحد، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحفي إنه إذا قررت إسرائيل توسيع قائمة البلدان التي سيكون على المسافرين العائدين منها دخول حج صحي منزلي لمدة 14 يوما، فإن التعليمات ستشمل كل دول العالم، مضيفا أن القرار بشأن هذه المسألة سيتم اتخاذه في الساعات القادمة.

على الرغم من التوقعات بأنه سيُعلن عن فرض قيود على العائدين من الولايات المتحدة، أو على الأقل من الولايات التي تم فيها تسجيل العدد الأعلى من حالات الإصابة بالكورونا، تجنب رئيس الوزراء فعل ذلك.

وأضاف نتنياهو أنه سيتم عقد المزيد من الاجتماعات مع مسؤولين كبار في إسرائيل والعالم في الساعات القريبة قبل التوسيع المحتمل للتعليمات التي تهدف إلى الحد من مدى انتشار الفيروس.

وقال “هذا ليس بقرار سهل. الصحة تأتي أولا، وهذا يؤمن الاقتصاد”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يسار) ووزير الصحة يعقوب ليتسمان خلال مؤتمر صحفي حول فيروس كورونا في مكتب رئاسة الحكومة بالقدس، 8 مارس، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

في وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الصحة والشرطة الإسرائيلية عن تشكيل فرقة عمل مشتركة بهدف تنفيذ أوامر الحجر الصحي المفروضة على 80,000 إسرائيلي لمنع انتشار فيروس كورونا.

منذ تفشي الفيروس في الشهر الماضي، تم فتح تسع تحقيقات ضد إسرائيليين انتهكوا عن علم أوامر الحجر الصحي أو حاولوا تعطيل عمل مفتشي وزارة الصحة أثناء قيامهم بواجبهم، وفقا للشرطة.

يوم الأحد قدّر نائب مدير وزارة الصحة إيتمار غروتو أن عدد الإسرائيليين المصابين بCOVID-19 قد يرتفع إلى عشرات الآلاف.

يوم السبت قال نتنياهو إن فيروس كورونا COVID-19 هو وباء.

يوم الجمعة اجتاز عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس حول العالم 100,000 شخص، ووصل عدد الوفيات جراء المرض إلى نحو 3,400 شخصا.

ولقد ألزمت إسرائيل الإسرائيليين العائدين من عدد من الدول بدخول حجر صحي، ومنعت الأجانب من مجموعة من الدول الأوروبية والآسيوية من دخول أراضيها. وأفادت تقارير أن حوالي 80,000 إسرائيلي يتواجدون حاليا في حجر صحي، في حين تم إلغاء أحداث كبيرة مثل الحفلات والمباريات الرياضية.

ونُصح الإسرائيليون بعد السفر إلى خارج البلاد إذا لم يكن ذلك ضروريا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال