ارتفاع أسعار منتجات الألبان والكهرباء في إسرائيل وانخفاض تكاليف الغاز والنقل العام
بحث

ارتفاع أسعار منتجات الألبان والكهرباء في إسرائيل وانخفاض تكاليف الغاز والنقل العام

سيشهد شهر أغسطس تغييرات عديدة في تكلفة المعيشة، حيث ارتفعت فواتير الكهرباء بنسبة 8.6٪، و4.9٪ في سعر الحليب؛ ضوابط أكثر صرامة على المدفوعات النقدية تدخل حيز التنفيذ

حليب في سوبر ماركت رامي ليفي في القدس، 17 يوليو 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)
حليب في سوبر ماركت رامي ليفي في القدس، 17 يوليو 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)

شهد اليوم الأول من شهر أغسطس مجموعة من التغييرات في تكلفة المعيشة في إسرائيل والتي أدت إلى ارتفاع أسعار الكهرباء ومنتجات الحليب، ولكنها خفضت تكاليف البنزين ووسائل النقل العام.

ارتفعت أسعار منتجات الألبان الخاضعة للرقابة بنسبة 4.9% يوم الاثنين كما تم الاتفاق عليه الأسبوع الماضي من قبل وزارة المالية ومنتجي الألبان. ونتيجة لهذا التغيير، سيرتفع سعر لتر الحليب إلى 6.23 شيكل (1.84 دولار)، و الجبن الأصفر 28% دسم، المعروف بـ”عيميك”، 44.79 شيكل للكيلوغرام.

وارتفعت أسعار الكهرباء بنسبة 8.6%، أقل بقليل من نسبة 9.6% التي أعلنتها شركة الكهرباء مطلع الشهر الماضي.

وفي المقابل، انخفضت أسعار الوقود في إسرائيل بنحو 1.50 شيكل (0.44 دولار) للتر الواحد في منتصف الليل، بعد ارتفاع مطرد في الأشهر الأخيرة.

سيبلغ لتر البنزين 6.54 شيكل (حوالي 1.92 دولار)، بدلا من 8.08 شيكل (حوالي 2.37 دولار) في شهر يوليو – وهو رقم قياسي لم تشهده إسرائيل منذ عام 2012.

وكتب وزير المالية أفيغدور ليبرمان على تويتر، “نحن جميعًا على دراية بارتفاع الأسعار بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية”.

“للأسف، ارتفع سعر الكهرباء بين عشية وضحاها إلى 4.91 شيكل للكيلوواط/ساعة. من المهم أن نفهم أن زيادة الأسعار ترجع أولا وقبل كل شيء إلى السعر العالمي للفحم، الذي ارتفع منذ بداية العام بنسبة 180%”.

وزير المالية أفيغدور ليبرمان يتحدث خلال اجتماع لحزبه في الكنيست، 27 يونيو 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وقال ليبرمان إن أسعار الكهرباء في إسرائيل منخفضة مقارنة بالدول الأخرى، وإن الجهود تبذل للحفاظ على ارتفاع الأسعار عند أدنى مستوى ممكن.

وفي حين أن الأسرة العادية ستدفع 35 شيكلا إضافيا شهريا على الكهرباء بسبب التغيير، يمكن للعائلة نفسها أن تتوقع دفع 150 شيكلا أقل في محطة البنزين، وفق حساباته.

وبدأ أيضا إصلاح كبير في النقل العام يوم الاثنين، حيث انخفضت الأسعار إلى النصف لكبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 60-75 عاما، والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-18 سنوات، وذوي الإحتياجات الخاصة. ويمكن لمن تزيد أعمارهم عن 75 عاما وأقل من 5 سنوات السفر مجانا.

وفي تغييرات أخرى، ستكلف الرحلات التي تصل إلى 15 كيلومترا 5.50 شيكل وتسمح بتحويلات غير محدودة إلى خطوط أخرى لمدة 90 دقيقة بعد بدء الرحلة.

والرحلات الأطول التي تصل إلى 40 كيلومترا ستكلف 12 شيكل، والتي تبلغ 120 كيلومترا ستكلف 16 شيكل.

وستكلف الرحلات التي تتجاوز 120 كيلومترا 27 شيكل، على الرغم من أن الرحلات إلى إيلات، أقصى نقطة في جنوب البلاد، سيكون لها نظام تسعير منفصل.

وسيكون سعر تذاكر الحافلات الشهرية التي تسمح بالسفر مع جميع شركات الحافلات في جميع أنحاء البلاد 225 شيكل. وستتوفر تذكرة شهرية خاصة للحافلات للرحلات التي تصل إلى 40 كيلومترا في الضواحي مقابل 99 شيكلا. لكن لن تكون البطاقة صالحة في قطار إسرائيل أو شبكات القطار الخفيف.

ويمكن شراء التذاكر الشهرية عبر الإنترنت باستخدام الهواتف الذكية مع تطبيق Rav Kav Online Line وRav Kav Hop-on، أو في مئات المتاجر في 104 بلدات في جميع أنحاء البلاد.

وفي تغييرات أخرى في أغسطس، دخلت جوانب أخرى من قانون 2019 للحد من استخدام الأوراق النقدية حيز التنفيذ.

ويحد القانون من استخدام الأوراق النقدية في أي صفقة مع شركة تزيد قيمتها عن 6000 شيكل، أقل من المبلغ السابق البالغ 11,000 شيكل. والمعاملات بين الأفراد تقتصر الآن على 15,000 شيكل، بعد أن كانت 50,000 شيكل. والاستثناء لهذه القاعدة هو شراء السيارات، حيث يمكن تحويل ما يصل إلى 50,000 شيكل بين الأفراد.

صورة توضيحية لأوراق 100 شيكل اسرائيلي، 31 ديسمبر 2017 (Nati Shohat / Flash90)

وإلى جانب التعديلات المختلفة، هناك أيضا مواجهة بين سلاسل محلات السوبر ماركت الرائدة وشركة “دبلومات”، وهي أكبر مستورد وموزع، والتي تسعى إلى رفع أسعار بعض المنتجات، بما في ذلك “تونا ستاركيست” و”أوريو” و”برينغيلس” ومنتجات النظافة لشركة “بانتين”. وذكرت القناة 12 أن بعض المتاجر الكبرى ترفض رفع الأسعار.

وجاء انخفاض أسعار الوقود نتيجة لخفض الحكومة للضريبة الانتقائية على البنزين للمرة الثانية هذا العام، وانخفاض سعر النفط الخام، الذي يشهد انخفاضا عالميا منذ أوائل يونيو.

ارتفعت أسعار النفط إلى 122.11 دولار للبرميل في 8 يونيو – وهو أعلى سعر منذ 8 مارس – وانخفضت منذ ذلك الحين إلى 98 دولار تقريبا اعتبارا من يوم الأحد.

يرجع هذا التغيير جزئيًا إلى المخاوف من الركود العالمي، والتي بدورها تنبأت بانخفاض الطلب على النفط في المستقبل القريب. يمكن أن تكون الأسباب الأخرى هي إطلاق احتياطيات النفط الأمريكية وزيادة إنتاج النفط في دول بما في ذلك الولايات المتحدة وليبيا.

ولكن حتى مع انخفاض أسعار النفط، فإن أكثر من نصف سعر لتر البنزين في إسرائيل هو نتيجة الضرائب.

صورة توضيحية لسيارة تزود بالوقود في محطة وقود في القدس، 11 مارس، 2022. (Jamal Awad / Flash90)

وقام ليبرمان بتخفيض التعريفة بمقدار نصف شيكل للتر الواحد في أبريل، وهو نفس التخفيض الأخير، مما يعني تخفيض بمقدار شيكل واحد للتر.

ومع ذلك، فإن هذا الخصم الضريبي الأخير من المقرر أن يستمر لمدة شهر واحد فقط ومن المتوقع أن ترتفع الأسعار مرة أخرى بمقدار نصف شيكل للتر الواحد بحلول نهاية أغسطس. من المقرر أن تنتهي صلاحية التخفيض الأولي للضريبة بمقدار نصف شيكل الذي بدأ في أبريل في نهاية يناير 2023.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال