ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية في إسرائيل بنسبة 2.8% في عام 2021 في أعلى زيادة منذ 13 عاما
بحث

ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية في إسرائيل بنسبة 2.8% في عام 2021 في أعلى زيادة منذ 13 عاما

تواصل أسعار المساكن ارتفاعها الحاد، حيث نمت بنسبة 10.6% في العام الماضي

أشخاص يتسوقون في سوبر ماركت في غفعات شاؤول، القدس، 27 أكتوبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)
أشخاص يتسوقون في سوبر ماركت في غفعات شاؤول، القدس، 27 أكتوبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

أظهرت بيانات صادرة عن المكتب المركزي للإحصاء يوم الجمعة أن تكلفة السلع الاستهلاكية في إسرائيل ارتفعت بنسبة 2.8% خلال عام 2021، وهو أعلى معدل منذ 13 عاما.

تم احتساب الرقم الخاص بالمؤشر السنوي لأسعار المستهلك بعد أخذ أحدث الأرقام من شهر ديسمبر (زيادة 0.3%) في الحسبان.

يقيس مؤشر أسعار المستهلك متوسط تكلفة السلع المنزلية. شوهدت ارتفاعات خاصة في الملابس والأحذية (1.1%) والمفروشات المنزلية (0.7%) والغذاء (0.5%).

في الوقت نفسه، واصلت أسعار المساكن ارتفاعها الحاد، حيث ارتفع متوسط أسعار المنازل في جميع أنحاء البلاد بنسبة 10.6%.

أعلنت وزارة المالية عن خطط لتعديلات تشريعية في الأشهر المقبلة من شأنها زيادة الضرائب على شراء منزل ثان. وتهدف الخطوة إلى اعتدال مشتريات المنازل من قبل المستثمرين العقاريين، وبالتالي زيادة المعروض من المنازل في السوق وخفض الأسعار. كما أعلنت الحكومة عن خطة إسكان طموحة للفترة من 2022 إلى 2025، تهدف إلى البناء السريع لمنازل جديدة لزيادة عرض الشقق.

موقع بناء في بلدة بيت شيمش الإسرائيلية، 5 سبتمبر، 2021. (Nati Shohat / Flash90)

قال وزير المالية أفيغدور ليبرمان الشهر الماضي إن الارتفاع الحاد في أسعار المساكن في إسرائيل سيتراجع بحلول نهاية عام 2022، وأنه يعتقد أن الإسرائيليين قد يشهدون انخفاضا في الأسعار في السنوات المقبلة.

يتزايد الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة، بعد عقد من الزمن شهدت فيه إسرائيل آخر مرة اضطرابات اجتماعية واسعة النطاق بشأن هذه المسألة.

من جهته، أعلنت عملاقة الأغذية “أوسيم” ومستوردو الأغذية والعديد من سلاسل المطاعم الشهيرة مؤخرا عن زيادة في الأسعار، مشيرين إلى ارتفاع تكاليف المواد الخام بالإضافة إلى الضرائب. وأدت التصريحات إلى بعض الدعوات لمقاطعة العلامات التجارية التي ترفع الأسعار.

وجد تقرير صدر في ديسمبر الماضي عن منظمة المساعدات الإسرائيلية “لاتيت” أن أكثر من 2.5 مليون إسرائيلي يعيشون حاليا في فقر، من بينهم أكثر من 1.1 مليون طفل، و932,000 أسرة تعيش في حالة ضائقة اقتصادية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال