ارتفاع أسعار الحليب والجبن في إسرائيل بنسبة 5% مع وصول الأزمة الإقتصادية إلى منتجات الألبان
بحث

ارتفاع أسعار الحليب والجبن في إسرائيل بنسبة 5% مع وصول الأزمة الإقتصادية إلى منتجات الألبان

لن يُسمح برفع أسعار الحليب مرة أخرى حتى شهر مايو 2023 على الأقل بموجب اتفاق؛ مجلس الألبان سعى إلى زيادة بنسبة 14%، لكن تم الاتفاق على تقليص الزيادة خلال مفاوضات مع وزارتي المالية والزراعة

حليب معروض للبيع في سوبر ماركت "رامي ليفي" في القدس، 17 يوليو، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)
حليب معروض للبيع في سوبر ماركت "رامي ليفي" في القدس، 17 يوليو، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)

وافق مجلس الألبان الإسرائيلي على رفع سعر الحليب ومنتجات الألبان الأخرى الخاضعة للرقابة والدعم الحكومي مثل الجبن والزبدة بنسبة 4.95% يوم الأحد، في أحدث ضربة للمستهلكين الذين يواجهون ارتفاعا في أسعار السلع.

أشارت التقارير إلى أن مجلس الألبان درس في البداية زيادة بنسبة 14%. ومع ذلك، أسفرت المفاوضات بين مجلس الألبان ووزارتي المالية والزراعة عن التوصل إلى حل وسط سيتم بموجبه رفع الأسعار بنسبة 4.95%.

سيتم تجميد سعر الحليب بالمعدل الأعلى حتى مايو 2023، وعند هذه النقطة سيعود تلقائيا إلى سعره الأصلي قبل الارتفاع، على الرغم من أنه قد يتم رفعه مرة أخرى في المستقبل.

على الرغم من العيش مع مستويات تضخم تبلغ حوالي نصف المعدل في بقية الدول المتقدمة، فقد شعر المستهلكون في إسرائيل بارتفاع الأسعار في كل فئة  تقريبا.

بلغ معدل التضخم في إسرائيل في شهر يوليو 5.2%، وهو الأعلى منذ عقود، لكنه لا يزال أقل من معدله في الولايات المتحدة، حيث بلغ 8.5%، وأقل من معدل التضخم في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) والذي بلغ 9.6% لشهر مايو، وهو الشهر الأخير الذي تتوفر فيه البيانات.

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك في إسرائيل بنسبة غير متوقعة بلغت 1.1% في يوليو و5.2% سنويا مقارنة بشهر يوليو 2021، وهو أسرع معدل سنوي منذ 14 عاما، وفقا لأحدث تقرير نشرته دائرة الإحصاء المركزية.

إسرائيليون يشترون منتجات ألبان في متجر “رامي ليفي” في القدس. أثار ارتفاع سعر جبنة “كوتج” احتجاجات واسعة النطاق، 16 يونيو، 2011. (Nati Shohat / FLASH90)

تعتبر أسعار منتجات الألبان في إسرائيل قضية حساسة وقد أثارت ردود فعل غالبا ما تتصاعد على شكل مظاهرات حاشدة ضد غلاء المعيشة. في عام 2011، أدى ما يسمى باحتجاج “جبنة كوتج” إلى خفض أسعار منتجات الألبان في محلات السوبر ماركت وسياسات إصلاحية هدفت إلى خفض الأسعار للمستهلك.

بعد ذلك بثلاث سنوات، شجع احتجاج جماهيري منفصل الإسرائيليين على ترك البلاد بعد أن لاحظ مستهلكون أن بودينغ الشوكولاطة “ميلكي” يُباع في الخارج بسعر أقل.

يحتل ارتفاع تكلفة المعيشة في إسرائيل مكانة عالية على الأجندة قبل جولة أخرى من الانتخابات في نوفمبر. وفقا لاستطلاع رأي أجراه مؤخرا المعهد الإسرائيلي للديمقراطية، قال 44% ممن شملهم استطلاع الرأي أن البرنامج الاقتصادي لحزب معين وخطته لمعالجة غلاء المعيشة سيكونان من العوامل الرئيسية التي ستؤثر على قرارهم عند التصويت في الانتخابات المقررة في الأول من نوفمبر.

ولقد قفزت أسعار الفاكهة الطازجة بنسبة 8.5%، وسائل النقل بنسبة 3.3%، والثقافة والترفيه بنسبة 1.2%، وفقا لمؤشر أسعار المستهلك. كما شهدت السلع مثل الحقائب المدرسية وأدوات النظافة ومستحضرات التجميل ارتفاعا أيضا. الملابس والأحذية انخفضت بنسبة 4%.

كما ارتفعت أسعار المساكن، التي لا يتم تتبعها كجزء من مؤشر أسعار المستهلك، بشكل حاد.

شواكل إسرائيلية، القدس. (Orel Cohen / Flash90)

يبلغ متوسط سعر شقة في مبنى سكني في إسرائيل الآن 1,880,900 شيكل (580,623 دولار) للربع الثاني من عام 2022، بزيادة قدرها 80 ألف شيكل (24,695 دولار) عن الربع الأول من العام، وفقا لدائرة الإحصاء المركزية.

في مدينة تل أبيب، ، يبلغ متوسط سعر الشقة أكثر من 4 ملايين شيكل (1,234,777 دولار)، بينما في رمات غان وكفار سابا والقدس، يبلغ متوسط الأسعار أكثر من 2.5 مليون شيكل (771,736 دولار).

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال