إختراق هاتف وزير الليكود السابق جدعون ساعار – تقرير
بحث

إختراق هاتف وزير الليكود السابق جدعون ساعار – تقرير

أنباء عن اكتشاف منافس نتنياهو السابق لاختراق هاتفه ايام قبل انتخابات الليكود التمهيدية في شهر فبراير

عضو حزب الليكود الرفيع جدعون ساعار خلال حدث انتخابي في سوق محانيه يهودا في القدس، 4 ابريل 2019 (Hadas Parush/Flash90)
عضو حزب الليكود الرفيع جدعون ساعار خلال حدث انتخابي في سوق محانيه يهودا في القدس، 4 ابريل 2019 (Hadas Parush/Flash90)

تم اختراق هاتف عضو حزب الليكود الرفيع جدعون ساعار، حسب ما أفادت اذاعة “كان” العامة يوم الأحد.

ومن غير الواضح متى تم الإختراق ومن المسؤول عنه. وقالت الإذاعة أن ساعار علم بالأمر بضعة ايام قبل انتخابات الليكود التمهيدية في شهر فبراير.

ورفض ساعار التعليق على التقرير، الذي يأتي اسابيع بعد صدور أنباء حول قرصنة هواتف عدة شخصيات سياسية اسرائيلية رفيعة، منهم قائد حزب “ازرق ابيض” بيني غانتس.

وقد حاول حزب الليكود استغلال اختراق هاتف غانتس، الذي أبلغ مسؤولون أمنيون اسرائيليون رفيعون قائد الجيش السابق بأمره العام الماضي، لإظهار كونه غير ملائم لقيادة البلاد. وادعى غانتس أن تسريب مسألة الإختراق للإعلام تم من دوافع سياسية.

وأفادت القناة 12، التي اصدرت الأنباء حول هاتف غانتس، أيضا الشهر الماضي انه تم اختراق هاتف رئيس الوزراء السابق ايهود باراك قبل بضعة أشهر، وانه تم بيع محتوياته الى إيران على ما يبدو.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يصافح مرشح الليكود جدعون ساعار عند وصوله اجتماع لحزب الليكود في مركز مناحم بيغن في القدس، 11 مارس 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

وقال مصدر مقرب من القضية لبرنامج “عوفدا” التلفزيوني الشهر الماضي، أن إيران ليست مسؤولة عن الإختراق الأمني، ولكن يبدو انها اشترت المعلومات من قراصنة أجانب.

وحصل ساعار على المرتبة الخامسة في قائمة حزب الليكود، في انتخابات الحزب الحاكم التمهيدية في شهر فبراير.

واطلق نتنياهو قبل الإنتخابات التمهيدية هجوم مباشر ضد ترشيح ساعار، واتهمه في فيديو بالتآمر لإستبداله. وقد تصالحا بعد الإنتخابات – على الأقل علنا – وتصافحا امام الكاميرات خلال حدث للحزب بعد الانتخابات التمهيدية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال