احراق سيارة مملوكة ليهودي في حي الشيخ جراح في القدس
بحث

احراق سيارة مملوكة ليهودي في حي الشيخ جراح في القدس

الحادثة تأتي بعد الاعتداء على عدد من المركبات التابعة لفلسطينيين ليلا بالقرب من الحي المضطرب في القدس الشرقية

لقطات كاميرا الأمن تظهر مشتبه بهما يفران بعد إلقاء قنبلة حارقة على سيارة يملكها أحد السكان اليهود في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، 12 ديسمبر، 2021. (Screen capture: Twitter)
لقطات كاميرا الأمن تظهر مشتبه بهما يفران بعد إلقاء قنبلة حارقة على سيارة يملكها أحد السكان اليهود في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، 12 ديسمبر، 2021. (Screen capture: Twitter)

تم احراق سيارة مملوكة لأحد السكان اليهود في حي الشيخ جراح في القدس ليلة الأحد، وسط تصاعد التوترات في المنطقة المضطربة.

وأظهرت لقطات صورتها كاميرات الأمن للحادثة ملثم يقوم بإلقاء حجر على الزجاج الخلفي للمركبة قبل أن يقوم بإلقاء كما تبدو زجاجة حارقة داخل السيارة.

بحسب موقع “واللا” الإخباري، فقد أضرمت النيران في سيارة الرجل سبع مرات منذ بداية العام.

كما أفاد الموقع الإخباري إن زجاجات حارقة ألقيت الأحد على منازل يهودية في حي بيت حنينا في القدس الشرقية.

وجاءت الحوادث بعد قيام مجموعة ملثمين بتخريب عدد من السيارات المملوكة لفلسطينيين بالقرب من الشيخ جراح خلال الليل قبل الفرار من المكان.

وذكرت تقارير إعلامية عبرية أن الجناة يهود.

ولم ترد تقارير عن وقوع اصابات في أي من الحوادث ولا اعتقال اي مشتبه بهم على صلة بحوادث الاحد.

وقالت الشرطة “سنواصل العمل ضد أعمال العنف من أي نوع أو أعمال الشغب أو أعمال التخريب في المنطقة وبشكل عام”.

في الأسبوع الماضي، تعرضت امرأة يهودية تعيش في الشيخ جراح للطعن بينما كانت ترافق أطفالها الخمسة إلى المدرسة. وأظهر مقطع فيديو نشرته الشرطة أن منفذة الهجوم كانت كما يبدو فتاة قاصر.

واعتُقلت فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 14 عاما، وهي على ما يبدو جارة المعتدى عليها، للاشتباه في كونها منفذة الهجوم. ونفت الفتاة  أي صلة لها بالهجوم، حسبما قال محاميها محمد محمود للتايمز أوف إسرائيل.

برز حي الشيخ جراح، الذي يبعد 10 دقائق عن وسط مدينة القدس، كمصدر رئيسي للصراع في الأشهر الأخيرة بسبب نزاع مستمر منذ فترة طويلة بشأن عدد من المنازل في الحي التي تعيش فيها عائلات فلسطينية منذ عقود، لكن مجموعات يهودية تزعم أنها تملكها بشكل قانوني.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال