اجتماع كبار المسؤولين الإسرائيليين لمناقشة جماعة “عرين الأسود” الفلسطينية المسلحة – تقرير
بحث

اجتماع كبار المسؤولين الإسرائيليين لمناقشة جماعة “عرين الأسود” الفلسطينية المسلحة – تقرير

الحركة أعلنت مسؤوليتها عن عدد من هجمات إطلاق النار مؤخرا في شمال الضفة الغربية

أعضاء في جماعة "عرين الأسود" في نابلس، في صورة نشرها الفصيل المسلح في 3 سبتمبر، 2022 (Courtesy; used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
أعضاء في جماعة "عرين الأسود" في نابلس، في صورة نشرها الفصيل المسلح في 3 سبتمبر، 2022 (Courtesy; used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

أجرى القادة السياسيون والأمنيون الإسرائيليون تقييما أمنيا خاصا يوم الأحد لمناقشة الوضع في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

بحسب القناة 12، ركز الاجتماع على مواجهة جماعة مسلحة فلسطينية تم تشكيلها مؤخرا وتطلق على نفسها اسم “عرين الأسود”.

وذكر التقرير أن من بين المسؤولين الذين حضروا الاجتماع رئيس الوزراء يائير لابيد، رئيس الوزراء البديل نفتالي بينيت، وزير الدفاع بيني غانتس، رئيس مجلس الأمن القومي إيال حولاتا، ورئيسا الموساد وجهاز الأمن العام (الشاباك).

ولقد أعلنت “عرين الأسود” مسؤوليتها عن عدد من هجمات إطلاق النار التي وقعت مؤخرا ضد القوات الإسرائيلية والإسرائيليين في شمال الضفة الغربية.

تأسست الجماعة ومقرها في مدينة نابلس، في الأشهر الأخيرة من قبل أعضاء في فصائل فلسطينية مختلفة. ويبدو أن بعض أعضائها كانوا ينتمون سابقا إلى “كتائب شهداء الأقصى” وحركة “الجهاد الإسلامي”، من بين فصائل أخرى.

في وقت سابق الأحد، أعلن مسؤول الاتصال مع الفلسطينيين في الجيش عن إلغاء تصاريح الدخول إلى إسرائيل لـ 164 من أفراد عائلات “عناصر إرهابية” في مدينة نابلس بالضفة الغربية، في إشارة على وجه التحديد إلى جماعة “عرين الأسود”.

جاءت خطوة إلغاء تصاريح الدخول لأفراد العائلات قبيل وقت قصير من قيام إسرائيل بفرض إغلاق على نابلس، بعد أيام قليلة من مقتل جندي إسرائيلي في هجوم إطلاق نار تبنته “عرين الأسود”.

جنود إسرائيليون في موقع هجوم إطلاق نار بالقرب من مستوطنة شافي شومرون بالضفة الغربية، 11 أكتوبر ، 2022.في الصورة الصغيرة: الرقيب عيدو باروخ (21 عاما) الذي قُتل في الهجوم. (Nasser Ishtayeh/Flash90; Israel Defense Forces)

يوم الأحد، أعلن الجيش عن فرض إغلاق آخر على معابر الضفة الغربية، في أعقاب نهاية أسبوع عنيفة.

بدأ الإغلاق، الذي يشمل المعابر مع قطاع غزة أيضا، يوم الأحد في الساعة الرابعة عصرا وسيستمر حتى يوم الإثنين في الساعة  12:00 ليلا. من المقرر إعادة فتح المعابر الحدودية “رهنا بتقييم الوضع ووفقا لساعات العمل المعتادة”، حسبما قال الجيش.

في خطوة أخرى ضد “عرين الأسود”، حظرت منصة “تيك توك” يوم السبت حسابا تابعة للجماعة المسلحة. بحسب تقارير إعلامية عبرية، جاءت خطوة حظر الحساب بعد طلبات من إسرائيل.

استخدمت “عرين الأسود” حسابها على “تيك توك” لنشر مقاطع فيديو لأعضائها وهم ينفذون هجمات إطلاق نار ولنشر أيديولوجيتها.

ولا تزال “عرين الأسود”، التي يُعتقد أنها مكونة من عشرات الأعضاء دون أي تسلسل هرمي ملائم، تحظى بمتابعة كبيرة على تطبيق التراسل الفوري “تلغرام”.

مسلحون فلسطينيون يشاركون في تشييع جنازة إبراهيم النابلسي واثنين آخرين في مدينة نابلس بالضفة الغربية، 9 أغسطس، 2022. (AP Photo / Majdi Mohammed)

تصاعدت التوترات بشكل حاد في الضفة الغربية، حيث كثفت القوات الإسرائيلية من مداهمات الاعتقال وغيرها من العمليات في الضفة الغربية منذ سلسلة من الهجمات التي أسفرت عن مقتل 19 شخصا في إسرائيل.

في الأشهر الأخيرة، هاجم مسلحون فلسطينيون بشكل متكرر مواقع عسكرية وقوات عاملة على طول الحاجز الأمني في الضفة الغربية ومستوطنات إسرائيلية وإسرائيليين على الطرق.

قُتل أكثر من 100 فلسطيني في عمليات إسرائيلية هذا العام، عدد منهم خلال تنفيذ هجمات أو خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية.

وقال الجيش إن القوات الاسرائيلية اعتقلت ستة فلسطينيين في مداهمات في انحاء الضفة الغربية فجر الاحد وصادرت أسلحة وذخائر.

ساهم في هذا التقرير إيمانويل فابيان

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال